رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حكم نهائى يلزم قاعات الأفراح بتركيب حوائل تمنع تسرّب الأصوات المزعجة للجيران

المستشار محمد خفاجي
المستشار محمد خفاجي
Advertisements

بشهادة من جدول المحكمة الإدارية فى يونيه 2022 بعدم الطعن على الحكم  الصادر من محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية الدائرة الأولى بحيرة برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة برفض الدعوى المقامة من (م.ف.م) بصفته رئيس مجلس إدارة نادي المحمودية وتأييد قرار رئيس الوحدة المحلية بمركز ومدينة المحمودية بغلق قاعتي النادي الاجتماعي المستخدمتان فى إقامة الأفراح لإدارتهما بدون ترخيص واستخدام سماعات عالية التردد دون معالجة، أكدت المحكمة على  حظر الضوضاء التى تغتال راحة الجيران وغلق قاعات الأفراح بالنوادى أو غيرها التى تستخدم سماعات عالية التردد.

حظر الضوضاء 


وأوضحت المحكمة أن الأفراح لإشهار الزواج وليس لإغتيال راحة الجيران  أو العدوان على الحق فى الهدوء أو إحداث التلوث السمعى، وأنه يجب تزويد قاعات الأفراح بالنوادى بحوائل تمنع تسرّب الصوت المزعج للجيران، وكانت المحكمة ذاتها برئاسة ذات القاضى الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى قد حكمت حكما نهائيا سابقًا بحظر إطلاق الأعيرة النارية للتباهى والتفاخر بالأفراح.

 

قالت المحكمة برئاسة القاضى الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة أنه لا يجوز إنشاء قاعات أفراح بالنوداى أو غيرها من صالات الموسيقي أو الرقص أو الغناء بدون ترخيص  يصدر بذلك من الجهة الإدارية المختصة سواء كانت منشأة من البناء أو الخشب أو الألواح المعدنية أو أى مادة بناء أخرى أو كانت فى أرض فضاء أو فى العائمات أو فى أى وسيلة من وسائل النقل البري أو النهري أو البحري وبعد استيفاء الاشتراطات العامة والخاصة بجميع المحافظات، ويصدر قرار مسبب بالغلق الإداري أو الضبط من الإدارة المحلية المختصة فى حالة عدم الحصول على ترخيص، وكذلك فى حالة وقوع ضوضاء مزعجة تنال من حق السكينة العامة أو أفعال مخالفة للأداب أو للنظام العام  أو وجود خطر داهم على الأمن العام.

 

وأضافت المحكمة أنه يجب حظر الضوضاء التى تغتال راحة الجيران، كما يجب أن تكون قاعات الأفراح بالنوادى مجهزة بحوائل تمنع تسرّب الصوت الذى يسبب إزعاج راحة الجيران، فالأفراح وأن كانت لإشهار الزواج  إلا أنها يجب تحترم حقوق الأخرين في قضاء ليلة هادئة تضمن لهم الطمأنينة والهناء لبلوغ أكبر قدر من سعادة الحياة دون أضرار لأى طرف، ودون أصوات صاخبة مزعجة تنال من الحق فى الهدوء والسكينة العامة، ذلك أن الضوضاء والتلوث السمعى الزائد عن الحد فى الأفراح يقلق نوم النائمين، ويؤرق آلام المرضى، ويحد من تركيز استذكار الطلبة والطالبات خاصة فى الامتحانات بل ويفسد على الناس معيشتهم بالضجيج.


وانتهت المحكمة أن الثابت من الأوراق ومن مذكرة الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية لمركز ومدينة المحمودية أن النادي يقوم بعمل أفراح فى قاعتي النادي بدون ترخيص بذلك من الجهة الإدارية المختصة واستعمال سماعات عالية التردد تسبب الإزعاج للسكان المحيطين بالنادى ولأعضاء النادى أنفسهم، ومن ثم يكون قرار غلق قاعتي النادي الاجتماعي لإدارتهما بدون ترخيص قائمًا علي صحيح سنده المبرر له قانونًا.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية