رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبير: تثبيت سعر الفائدة يؤدي لاستمرار النمو

حسام الغايش والبورصة
حسام الغايش والبورصة
Advertisements

قال الدكتور حسام الغايش خبير أسواق المال، إنه مع كل اجتماع للجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي يتم النظر إلي معدلات التضخم ومدى تغيرها ارتفاعا وانخفاضا ولكن أيضا يجب دراسة أسباب ارتفاع أو انخفاض هذه المعدلات حيث إن بعض أسباب ارتفاع معدلات التضخم تكون ارتفاع تكاليف الإنتاج وليس ارتفاع الطلب أو زيادة المعروض النقدي وبالتالي هنا يجب تثبيت أسعار الفائدة.

وأضاف الغايش أن تثبيت  سعر الفائدة  يساعد علي استمرار معدلات نمو الشركات والاقتصاد بوجه عام وهذا فعليا ما هو الحال عليه في مصر أما رفع أسعار الفائدة لجذب استثمارات في أدوات الدين غير مجدي تماما الآن بسبب التوترات الاقتصادية العالمية وارتفاع أسعار الفائدة في العديد من الدول المتقدمة.

وتابع أنه بشأن تأثير ذلك علي البورصة وسوق المال والشركات المدرجة فمع انخفاض التوقعات في النمو والتدفقات النقدية المستقبلية للشركة في حالة رفع سعر الفائدة،  لن يحصل المستثمرون على نفس القدر من النمو من ارتفاع أسعار الأسهم وهذا يمكن أن يجعل ملكية الأسهم أقل رغبة وعلاوة على ذلك، يمكن اعتبار الاستثمار في الأسهم محفوفا بالمخاطر عند مقارنته بالاستثمارات الأخرى ومع ذلك، قد تستفيد بعض القطاعات من ارتفاع أسعار الفائدة ومن بين القطاعات التي تميل إلى تحقيق أكبر استفادة هي الصناعة المالية وغالبا ما تزداد أرباح البنوك وشركات السمسرة وشركات الرهن العقاري وشركات التأمين مع ارتفاع أسعار الفائدة لأنها يمكن أن تفرض رسوما أكبر على الإقراض.


وتجتمع اليوم الخميس 23 يونيو 2022  لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري لبحث سعر الفائدة.

قرارات سعر الفائدة

ومن المقرر أن تستعرض اللجنة التقارير والدراسات الاقتصادية والمالية التي تعدها وحدة السياسة النقدية بالبنك المركزي وتتضمن آخر التطورات الاقتصادية على الساحتين المحلية والعالمية وتقدير المخاطر المرتبطة باحتمالات التضخم وذلك قبل اتخاذ قرارات بشأن سعر الفائدة.

كما تتابع اللجنة على الصعيد المحلى، والدولي العديد من المتغيرات منها محليا: “التضخم - أسعار الفائدة - التطورات النقدية والائتمانية -  أسعار الأصول ومؤشرات القطاع الحقيقي” بينما على الجانب الدولى، تتابع وتدرس اللجنة معدلات النمو والتضخم العالمية، وأسعار الفائدة العالمية والتوقعات المستقبلية.

رفع سعر الفائدة

وكانت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري قررت في اجتماعها 19/مايو/2022 رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 11.25٪، 12.25٪ و11.75٪ على الترتيب، كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 11.75٪.

الفيدرالي الأمريكي

وكان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أعلن في اجتماعه الماضي رفع سعر الفائدة 75 نقطة أساس للمرة الأولى منذ عام 1994، ضمن مساعيه لكبح التضخم.

وبموجب القرار رفعت اللجنة الفيدرالية المفتوحة سعر الفائدة إلى نطاق يتراوح ما بين 1.5% إلى 1.75% وهو أعلى مستوى منذ بداية أزمة كورونا في مارس 2020.

ووفقًا لتوقعات مسئولي الاحتياطي الفيدرالي فإن معدل الفائدة قد ينهي عام 2022 عند مستوى 3.4% وهو ما يمثل ارتفاعا بنحو 1.5% عن توقعات مارس الماضي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية