رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تحطم طائرة على متنها 11 شخصا في الكاميرون | صور

تحطم طائرة على متنها
تحطم طائرة على متنها 11 شخصًا في الكاميرون
Advertisements

أعلنت وزارة النقل الكاميرونية، تحطم طائرة تقلُّ 11 شخصًا في غابة بوسط البلاد.

وقالت الوزارة، في بيان: إن المراقبين الجويين "فَقدوا الاتصال بالطائرة" التي تم تحديد موقعها لاحقًا في غابة بالقرب من منطقة نانجا إيبوكو، على بُعد نحو 150 كيلومترًا شمال شرق العاصمة ياوندي.

وأكد مسؤول في الوزارة، طلب عدم كشف هُويته "تحطُّم" الطائرة، مشيرًا إلى أن رجال الإنقاذ "يحاولون معرفة إن كان بالإمكان إنقاذ أحد من ركابها".

وأفادت مصادر رسمية لوكالة فرانس برس أن الطائرة مستأجرة من قِبل شركة الكاميرون لنقل النفط "كوتكو" التي تعمل على صيانة خط أنابيب للموارد الهيدروكربونية يمتد بين الكاميرون وتشاد المجاورة.

وأشارت الوزارة في بيانها الى أن الطائرة التي لم يتم الكشف عن نوعها وطرازها أقلعت من مطار ياوندي-نسيمالين باتجاه بيلابو في شرق البلاد.

من ناحية أخرى، تعرضت طائرة من طراز "سيسنا 172" للتحطم، في أبريل الماضي، في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية، ولقي قائد الطائرة مصرعه إزاء الحادث.


الشرطة الأسترالية

وذكرت الشرطة الأسترالية في البيان الصادر عنها حول نفاصيل الحادث، أنه تم استدعاء خدمات الطوارئ إلى مطار كونابارابران، الواقع على نحو 500 كيلومتر شمال غرب سيدنى.

وجاء في بيان الشرطة الأسترالية أيضًا أن أحد المواطنين حاول مساعدة الطيار والراكب الوحيد، وأخرجه من الطائرة وأجرى الإنعاش القلبي الرئوي حتى وصول الشرطة والمسعفين.

وأكدت الشرطة في بيانها أنها تلقت بلاغًا بأن الطائرة الخفيفة من طراز "سيسنا 172" غادرت المطار نفسه في وقت سابق، تعرضت لحادث تحطم.


النقل الأسترالي

فيما لا تزال التحقيقات التي يجريها مكتب سلامة النقل الأسترالي، حول أسباب الحادث مستمرة.

وتشهد أستراليا حالة من توتر العلاقات مع الصين خشية تمدد نفوذ بكين في المحيط الهادي، الأمر الذي دفع بها إلى زيادة عدد جيشها وتسليحها العسكري، لمواجهة التهديد الصيني لها.

وقال وزير الدفاع الأسترالي، داتون: إن تسريع تسليح الجيش الأسترالي بصواريخَ بعيدة المدى وزيادة الموازنة العسكرية جاء بسبب الحرب في أوكرانيا والخطر الذي تشكله "الأنظمة الاستبدادية" على "الديمقراطيات الحرة حول العالم"، في إشارة إلى الصين، وفق ما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية