رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وإذا عاهد غدر.. إسرائيل تطالب بالمشاركة في تحقيقات حادث اغتيال شيرين أبو عاقلة

أفيخاي أدرعي
أفيخاي أدرعي
Advertisements

كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي تجري اتصالات مع السلطات الفلسطينية لاستلام الرصاصة التي أصابت الإعلامية شيرين أبو عاقلة وأردتها شهيدة لإجراء فحص مخبري.

 

شيرين أبو عاقلة  


واكد جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء، أن فريقا مختصا فتح تحقيقا في مقتل مراسلة قناة "الجزيرة" القطرية، الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة (51 عاما)، وإنه «لا يستبعد أيا من الفرضيات».
جاء ذلك في تغريدة للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي نشرها على حسابه بـ«تويتر».
وقال «أدرعي»: «باشرنا بالتحقيق وشكلنا فريقا مهنيا مختصا لبحث ظروف مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة وسنصل إلى الحقيقة».
وأضاف أن الجيش «لا يستبعد أيا من الفرضيات».
فيما ذكرت صحيفة «معاريف» العبرية أن «إسرائيل والسلطة الفلسطينية على اتصال لاستلام الرصاصة التي أصابت مراسلة الجزيرة لإجراء فحص باليستي»، في إشارة إلى فحص مخبري يقوم به الطب الشرعي.


يذكر أن الصحفية شيرين أبو عاقلة من مواليد مدينة القدس عام 1971، وحاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة اليرموك بالأردن، وهي تحمل أيضا الجنسية الأمريكية.

دولة الاحتلال الإسرائيلي 


واتهمت شبكة «الجزيرة» دولة الاحتلال الإسرائيلي بتعمد قتل مراسلتها بإطلاق النار عليها، فيما زعم الجيش الإسرائيلي إن تقديراته الأولية تفيد بأنها «قُتلت برصاص مسلحين فلسطينيين».
لكن السلطة الفلسطينية قالت إن استشهاد أبو عاقلة كان برصاص الجيش الإسرائيلي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية