رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عمرو خالد: الإحسان الباب الأوسع لدخول الجنة وطريقك لمرافقة النبي | فيديو

الدكتور عمرو خالد
الدكتور عمرو خالد
Advertisements

قال الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، إن الإحسان يبث في الإنسان الهدوء والطمأنينة والهداية والنور والسكينة والراحة النفسية والأمل على الرغم من كل الآلام والمشاكل التي قد يعاني منها. 

برنامج حياة الإحسان 

ووصف خالد في أولى حلقات برنامجه الرمضاني "حياة الإحسان"، الذي يذاع عبر قناته على موقع "يوتيوب"، الإحسان بأنه "إحساس عميق بالله يجعلك تُحسن في كل جزئيات حياتك، تخرج أفضل ما لديك في ثلاث اتجاهات: مع الله – مع الناس – مع الحياة".
 

مرتبة الإحسان 

وفي إجابته على السؤال: كيف نصل للإحسان؟، أوضح خالد أن "الوصول إلى مرتبة الإحسان يكون من خلال 7 منازل روحية، هي: ( منزلة التقوى – منزلة اليقين – منزلة التوكل – منزلة التسليم – منزلة الرضا – منزلة العبودية – منزلة محبة الله ) والذكر".
وأشار إلى أن "القرآن لم يتكلم عن السعادة إلا في الآخره، لكنه قال عن الدنيا: "حياة طيبة"، على الرغم من أن الألم موجود فيها، لكن لا يحيا هذه الحياة إلا من كان دأبه الإحسان، الذي هو جذر وروح الإسلام والإيمان ومظلة الروحانيات كلها.

أجر الإحسان 

وعدد خالد أجر وثواب المحسنين في الدنيا والآخرة، قائلًا إن الله وعدهم بالسكينة والراحة النفسية "إن رحمة الله قريب من المحسنين"، والعيش حياة طيبة في الدنيا، وهي آخر ماوصل له علم النفس الحديث، والتي تتكون من خمسة أشياء هي نفسها المنازل السبعة لكن من زاوية أخرى.
وبين خالد أن علماء النفس الحديث، ومنهم العالم مارتن سليجمان باتوا يتحدثون عن "الحياة الطيبة"  عوضًا عن السعادة، من خلال التنمية الكلية للإنسان روحيًا وأخلاقيًا وعاطفيًا ونجاحًا في الحياة، وليس كما في السابق نظرة جزئية، تتلخص في كيف تنجح في عملك والباقي غير مهم؟.


وشدد في هذا السياق على أنه "لابد من التنمية الشاملة داخل الإنسان، التي يحققها الإحسان في ثلاث أبعاد: مع الله روحيًا – مع الناس أخلاقيًا – مع الحياة نجاحًا وإبداعًا. فالروحانيات للحياة وليس للهروب منها، وسنصل بالإحسان للهدوء والسكينة والطمأنينة (حياة طيبة)". 
وفما أحصى ورود لفظة الإحسان في 220 آية في القرآن، ليصبح بذلك أكثر معنى ذكر فيه، قال خالد إن معنى الإحسان ورد في كل صفحة في القرآن، معددًا صور ومظاهر الإحسان بداية من خلق الله لنا، وسر تسمية الله تعالى أسماءه الحسنى بهذا الاسم، انتهاءً إلى أن الهدف وجودنا في الحياة: الإحسان، "الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملًا".

ذكر الإحسان في القرآن 

وذكر أن الله تعالى أمر الإنسان بالإحسان في أهم 9 دوائر في علاقاته في الحياة، وهي: أبيك، أمك، عائلتك، قرابتك، زوجتك، أصدقائك، جيرانك، والناس البسيطة، والأجير لديك، فأنت مأمور بمعاملة الجميع بإحسان، موضحًا أن لم يترك دائرة من حوله إلا أمره بالإحسان لها، وفرضه عليه في كل تصرفاته في الحياة.

برنامج حياة الإحسان 


وأبان خالد عن أن هناك إحسانًا مخصوصًا للمرأة، "وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخره فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرًا عظيمًا"، وقد أمر الله تعالى المرأة بالإحسان لأن لديها استعدادًا فطريًا له، وجعل الإحسان أسلوب حياة، "وجادلهم بالتي هي أحسن"، "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه"، " وقولوا للناس حسنًا"، "ادفع بالتي هي أحسن السيئة"، "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة"، "الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان". 
وذكر أن الله تعالى جعل الباب الواسع لدخول الجنة: الإحسان. الصحابة درجات أعلاهم المهاجرون والأنصار، وأعلاهم السابقون الأولون، وجعلك معهم في الجنة بالإحسان "والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان"، وجعل الإحسان طريقك لمرافقة النبي صلى الله عيله وسلم في الجنة: "أقربكم مني مجلسًا أحسانكم أخلاقًا."
وبين خالد أن هناك ثلاث جوائز رائعة للإحسان لم تعط إلا للمحسنين: "هل جزاء الإحسان إلا الإحسان" - " إنا لا نضيع أجر من أحسن عملًا" - "والله يحب المحسنين".


ولفت إلي أنه لاحظ أن "الإحسان، أغلى معنى في ديننا، لم يعد له وجود الآن، حتى إنه في آخر 200 عام لم يوجد كتاب عن الإحسان"، في المقابل أشار إلى أن الغرب "أخذ جزءًا منه فقط، وهو إحسان العمل (الإتقان والإبداع) وسبقنا، لكنهم لم يأخذوا الجانب الروحي منه".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية