رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حبس المتهم بقتل طفلة فشل في اغتصابها بأوسيم

حبس
حبس
Advertisements

أمرت نيابة الجيزة بحبس المتهم بذبح طفلة فشل في اغتصابها داخل منزلها في منطقة الزرايب بقرية البراجيل بأوسيم، حيث تبين أن نجل عمتها وراء الجريمة 

كشفت تحقيقات النيابة مع المتهم باعترافات تفصيلية في ارتكابه الواقعة حيث اعترف المتهم ويدعى "ر" يبلغ من العمر 20عاما تربطه صلة قرابة بالمجني عليها وتدعى "أمل.ص"، وهو نجل عمتها، ويعمل في جمع القمامة، أنه يوم الواقعة، استغل عدم تواجد والديها وذهابهما للعمل في تجميع القمامة، وتسلل للشقة، وبحوزته سلاح أبيض (سكين مطبخ) وتحت تهديد السلاح جردها من ملابسها لاغتصابها بالإكراه، وأثناء ذلك، شعر من خلال كاميرات المراقبة بمجيء أحد، فشعر بالخوف وقام بذبحها.

وقال في اعترافاته بأنه بعدما تخلص من المجني عليها خطط لإخفاء جريمته، فقام بالاستيلاء على هاتفها، وتكسير كاميرات المراقبة المعلقة بمحيط الشقة.

تلقى قسم شرطة أوسيم بلاغًا بالعثور على جثة طفلة مذبوحة داخل منزل بمنطقة الزرايب بقرية البراجيل بدائرة المركز، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثة «أمل م ع» 15 سنة، بها آثار ذبح بمنطقة الرقبة وطعنة في الجسد وعارية الجسد، وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة أحد أقارب المجني عليها "نجل عمتها" بدافع الاغتصاب إلا أنه فشل في محاولته فقام بقتلها وعقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن مسبق من النيابة العامة تم استهداف المتهم بمأمورية أمنية برئاسة النقيب إبراهيم فاروق معاون مباحث مركز شرطة أوسيم وأمكن ضبطه واقتياده إلي ديوان المركز.

وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة عقب فشله في اغتصاب المجني عليها فقام بقتلها خشية افتضاح أمره، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

واستمع فريق من رجال المباحث لأقوال أسرتها والجيران وشهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة، وقام فريق آخر بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة لتفريغها وتحديد المترددين على المنظر وقت وقوع الجريمة.

وكشفت التحريات الأولية إن الطفلة كانت بمفردها في المنزل وكان اسرتها في الخارج حيث يعملون في جمع القمامة في الزرايب بمنطقة البراجيل.

طفلة البراجيل

 

وبإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة أحد أقارب المجني عليها "نجل عمتها" بدافع الاغتصاب إلا أنه فشل في محاولته فقام بذبحها.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطه، وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة عقب فشله في اغتصاب المجني عليها فقام بقتلها خشية افتضاح أمره.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية