رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قفز من الطابق الخامس.. مصرع أب حاول الهروب بطفلته من حريق بالطالبية 

حريق
حريق
Advertisements

طلبت نيابة الجيزة انتداب المعمل الجنائى لبيان سبب نشوب حريق داخل شقة سكنية بمنطقة الطالبية بالجيزة حيث حاول أب الهرب من حريق نشب داخل شقته بالطابق الخامس، بحي الطالبية وألقى طفلته ثم قفز من شرفة مسكنه فلقى مصرعه وتم نقل طفلته إلى المستشفى بين الحياة والموت. 

تبين من التحريات أن النيران حاصرت الأب وابنته 5 سنوات، ليحملها، ويلقي بها من شرفة منزله، ثم قفز أملا في النجاة، مستندين إلى وضع الجيران مراتب بالأسفل، ما أسفر عن مصرع الأب وإصابة ابنته باشتباه نزيف في المخ.

وأضافت التحريات أن الزوجة وطفليها كانت خارج المنزل بعد حريق هائل اندلع في شقتها السكنية بمنطقة الطالبية ولقي الزوج مصرعه متأثرا بإصابته إثر قفزه من الطابق الخامس، في محاولة منه للهرب من النيران،وتصارع طفلتها الصغرى الموت داخل المستشفى.  

توصلت التحريات إلى أن الزوجة وطفليها ( ولدين) كانوا خارج المنزل وقت الحريق، ولدى عودتها تفاجأت بالصدمة الكبرى.

 

تفاجأ الزوج باندلاع النيران في الثلاجة الموجودة بصالة الشقة، إثر حدوث ماس كهربائي، مما صعب خروجه من باب الشقة، ليتوجه إلى شرفة المنزل للاستنجاد بجيرانه، بعدما حاوطته النيران وامتدادها إلى باقي غرف الشقة.

 

أسرع الجيران بوضع مراتب بالأسفل، ليلقي بطفلته من الطابق الخامس، ثم يقفز بعدها، لكنه فارق الحياة متأثرًا بإصابته.

 

تلقى العميد محمد نبيل مأمور قسم شرطة الطالبية، إخطارًا من إدارة شرطة النجدة بتصاعد أدخنة كثيفة تتبعها ألسنة اللهب من شقة سكنية بشارع العمدة.

توصلت التحريات إلى أن حريقا اندلع في شقة سكنية بالطابق الخامس، إثر ماس كهربائي بالثلاجة بالصالة، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق. 

الحماية المدنية

وقالت إدارة الحماية المدنية: إنه قد تتزايد الحرائق لوجود مجموعة من الأخطاء التي يرتكبها قاطنو الشقق والعقارات السكنية، تؤدى إلى اندلاع الحرائق، منها عدم وجود فتحات تهوية سواء فى الشقق أو داخل المخازن التي تحتوى على مواد قابلة للاشتعال.

وتشدد الإدارة على عدم استعمال أسلاك كهربائية مقلدة لا تتحمل الضغوط وتؤدى لنشوب حرائق بسبب الماس الكهربي، بالإضافة إلى الأحمال الزائدة، بسبب تشغيل الأجهزة الكهربائية، وتخزين مواد سريعة الاشتعال بجوار مصدر حرارى.

وتشير الإدارة إلى أن هناك أخطاء متكررة للحرائق منها كثرة اللجوء لوصلات الكهرباء العشوائية التى تؤدى للحرائق، والتدخين عند الشعور بالنعاس وعدم التأكد من إطفاء السيجارة، وترك الشموع أو أعواد الكبريت فى متناول الأطفال، واستخدم الماء فى حرائق الزيت المشتعلة، واستخدام أعواد الكبريت لاختبار تسرب الغاز، والأفضل استبداله بالصابون.

وحول إجراءات الوقاية من الحرائق فتكون عن طريق: التفتيش والفحص الدورى على أماكن العمل وإذ يعتبر التفتيش بطريقة دورية على مواقع العمل حتى وإن كانت مصممة ضد الحرائق والوقاية منها من أهم الإجراءات الوقائيه ضد الحرائق.

ووضع نظام أمان بالمبنى وذلك كتركيب عدد من طفايات الحريق بأكثر من مكان بالمبنى ووضع إرشادات للسلامة الأمنية والالتزام بها للحد من خطر نشوب الحرائق.

ويتم تركيب نظام الإنذار الأتوماتيكى أو التلقائى فى المبانى وتستخدم أنظمة الإنذار الأتوماتيكية فى الأماكن والقاعات التى تتزايد احتمالات حدوث الحرائق بها وما قد تنجم عنه من خسائر.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية