رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حصاد الأوبرا في 2021.. تتجاوز تحدي كورونا.. 926 فعالية فنية وثقافية على مسارح القاهرة والإسكندرية ودمنهور

جانب من فعاليات الأوبرا
جانب من فعاليات الأوبرا في 2021
Advertisements

بدعم ورعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة واصلت دار الأوبرا نشر رسالتها التنويرية باعتبارها منارة في ميدان الفنون والثقافة بمصر والشرق الأوسط، ففي عامها الثالث والثلاثين وبعد تجاوز تحدي جائحة كورونا استمرت خطتها  في تقديم ألوان متنوعة من الفنون الجادة التي تعمل على الارتقاء بالذوق والسلوك وتنمية الوجدان، وخلال عام 2021 نجحت إدارتها برئاسة الدكتور مجدي صابر فى تكثيف نشاطها الفني والثقافي، مما ساهم بشكل مباشر فى جذب فئات جديدة من الجمهور وخاصة الشباب بجانب مختلف شرائح الأسر المصرية.

وخلال السطور التالية نستعرض حصاد العام على مختلف المسارح، حيث بلغ عدد الفعاليات الفنية والثقافية 926 نشاطن منها 150 على المسرح الكبير، 145 على المسرح الصغير، 92 مسرح النافورة، 137 على مسرح الجمهورية، 127 على مسرح سيد درويش (أوبرا الإسكندرية)، 66 علي المسرح المكشوف، 59 بمسرح أوبرا دمنهور، 77 بمعهد الموسيقى العربية.

 كما استمر النشاط الفكري والثقافي متمثلا في صالون الأوبرا الثقافي الذي واصل تحقيق أهدافه التنويرية الرامية  إلى طرح الرؤى والقضايا الفكرية والإبداعية، وتوالت حلقات صالون مصر المبدعة والأمسيات الشعرية والندوات الثقافية العامة التي وصل عددها إلى 54 احتضنتها مسارح الأوبرا بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور بالإضافة إلى 57 معرضا للفنون التشكيلية بقاعتي الفنون التشكيلية "صلاح طاهر"  وزياد بكير بالمكتبة الموسيقية.

التبادل الثقافي

وقال رئيس الأوبرا إنه في إطار التبادل الثقافي بين مصر والعديد من الدول الأجنبية استضافت الأوبرا عدد من الفرق الأجنبية الزائرة هي فرقة كايرو ستيبس (مصر / ألمانيا)، فرقة مسرح سان بطرسبرج (روسيا)، رقصات هندية (الهند)، تريو ألبا (النمسا)، فرقة فلامنكو دي مدريد (إسبانيا).

وأضاف رئيس الأوبرا أن أوركسترا القاهرة السيمفوني احتفل هذا العام بموسمه الـ 63 تحت إشراف المدير الفني والقائد الأساسي المايسترو أحمد الصعيدي وقدم  49 حفل موسيقى متنوع على مختلف مسارح الأوبرا تضمن مجموعة من أشهر المؤلفات الموسيقية الكلاسيكية العالمية إلى جانب سلاسل حفلات متنوعة لأعظم السيمفونيات وأهم الاعمال خلال القرن العشرين بالإضافة إلى تقديم أعمال المؤلفين المصريين التى تنتمى إلى القوالب الكلاسيكية.

فرقة أوبرا القاهرة

أما فرقة أوبرا القاهرة تحت إشراف مديرها الفني الدكتورة إيمان مصطفى قدمت هذا العام أوبريين عالميتين هما (عايدة، الحفل التنكري) إلى جانب 32 حفلا شارك فيها جميع المغنين بالفرقة بمصاحبة الأوركسترا تضمنت مختارات من الأوبرات الكلاسيكية والعديد من الأغاني العالمية والأعمال الخاصة بالكريسماس والعام الجديد.
وقدمت فرقة باليه أوبرا القاهرة تحت اشراف مديرها الفني أرمينيا كامل 7 عروض هي دون كيشوت – روميو وجولييت ـ كسارة البندق – أوزوريس - الأمير إيجور - بوليرو – رقصات نلتقي بها إلى جانب مقتطفات من عروض (سبارتاكوس، خطوات شرقية، ديانا واكيتون).

الرقص المسرحي الحديث

أما فرقة الرقص المسرحي الحديث تحت اشراف مديرها الفني وليد عوني قدمت 5 عروض هي (أحمس، فريدا، ديفيليه 19، عشم إبليس، أعمق مما يبدو علي السطح)، كما قدمت فرقة فرسان الشرق للتراث 4 عروض متميزة هي (إيزيس، الطوق والاسورة، شجر الدر، الفلكلور والعصور) وشهدت جميع العروض إقبالا جماهيريا كبيرًا.

وإوركسترا أوبرا القاهرة تحت اشراف قائده الأساسي الإيطالي اليو اورتشيلو ومديره الفني المايسترو ناير ناجي قدم 33 حفلا شملت مصاحبة عروض الباليه والأوبرا ومقتطفات من أشهر المؤلفات الغنائية والموسيقية العالمية إلى جانب احتفالات أعياد الميلاد والكريسماس.

التراث الموسيقي

وفي إطار الاهتمام بإحياء التراث الموسيقى العربي  قدمت فرق الموسيقى العربية التابعة للأوبرا 120 حفلا دوريا منها 30 لفرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية، 31 للفرقة القومية العربية للموسيقى، 19 حفل لفرقة الموسيقى العربية للتراث، 12 لفرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء العربي، 21 حفلا لفرقة الإنشاد الديني، 7 حفلات لكورال أطفال الأوبرا، وشهدت هذه الحفلات إحياء ذكرى رموز وأعلام الموسيقى العربية فى مصر والوطن العربي وإعادة احياء التراث الموسيقى العربية للحفاظ عليه من الاندثار من خلال البحث في هذا التراث والأعمال النادرة من موشحات وطقاطيق وأدوار ومنولوج واغاني أساطين الطرب العربي، لكي تتعرف عليه الأجيال الجديد من الشباب بالإضافة إلى الاحتفالات الخاصة بالمناسبات الوطنية والاجتماعية والأعياد الرسمية وليالي الدورة الثلاثين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، هذا إلى جانب حفلات تم تخصيصها لأعمال كبار الموسيقيين منهم محمد الموجى، محمد فوزي، بليغ حمدى، عبد الحليم حافظ، مرسي جميل عزيز واستمرار سلسلة كلثوميات ووهابيات.

كما تم تنظيم فعاليات الدورة الثلاثين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية والتي أقيمت على مدار 15 ليلة بمسارح الأوبرا المختلفة بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور، وتم إهداؤها لاسمي الراحلين الموسيقار جمال سلامة والموسيقار عبده داغر وتضمنت، 33 حفلا غنائيا وموسيقى شارك فيها 101 مطرب وعازف سوليست من نجوم 10 دول عربية هي مصر، لبنان، المغرب، السعودية، العراق، سوريا، تونس، فلسطين، الأردن، عمان هم أحمد إبراهيم (مصر)، ريهام عبد الحكيم (مصر)، ياسر سليمان (مصر)، نهاد فتحي (مصر)، حسام حسني (مصر)، نيفين رجب (مصر)، عاصي الحلاني (لبنان)، زياد برجي (لبنان)، سميرة سعيد (المغرب)، مي فاروق (مصر)، عبادي الجوهر (السعودية)، نهي حافظ  (مصر)، إبراهيم راشد (مصر)، رحاب عمر (مصر)، وليد حيدر (مصر)، مدحت صالح (مصر)، رضوي سعيد(مصر)، أنغام مصطفى (مصر)، محمد شوقي (مصر)، أحمد صبري(مصر)، عاطف عبد الحميد (مصر)، مازن دراز (مصر)، شروق شريف (مصر)، ياسر سعيد (مصر)، مصطفى سعد (مصر).

416
416
417
417
419
419
420
420
421 (1)
421 (1)
422
422
423
423
424
424
425
425
426
426
427
427
428
428

كما شارك من المطربين والعازفين: هبة إسماعيل (مصر)، عفاف راضي (مصر)، تامر نجاح (مصر)، حاتم زايد(مصر)، أحمد حسن (مصر)، سماح عباس (مصر)، أحمد سعد (مصر)، مروة ناجي (مصر)، أحمد العمري(مصر)، محمد عبد الحميد (مصر)، طه حسين (مصر)، أمنية سمير (مصر)، همام إبراهيم (العراق)، رحاب مطاوع (مصر)، مروان خوري (لبنان)، فرح الموجي (مصر)، أحمد عصام (مصر)، إيمان عبد الغني (مصر)، وائل جسار (لبنان)، أميرة أحمد (مصر)، طوني وديع الصافي (لبنان)، معين شريف (لبنان)، آيات فاروق (مصر)، محمد محسن (مصر)، يحيى عبد الحليم (مصر)، ريم كمال (مصر)، محمد الحلو (مصر)، فايا يونان (سوريا)،محمود عبد الحميد(مصر)، عصام محمود (مصر)، ريم حمدي (مصر)، سمية وجدي (مصر)، عبير أمين(مصر)، تامر عبد النبي(مصر)، حنان عصام (مصر)، أحمد عفت (مصر)، وعد البحري (سوريا)، علي الحجار (مصر)، كنزي (مصر)، محمد حسن (مصر)، كارمن سليمان(مصر)، هاني شاكر(مصر)، إبراهيم فاروق (مصر)، أحمد محسن (مصر)، علي المديدي (المغرب)، أيوب التجاني (المغرب)، نادية مصطفى (مصر)، صابر الرباعي (تونس).

وشارك أيضا: محمد الخولي (مصر)، اجفان (مصر)، محمد رشاد (مصر)، صابرين النجيلي (مصر)، محمد عساف (فلسطين)، جنات (المغرب)، مروة حمدي (مصر)، حسناء(مصر)، مي حسن (مصر)، سعد رمضان (لبنان)، أحمد سعيد (مصر)، حنان الخولي (مصر)، مصطفى النجدي (مصر)، أشرف وليد (مصر)، أصالة (سوريا)، إسماعيل صادق (مصر)، سعيد عثمان(مصر)، محمد طارق (مصر)، أميرة أبو زيد (مصر)، سامح منير (مصر)، إيناس عز الدين (مصر)، ماجدة الرومي (لبنان)، حسن شرارة (مصر)، عازف البيانو عمرو سليم(مصر)، عازف القانون فرات قدوري (العراق)، عازف القانون ماجد سرور(مصر)، الموسيقار وعازف البيانو عمر خيرت (مصر)، عازف الكمان ليث صديق (الأردن).

عازفي الأوبرا

إلى جانب 11 عازف سوليست هم عازف البيانو عمر خيرت (مصر)، عازف التشيللو عماد عاشور  (مصر)،  عازف العود ممدوح الجبالي (مصر)، عازفة العود وليد سلامة (مصر)، عازف الكمان جهاد عقل (لبنان)، عازف الكمان حسن شرارة (مصر)،  عازف الجيتار وحيد ممدوح (الأردن)، عازف القانون ماجد سرور (مصر) ، عازف القانون عفاف شكري  (مصر)،  عازف القانون فرات قدوري (العراق)، عازف البيانو عمر سليم (مصر).

كما تم تكريم  19 شخصية ساهمت في إثراء الحياة الفنية في مصر والعالم العربي هم الشاعر مدحت العدل (مصر)،  الشاعر صلاح محمد علي (مصر)، الموسيقار محمد مصطفى (مصر)،  الموسيقار هشام نزية (مصر)، الموسيقار محمد ضياء (مصر)، المطرب عبادي الجوهر(السعودية)، المطرب مروان خوري (لبنان)،الموسيقار محمد الأمين  (السودان)،  عازف القانون فرات قدوري (العراق)، الباحث الموسيقي الدكتور محمد المصمودي(تونس)، الباحث الموسيقي الدكتور محمد عمران (مصر)،  عازف الناي الدكتور محمود كمال (مصر)، فنان الخط العربي إبراهيم أحمد إبراهيم (مصر)،  فرقة سداسي شرارة(مصر) بالاضافة إلى تكريم اسماء فنانين رحلوا هذا العام هم الدكتور جمال سلامة (مصر)، الموسيقار خالد الأمير(مصر)،، الفنان عبده داغر(مصر)، الدكتور أشرف هيكل (مصر)، فوزي فهمي (مصر).

كما أقيم أكثر من 169 ريسيتال موسيقى وغنائي لمجموعة من الفنانين والموسيقيين والفرق المصرية بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور وذلك تحت إشراف الدكتور خالد داغر رئيس البيت الفنى للموسيقى والأوبرا والباليه.

واستضافت قلعة صلاح الدين فعاليات الدورة التاسعة والعشرين من مهرجان القلعة الدولي للموسيقي والغناء وضم 31 حفل تواصلت علي مدار 16 يوما وشهدت مختلف اشكال والوان الفنون الموسيقية والغنائية تنوعت بين الموسيقى الكلاسيكية والجاز والاغاني العالمية والموسيقى العربية والإنشاد الدينى وغيرها وشارك فيه نخبة متميزة من نجوم الغناء والموسيقى فى مصر والوطن العربي بالإضافة إلى مشاركة 3 دول هي سوريا، الأردن، المغرب

كما تم تنظيم أنشطة وفعاليات خلال شهر رمضان والتي شملت مجموعة من العروض الفنية بالاضافة الى سهرات الدول العربية  والإسلامية  تضمنت أمسيات  مميزة أحياها نجوم الموسيقى والغناء فى مصر والوطن العربى منها 9 حفلات على مسرح النافورة الذى احتضن لأول مرة  الحفلات  خلال الشهر المعظم  لكل من النجم محمد منير، عرض الليلة الكبيرة لطلاب مركز تنمية المواهب، اوركسترا الموسيقات العسكرية، مدحت صالح، دينا الوديدي، نوران أبو طالب، المنشد ياسين التهامي الى جانب التونسية غاليه بن علي وفرقة الحضرة للإنشاد الصوفي اللذان قدما عرضين إضافيين علي مسرح سيد درويش "أوبرا الإسكندرية".

واحتفلت  ثلاثة دول عربية وإسلامية بالشهر الكريم على المسرح الصغير بتقديم ألوان من الفنون عبرت عن تراثهم وثقافتهم وهي باكستان - فلسطين - الفلبين، وتواصلت فعاليات برنامج الموسم الفنى لأوبرا على مختلف مسارحها بـ 10  حفلات  لفرقة عبد الحليم نويرة للموسيقى العربية، ثلاث حفلات لمركز تنمية المواهب احتفلت الأوبرا خلال احدهم بعيد العمال، فرقة تراث سيد درويش، وحفل عيد القيامة لكورال أم النور، حفلين لفرقة الإنشاد الدينى، أوركسترا الكونسرفتوار، إلى جانب حلقة من سلسلة وهابيات.

وواصل مركز تنمية المواهب جهوده لخلق جيل جديد من الفنانين ومتذوقوها من خلال فصوله المتنوعة وهي (غناء شرقى وغربى اوبرالى  – فصل سوزوكى – البالية – كلاكيت – عود – الفيولينة – بيانو – الفلوت – الجيتار – قانون – مادة الصولفيج - تعليم فن الرسم - الكمان الشرقي والإيقاع – ذوى القدرات الخاصة الذين تم استحداث فصل خاص بهم لدراسة الة البانيو) وكذلك إقامة الحفلات علي مختلف مسارح الأوبرا تشجيعا للدارسين.

كما استضافت دار الأوبرا خلال العام العديد من المهرجانات الدولية وهي مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بنسخته الـ 43، حفل افتتاح المهرجان القومي للمسرح المصري في الدورة الـ 14، مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي الـ28، مهرجان إيزيس لمسرح المرأة، حفل افتتاح وختام مهرجان الإسكندرية للسينما الفرنكوفونية على مسرح سيد درويش "أوبرا الإسكندرية"، ملتقى أولادنا لذوي القدرات الخاصة وغيرها.

وأكد رئيس الأوبرا أن العام الجديد 2022 مليء بالمفاجآت الإبداعية التي تعكس التطوير والتحديث للبرنامج الفني والذي تشهده كافة العروض والفرق وتشمل أمسيات مميزة مصرية وعربية وأجنبية، بالإضافة إلى سهرات لنجوم الغناء والموسيقى إلى جانب إلقاء الضوء عن مجموعة جديدة من ايقونات الفنون الكلاسيكية العالمية وغيرها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية