رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خوفا من "أوميكرون".. صعود الذهب وتراجع أسعار النفط

أسعار الذهب
أسعار الذهب
Advertisements

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، بعد أن دعمت المخاوف بشأن تأثير سلالة "أوميكرون" من فيروس كورونا، التي قد تكون مقاومة للقاحات، جاذبية الذهب كملاذ آمن.

وبحلول الساعة 10:30 بتوقيت موسكو، صعد الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.42% إلى 1792.18 دولار للأونصة، فيما ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.43% إلى 1792.90 دولار للأونصة.

في الوقت نفسه، تراجعت أسعار النفط، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، حيث هبط مزيج "برنت" العالمي دون مستوى 71 دولارا للبرميل، وذلك للمرة الأولى في نحو 3 أشهر.

وبحلول الساعة 09:45 بتوقيت موسكو، تراجعت العقود الآجلة لخام "برنت" بنسبة 3.55% إلى 70.83 دولار للبرميل. فيما انخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 3.39% إلى 67.58 دولار للبرميل.

أسعار النفط

وبذلك تكون أسعار النفط قد تخلت عن المكاسب التي حققتها أمس، وجاء الهبوط وسط مخاوف اقتصادية من تأثير السلالة الجديدة لفيروس كورونا على الطلب للخام.

قال رئيس شركة صناعة الأدوية "موديرنا"، إنه يستبعد أن تكون اللقاحات المضادة لكوفيد-19 فعالة ضد المتحور "أوميكرون" من فيروس كورونا كما كان الأمر بالنسبة للسلالة "دلتا".

وفي حديث لصحيفة "فايننشال تايمز"، قال ستيفان بانسل: "على ما أعتقد، لا يوجد عالم تكون الفاعلية فيه بنفس المستوى الذي كان لدينا مع دلتا".

وأضاف: "أعتقد أنه سيكون هناك قصور جوهري.. لا أعرف مقدار ذلك لأننا بحاجة إلى انتظار البيانات. لكن جميع العلماء الذين تحدثت إليهم ذهبوا إلى أن هذا لن يكون مناسبا"، حسبما نقلت "رويترز".

جدير بالذكر أن "موديرنا" كانت قد أعلنت الجمعة عزمها تطوير جرعة معزّزة من اللقاح مخصصة للحماية من المتحور "أوميكرون".

جونسون آند جونسون

أما شركة "جونسون آند جونسون" فأعلنت أنها "بصدد تقييم فعالية لقاحها المضاد لكوفيد-19 في مواجهة المتحورات، بما فيها أوميكرون".

وأضافت الشركة في بيان أنها تعمل في الوقت نفسه على إنتاج "لقاح يستهدف تحديدا أوميكرون، وستقوم بتطويره عند الاقتضاء".

ونقل البيان عن ماثاي مامين، المسؤول عن الأبحاث في شركة "يانسن" التابعة لجونسون آند جونسون، والتي طورت اللقاح المضاد لكوفيد-19، قوله إن الشركة "لا تزال واثقة" من قدرة لقاحها الحالي الأحادي الجرعة على توفير استجابة مناعية ضد المتغيرات المختلفة".

لكنّ مامين أكد في الوقت نفسه أنه يمكن لجونسون آند جونسون أن تباشر "بسرعة" إجراء التجارب السريرية على النسخة الجديدة من اللقاح إذا لزم الأمر ذلك.

وفي السياق، أعلنت شركتا "فايزر" و"جونسون آند جونسون" الاثنين أنهما بدأتا، على غرار منافستهما "موديرنا"، العمل على نسخة جديدة من لقاحاتها المضادة لكوفيد-19 تستهدف المتحور "أوميكرون" في حال لم تكن التطعيمات الخاصة بها فعالة في الحماية من هذه النسخة الجديدة من الفيروس.

كثير من الغموض

وقال آلبرت بورلا رئيس شركة "فايزر" في مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي" التلفزيونية الأمريكية: "لا يزال هناك الكثير من الغموض بشأن المتحور الجديد الذي رصد في جنوب إفريقيا".

وأضاف: "سنعرف أهم ما يجب أن نعرفه خلال بضعة أسابيع"، مشيرا إلى أنه لا بدّ من القيام بتجارب لاختبار فاعلية اللقاح الحالي الذي طورته شركته بالتعاون مع شركة "بايونتيك".

وأوضح أنه "إذا تبين أن اللقاح الحالي أقل فعالية وأصبحنا بحاجة لتطوير لقاح جديد، فقد بدأنا بالعمل عليه الجمعة، لقد قمنا بأول نموذج للحمض النووي وهو سيكون المرحلة الأولى في تطوير لقاح جديد"، حسبما نقلت "فرانس برس".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية