رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سقوط سقالة بعاملين

سقطت بهما سقالة خشبية.. تسليم جثتي عاملي محارة لذويهما لدفنهما بطنطا

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

قررت نيابة طنطا تسليم جثتي عاملا محارة بعد أن لقيا مصرعهما اليوم الخميس إثر سقوط سقالة خشبية بعقار تحت الإنشاء بقرية نواج بدائرة مركز طنطا بمحافظة الغربية.

تلقى اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة طنطا، يفيد بسقوط سقالة من أحد العقارات بقرية نواج بدائرة المركز، وأسفرت عن مصرع عاملي محارة.

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة السرية والنظامية، مدعومة بسيارة إسعاف، إلى موقع البلاغ، ومعاينته حيث تبين من الفحص والمعاينة وجود جثتين لعاملين، سقطت بهما سقالة أعمال محارة، وفارقا الحياة في الحال.

 

مصرع عامل من أعلي سقالة

تسلمت نيابة الشروق وبدر، تقرير الطب الشرعي المبدئي بمصرع عامل عقب سقوطه من أعلى سقالة خشبية بالطابق السادس أثناء عمله بعقار تحت الإنشاء  بمدينة بدر.

وقرر التقرير الطبي الشرعي استنادا على تقرير الصفة التشريحية أن سبب الوفاة نزيف داخلي بالمخ نتج عن السقوط من أعلى السقالة، ولا توجد شبهة جنائية.

وكان أنتقل فريق من النيابة العامة لمعاينة موقع الحادث للوقوف علي ملابسات الواقعة.

سقوط عامل من الطابق السادس ببدر

تلقت غرفة عمليات  شرطة النجدة بالقاهرة بلاغا من الأهالي بوجود متوفى بمنطقة الـ 100 فدان بمدينة بدر، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة عامل مصاب بكدمات وكسور متفرقة بجسده وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

واستمع فريق من رجال المباحث لأقوال شهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة.

وبإجراء التحريات تبين أنه أثناء عمل المتوفى على سقالة خشبية بعقار تحت الإنشاء بالطابق السادس اختل توازنه وسقط على مفارقا للحياة.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

دور الطب الشرعي

ويعتبر الطب الشرعي هو حلقة الوصل بين الطب والقانون، وذلك لتحقيق العدالة بكشف الحقائق مصحوبة بالأدلة الشرعية.

فالطبيب الشرعي في نظر القضاء هو خبير مكلف بإبداء رأيه حول القضية التي يوجد بها ضحية سواء حيا أو ميتا.

وأغلب النتائج التي يستخلصها الطبيب الشرعي قائمة على مبدأ المعاينة والفحص مثل معاينة ضحايا الضرب العمديين، ضحايا الجروح الخاطئة، ومعاينة أعمال العنف من جروح أو وجود آلات حادة بمكان وجود الجثة، ورفع الجثة وتشريحها بأمر من النيابة العامة.

كما أن الطبيب الشرعي لا يعمل بشكل منفصل وإنما يعمل وسط مجموعة تضم فريقا مهمته فحص مكان الجريمة، وفريقا آخر لفحص البصمات، وضباط المباحث وغيرهم، وقد يتعلق مفتاح الجريمة بخدش ظفري يلاحظه الطبيب الشرعي، أو عقب سيجارة يلتقطه ويحل لغز الجريمة من خلال تحليل الـDNA أو بقعة دم.

وهناك الكثير من القضايا والوقائع يقف فيها الطب الشرعي حائرا أمامها، لأن هناك قضايا يتعين على الطب الشرعي بها معرفة كيفية الوفاة، وليس طبيعتها من عدمه.

ولا يقتصر دور الطب الشرعي على تشريح الجثث أو التعامل الدائم مع الجرائم، ولكنهم يتولون الكشف على المصابين في حوادث مختلفة لبيان مدى شفائهم من الإصابات، وما إذا كانت الإصابة ستسبب عاهة مستديمة، مع تقدير نسبة العاهة أو العجز الناتج عنها.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية