رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القومي للمرأة: المجلس يعمل على مساعدة السيدات على تطوير الحرف التراثية

Advertisements

اجتمعت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة اليوم بالسيدة آمال بلحاج موسى وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن في تونس،  بهدف بحث سبل التعاون بين الجانبين وتبادل الخبرات والتجارب في ملف تمكين المرأة بين البلدين، وذلك على هامش فاعليات الإجتماع العادي التاسع عشر للمجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية، الذي يعقد في القاهرة على مدار يومين. 

حيث رحبت الدكتورة مايا مرسي بالوزيرة التونسية في مصر، مثمنة مداخلاتها المتميزة خلال اليوم الأول من الإجتماع العادي التاسع عشر للمجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية، معربة عن تطلعها نحو مزيد من التعاون خلال الفترة القادمة للنهوض بملف المرأة في البلدين الشقيقتين.

التمكين الاقتصادي للمرأة

واستعرضت الدكتورة مايا مرسي التقدم المحرز فى ملف التمكين الاقتصادي للمرأة المصرية،  وأشارت إلي أن المرأة الريفية تحظى باهتمام الدولة المصرية، وتم دمج المرأة الريفية فى برامج الادخار والاقراض والشمول المالى بالإضافة إلى برامج التثقيف المالي، كما يعمل المجلس على تدريب وتأهيل السيدات في القطاع الريفي على  كيفية الاستفادة من المخلفات الزراعية لتحويلها الى منتجات  مفيدة.

وأضافت “مايا”، أن المجلس يعمل على مساعدة  السيدات على تطوير  الحرف التراثية المصرية الأصيلة والنهوض بها، بالإضافة  إلى مساعدتهن على تسويق منتجاتهن في المعارض والأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، ومن أهمها معرض "تراثنا" الذي تنظمه الدولة المصرية ويشرف الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

كما تحدثت الدكتورة مايا مرسي عن كتالوج "المصرية" الذي يصدره المجلس  القومي للمرأة بالتعاون مع عدد من المؤسسات الشريكة، ويعمل على مساعدة السيدات على فتح قنوات تسويق لهن والاحتكاك بجمهور المستهلكين، كما يتضمن قصص نجاح  ملهمة. 

كما أشارت إلى مسح " التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة في مصر " الذي اطلقه المجلس القومي للمرأة  بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وجهاز التعبئة العامة والاحصاء لتكون مصر اول دول عربية في المنطقة تطلق هذا المسح، مشيرة ايضا إلى اعتماد الدولة مدونة في قطاع النقل لتعزيز التنقل الآمن للمرأة.

 تطوير المرأة الريفية

ومن جانبها وجهت السيدة آمال بلحاج موسى التحية الى  الدكتورة مايا مرسي مثنية على عمق العلاقات بين البلدين  ، مشيرة الى ان هناك تشابه كبير بين الجانبين في الاهتمامات الخاصة بالمرأة، وعبرت عن تطلعها للاستفادة من تجربة مصر في مجال تمكين المرأة اقتصاديا ً.

واشارت السيدة آمال بلحاج موسى إلى أن تونس قطعت شوطًا كبيرًا في مجال التشريعات والثقافة المجتمعية  المتعلقة بدور ومكانة المرأة إلا أن أمامها تحدي مهم في الوقت الراهن  وهو تمكين المرأة اقتصاديًا.

ولفتت إلى أن تونس تنفذ  برنامج رائدات الذي يركز على المرأة الريفية، مشيرة إلى اهمية دور المرأة الريفية في تونس بإعتبارها المسئولة عن ثلاثة ارباع الأمن الغذائي، حيث تمثل قرابة 70% من اليد العاملة في القطاع الزراعي، و75% من الطلبة في المعاهد الزراعية والعلوم الفلاحية من الاناث. 

وأوضحت أن هناك مشكلة في صاحبات المشروعات حيث تمثل المرأة   6% فقط من اصحاب المشروعات في تونس، معربه عن تطلعها تبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال للنهوض بالمرأة الريفية.

وفى ختام اللقاء  اتفق الجانبين على عقد مجموعة من الاجتماعات الثنائية  وجلسات العمل المشتركة لتبادل الخبرات والمعلومات  حول مناهضة العنف ضد المرأة والنهوض بالمرأة الريفية والتشريعات الخاصة بالمرأة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية