رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ميقاتي: لبنان حريص على عودة علاقاته الطبيعية مع السعودية والخليج

رئيس وزراء لبنان
رئيس وزراء لبنان

قال رئيس وزراء لبنان نجيب ميقاتي إن لبنان حريص على عودة العلاقات الطبيعية مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج، مؤكدًا أنه سيبذل كل جهد لإزالة ما يشوب العلاقات بين لبنان ودول الخليج من ثغرات.
وأكد مساعدة الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي على إمكانية الجامعة في المساعدة لرأب الخلاف بين لبنان ودول الخليج، مشددًا على اضطلاع الجامعة بمهمة تقريب وجهات النظر، وإزالة الخلافات والتباينات.

علاقات لبنان مع الخليج

وكتبت رئاسة وزراء لبنان تغريدة على تويتر: “أكد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي” أن لبنان حريص على عودة علاقاته الطبيعية مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج، وسيبذل كل جهد ممكن لإزالة ما يشوب هذه العلاقات من ثغرات ومعالجة التباينات الحاصلة بروح الأخوّة والتعاون"... #مجلس_الوزراء #نجيب_ميقاتي #لبنان".


وقالت: "وأبلغ الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي خلال استقباله قبل ظهر اليوم  في السراي الكبير "أن الجامعة العربية يمكنها القيام بدور أساسي في هذا المجال، ونحن نشدد على اضطلاعها بمهمة تقريب وجهات النظر، وإزالة الخلافات والتباينات حيثما وجدت"...

التزام لبنان بالقرارات العربية

وتابعت حديث ميقاتي فأكدت أنه جدد "التزام لبنان بكل قرارات جامعة الدول العربية تجاه الأزمة اليمنية، المنطلقة من قرار مجلس الأمن الدولي والمبادرة الخليجية ومبدأ الحوار بين الأطراف المعنية"
يذكر أن مساعد الأمين العام للجامعة العربية حسام زكي التقى، اليوم الاثنين، رئيس وزراء لبنان نجيب ميقاتي في السراي الكبير ببيروت، على خلفية توتر العلاقات بين لبنان ودول الخليج، وقال حسام زكي: "إن العلاقات بين لبنان ودول الخليج مهمة للبنان، وأيضا لدول الخليج، والجهد الذي نبذله قد يؤدي إلى تجاوز الأزمة، ونَعبُر بها إلى حوار أكثر جدية، في مسار العلاقات بين دول الخليج ولبنان".

أزمة لبنان والسعودية 

وأوضح حسام زكي، في مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه برئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، قائلًا: "قبل قدومنا، لم يكن هناك جهد لرأب الصدع، وهذه مبادرة لوضع الامور في مسارها الصحيح، وقد قمت بزيارة رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس الحكومة، وسأقوم بزيارة رئيس مجلس النواب نبيه بري، لكي نعرف أين يقع لبنان من هذه الأزمة، وما الذي يعمل عليه لتجاوزها".
وأعلن حسام زكي عن وجود اتصالات مع السعودية قبل زيارة لبنان، قائلًا: "الحوار قائم قبل هذه الزيارة، ووجدنا ثقبًا في الباب نستطيع أن نمر منه".

وأشار زكي إلى أهمية الجهود المبذولة لحل الأزمة فقال: "كل جهد عربي يساهم بحل هذه الازمة، نحن نرحب به، وهذا التحرك نابع من مسؤولية الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، ولمعرفة الأمور، وكان يمكن لهذه الأزمة أن يتم احتواؤها منذ البداية، والآن حصلت تطورات والأزمة أخذت منحى آخر، ونأمل من الجميع ان يكون لديه الحس الوطني الكافي، ولا نريد لهذا الوضع ان يستمر".
وأعلن زكي عن الخطوات المقبلة بعد الزيارة فقال: "بعد الانتهاء من المباحثات، سنقيّم المواقف، ونرى الخطوة التالية".

مشكلة لبنان والخليج

وأضاف زكي: "إنني التقيت برئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، ولم التقي بعد برئيس مجلس النواب، وكل قيادة تتحدث من رؤيتها، وواضح أن البعض له آراء مختلفة عن الآراء التي نعتقد أن فيها مصلحة وطنية".
وكانت زيارة حسام زكي إلى لبنان على خلفية المشكلة التي تسببت فيها تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي، والتي خلفت أزمة بين المملكة السعودية ودول الخليج من ناحية ودولة لبنان من ناحية أخرى.
وقال حسام زكي: "إننا ننظر إلى الأمور بشكل مختلف، نتعامل أولًا مع الأزمة، ووفقا لذلك نتعامل مع الاشكاليات الاخرى، لأننا نعلم أن هذه الإشكاليات موجودة ولا ننكرها، ولكن لا يجب أن تحول هذه الاشكاليات لزيادة الأزمة".

Advertisements
الجريدة الرسمية