رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عبدالفتاح البرهان: رئيس الوزراء في منزلي للحفاظ على سلامته

عبدالفتاح البرهان
عبدالفتاح البرهان
Advertisements

أكد الفريق عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني، أن رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية متواجد لديه في منزله قائلا: "هو موجود في منزلي للحفاظ على سلامته ويمارس حياته بصورة طبيعية وسيعود إلى منزله". 

وقال الفريق عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بالخرطوم: "نحن لم نر أي مجموعة سياسية مشيت إلى أي ولاية وتحدثت مع سكانها عن مشاكلهم واختيار مرشحيهم.. كل الأمور كانت تدار من هنا من الخرطوم من خلال أحزاب معينة ومحددة وكانت هذه الأحزاب تعمل لأجل مصلحتها الشخصية وليس لاجل مصلحة السودان!".

وأكد الفريق عبدالفتاح البرهان، أنه كان هناك وزير في الحكومة يدعو للفتنة في السودان، قائلا:"كلكم تابعتم التحريض ضد القوات المسلحة، وكان هناك وزير يحرض القوات المسلحة على الانقلاب والفوضى" مشيرا إلى أن قوى الحرية والتغيير رفضت الاستماع إلى وجهة نظر القوات المسلحة، وردت بورقة مكتوبة بها عشر نقاط وحدث عدم استجابة لها.

وقال الفريق عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني: “إننا بدأنا في محاولة لملمة الصف الوطني من خلال مبادرة رئيس الوزراء وكانت تقوم على إعلاء قيم الحرية والتغيير وتوسع هذه الحاضة وننظر للمستقبل بعد ذلك”.

وتابع أنه تم اختطاف مبادرة رئيس الوزراء من قبل بعض الجماعات وتم إقصاء القوات المسلحة في هذه المبادرة وهي شريك أصيل في هذه الفترة الانتقالية.

وأكد البرهان خلال كلمته، أن القوات المسلحة قدمت كافة التنازلات من أجل حماية أمن واستقرار السودان وشعرنا أن هنالك إقصاء للقوات المسلحة من المشهد وترتيب لمجموعة صغيرة من القوى السياسية أن تستفرد بالمشهد على حساب القوى الأخرى.

وتابع:"أصبح هنالك حملة ضد القوات المسلحة، والقوات المسلحة ليست البرهان ولا اي شخص ولكنها مؤسسة وطنية عريقة مسئولة عن حماية البلد وأمنه فهي  تتحمل المسئولية الرئيسية لأنها هي من تتصدى في البداية للمواقف وكل القوى السياسية لديها المسئولية المشتركة لصون وكرامة المواطن السوداني وأمن الوطن ولكننا شعرنا أن هناك عداء واستخفاف بهذه المؤسسة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية