رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ميشال عون يبحث ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل برفقة وسيط أمريكي

ميشال عون مع مسؤول
ميشال عون مع مسؤول أمريكي
Advertisements

بحث الرئيس اللبناني ميشال عون مع مسؤول أمريكي بارز يتولى الوساطة في ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، مسار عملية التفاوض.

 

 ترسيم الحدود البحرية 

 

واستقبل عون اليوم الأربعاء في قصر بعبدا، كبير مستشاري وزارة الخارجية الأمريكية لأمن الطاقة آموس هوكشتاين؛ الوسيط الأمريكي الجديد في عملية التفاوض غير المباشرة مع إسرائيل، بحضور السفيرة الأمريكية في بيروت دوروثي شيا.

وحسب بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية، فقد بحث عون مع هوكشتاين، "مسار عملية التفاوض في شأن ترسيم الحدود البحرية والتوجهات المقبلة في هذا الملف"

 

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أعلن قبل عام عن اتفاق إطار للتفاوض على ترسيم الحدود جنوب لبنان برعاية الأمم المتحدة وتحت رايتها، وبوساطة مسهّلة من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يواجه لبنان نزاعًا حول ترسيم منطقته الاقتصادية الخالصة، مع إسرائيل.

 

جولة المفاوضات 
وعقدت خمس جولات من المفاوضات غير المباشرة منذ أكتوبر الماضي، لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، في مقر القوات الدولية "يونيفيل" في منطقة رأس الناقورة جنوب لبنان.

 

وانطلقت الجولة الأولى في الرابع عشر من أكتوبر من العام الماضي؛ بوساطة الولايات المتحدة، ورعاية الأمم المتحدة، على اعتبار أن مساحة المنطقة المتنازع عليها تبلغ حوالي 860 كيلومتر مربع، ولكن فريقًا من التقنيين العسكريين والمدنيين أجرى دراسات أظهرت أن حق لبنان يتجاوز المنطقة "المتنازَع عليها"، ليصل إلى 2290 كيلومترًا.

 

وعٌقدت الجولة الثانية والثالثة في 28 و29 من الشهر ذاته، وتبعتها الجلسة الرابعة في 11 نوفمبرالماضي، وكانت الجولة الخامسة في 14 مايو الماضي، وأصر الوفد اللبناني خلال الجولة الأخيرة على حقه في حدوده البحرية وفقًا لقانون البحار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية