رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس مجلس الوزراء يلقي كلمة في الجلسة العامة رفيعة المستوى في أسبوع القاهرة للمياه

فيتو
Advertisements

يلقي الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء كلمة فى الجلسة العامة رفيعة المستوى حول "مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة الشاملة لعقد المياه ٢٠٢٣" وذلك يوم الأحد القادم، ضمن فعاليات إسبوع القاهرة الرابع للمياه والمزمع عقده خلال الفترة من (٢٤ - ٢٨) أكتوبر الجاري.

وسيشارك فى الجلسة العامة رفيعة المستوى نخبة من السادة الوزراء من دول العالم، وكبار ممثلي المنظمات الدولية والمؤسسات الأممية، والقادة والخبراء، من بينهم الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، والأميرة/ سمية بنت الحسن سفير النوايا الحسنة للعلوم والسلام باليونسكو، والدكتورة/ رولا داشتي وكيل الأمم المتحدة ورئيس منظمة الاسكوا، والسيد/ جلبرت هونجبو رئيس هيئة الامم المتحدة للمياه ورئيس الصندوق الدولى للتنمية الزراعية، والسيد/ رئيس المجلس العالمي للمياه، والسيد/ لؤي زينم وكيل الأمين العام لإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة ومسئولين رفيعي المستوى من منظمة الفاو، والسادة وزراء المياه بالدول العربية والأوروبية وعدد من الوزراء الحاليين والسابقين وكبار المسئولين من مصر ومختلف دول العالم.

وتعد هذه الجلسة رفيعة المستوى من أهم المحطات التحضيرية لمؤتمر الأمم المتحدة للمراجعة الشاملة لنصف المدة والخاص بالمياه والمقرر تنظيمه في مارس عام ٢٠٢٣، حيث وضعت مصر اسبوع القاهرة للمياه في دورتيه الرابعة الحالية والمقبلة في أكتوبر ٢٠٢٢ على مسار عقد المياه الأممي، وخصصت يومًا كاملًا لفتح نقاش موسع شامل بين مختلف أصحاب المصلحة من الحكومات والمجتمع المدني والخبراء والأكاديميين والمرأة والشباب، وذلك حول شتى جوانب "عقد المياه ٢٠١٨ – ٢٠٢٨" ومتطلبات التعاون الدولي في هذا الصدد، وتقديم مدخلات لمؤتمر الأمم المتحدة للمياه في مارس ٢٠٢٣.

وصرح الدكتور عبد العاطي أن مصر تسعى من خلال مسار عقد الأمم المتحدة للمياه لدفع الجهود الدولية الرامية لمواجهة التحديات المائية، وتعزيز التعاون العابر للحدود لتحقيق الاستقرار الإقليمي على أسس المنفعة المتبادلة والمصالح المشتركة.

وأضاف الدكتور عبد العاطي أن الجلسة العامة رفيعة المستوى سيعقبها عدد (٤) جلسات متخصصة رفيعة المستوى عن "حالة المياه في المناطق القاحلة"، "التعاون في مجالات المياه والمناخ - أفضل ممارسات وقصص النجاح"، "التمويل - التحديات والفرص"، "الابتكار من أجل تحقيق الإدارة المستدامة للموارد المائية".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية