رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بن راشد وبن زايد: 50 يومًا وتحتفل الإمارات بعيد تأسيسها الخمسين

الشيخ محمد بن راشد
الشيخ محمد بن راشد والشيخ محمد بن زايد
Advertisements

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي ونائب رئيس دولة الإمارات العربية، والشيخ محمد بن زايد، نائب حاكم دبي، عن اقتراب احتفال دولة الإمارات العربية بعيد تأسيسها الخمسين، مؤكدين أن المتبقي فقط 50 يومًا وتنطلق احتفالات الإمارات، والذي وصفوه بـ" يوم الوحدة التاريخي".


وكتب الشيخ محمد بن راشد تغريدة على تويتر:"خمسين يومًا وتكمل الإمارات خمسين عامًا كدولة واحدة … إماراتها متحدة.. قلوبها متوحدة.. شعبها يرفع علم واحد ويحتكم لدستور واحد ويلتف حول رئيس واحد.. خمسين عامًا لتنطلق احتفالاتنا في الثاني من ديسمبر ٢٠٢١ بإذن الله..".

خمسين عامًا للإمارات

وقال الشيخ محمد بن زايد على تويتر: "بعد خمسين يومًا ستحتفل بلادنا الحبيبة باليوم الوطني الخمسين.. يوم الوحدة التاريخي مصدر فخرنا وعزنا، وسعادة لمن يعيش بيننا، نستلهم من إرث الماضي ما يثري مسيرة الإمارات نحو مستقبل أكثر إشراقًا وإزدهارا.".


يذكر أن دولة الإمارات العربيّة المتحدة تأسست بشكل كامل في 2 ديسمبر عام 1972، وتشكلت من 7 إمارات عاصمتها أبو ظبي.


وكان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، أعلن أن عام 2021 هو عام الخمسين في الدولة، وذلك احتفاء بالذكرى الـ50 لتأسيس دولة الإمارات في 1971. 


وانطلق عام الخمسين لدولة الإمارات رسميًا في 6 أبريل عام 2021، ويستمر حتى 31 مارس عام 2022، للاحتفاء برحلة الخمسين عامًا الأولى من تاريخ دولة الإمارات، والإعداد للتحوّل للخمسين عامًا القادمة.

أنشطة احتفالات الخمسين

أما الأنشطة المتعلّقة بعام الـ 50 فتمحورت في أربعة ركائز رئيسية، بحسب البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات العربية، وهذه الركائز  هي: (إطلاق عام الخمسين بروح احتفالية تشمل كلّ من يعتبر دولة الإمارات وطنًا له. دعوة أبناء الوطن للتأمّل في قيم وإنجازات الماضي تكريمًا لآبائنا المؤسسين. إلهام الشباب لوضع تصوّراتهم حول طموحات الخمسين عامًا القادمة ودعمهم بالأدوات اللازمة لخلق المستقبل. ودعم المبادرات طويلة المدى والسياسات المؤثرة لتمكين أبناء الدولة والمقيمين من القيام بدورهم).


وتُعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة دولةً اتحادية بالدستور، تأسست في عام 1971، ويقوم النظام السياسي فيها على دستور دولة الإمارات العربية، ولها علمها وشعارها والنشيد الوطني الخاص بها، وتمنح مواطنيها الجنسية المعترف بها دوليًا، ويضمن الدستور لجميع مواطني الدولة تكافؤ الفرص وتساوي الحقوق، يتم انتخاب رئيس الدولة من قِبل حكام الإمارات السبع الذين يشكِّلون المجلس الأعلى للاتحاد، ويرتكز النظام السياسي للدولة على الدستور الذي يتحدد بالسلطات الاتحادية الخمس. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية