رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

5 شروط لنقل الأئمة والعاملين في الأوقاف للعاصمة الإدارية الجديدة

وزير الأوقاف الدكتور
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
Advertisements

 عقد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، اجتماعًا مصغرًا مع قيادات الوزارة بمبني الوزارة الجديد بالعاصمة الإدارية على هامش الزيارة التي قام بها للوقوف على عملية تجهيز المبنى بمراحله المختلفة، استعدادًا للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

 

وترصد “فيتو” في التقرير التالي شروط نقل العاملين بالأوقاف للعاصمة الإدارية:


أن يكون الإمام أو الإداري جيد اللغات الأجنبية.
أن يكون الإمام أو الموظف الإداري خضع لاختبارات الوزارة.
أن يكون حاصل على الماجستير أو الدكتورة.
أن يجيد التعامل مع الحاسب الآلي.
أن يكون حسن السمعة والمظهر.

 

وفي وقت سابق، أجرى وزير الأوقاف جولة تفقدية رافقه فيها وليد محمد المدير التنفيذي لمشروع نقل الوزارات للعاصمة الإدارية بوزارة التخطيط، والمهندس سمير الشال الوكيل الدائم لوزارة الأوقاف، وراندا صلاح محمود دسوقي رئيس الإدارة المركزية لنظم المعلومات والتحول الرقمي. 

 

واستمع وزير الأوقاف خلال الجولة إلى شرح تفصيلي للهيكل التفصيلي لمبنى الوزارة بجميع أدواره.

 

ووضعت وزارة الأوقاف خطة لنقل الموظفين أمام مبنى الوزارة مباشرة بالتوافق مع مواعيد العمل، وتغطية جميع أوقات اليوم للتيسير على جميع الموظفين، مضيفًا أن الخطة تشمل جميع المصالح الحكومية أيضًا.

 

وخلال الجولة أشاد وزير الأوقاف بدقة التجهيزات وجودتها، والتنظيم الدقيق للمبنى بما يسهل الإجراءات وتقديم الخدمات بسهولة ويسر، كما وجه معاليه بمراعاة طبيعة عمل الإدارات بالوزارة أثناء تنظيم التوزيع الإداري للعاملين بالمكاتب لتيسير قيامهم بمهامهم على أكمل وجه، موجهًا إلى سرعة الانتهاء من كل ما يلزم للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة ولاسيما عمليات الأرشفة والتحول الرقمي الكامل.

 

وأكد وزير الأوقاف أن النقل للعاصمة الإدارية الجديدة هو أحد عناوين ومعالم الجمهورية الجديدة، وأن هذا النقل ليس مجرد نقل مكاني فقط، بل هو نقلة نوعية في الحياة المصرية بصفة عامة، والإدارة الرقمية العصرية الحديثة بصفة خاصة، وبكل اطمئنان نستطيع القول إن العاصمة الإدارية الجديدة وجه مشرف للجمهورية الجديدة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية