رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أحمد حلاوة: عمرى ما قدمت عمل زي التاني.. وأدخل على الفيس بوك لأشعر بشبابى | حوار

الفنان أحمد حلاوة
الفنان أحمد حلاوة
Advertisements

أرفض أعمالا أضعاف ما أقبله.. وأثق فى المخرجة شيرين عادل

 
السخافة فى المجتمع حاليا تنتج فنا على شاكلة ما يقدمه حمو بيكا وغيره


موضوع تأخر زواج البنات هو سر تفاعل الجمهور الكبير مع مسلسل «حكاية غالية»

 
جائزة "التميز" من مهرجان همسة "دفعة قوية".. وهذا ما يحتاجه المسرح للنهوض

 

المجتمع به بلطجة ومحمد رمضان يقدم للناس ما يطلبونه


ينتمى الفنان الكبير أحمد حلاوة إلى فئة الممثلين العمالقة الذين شاركوا على مدى سنوات طويلة فى تقديم أعمال فنية مؤثرة وهادفة، لكنه - مثل كثيرين غيره - لم ينل حظه الكافى مما كان يستحق أن يناله من تقدير أدبى ومعنوى، كما عاصر وتعاون مع فنانين كبار كان ندًا لهم بحضوره وتمكنه وإطلالته المميزة والاستثنائية.


مؤخرا تم تكريم الفنان صاحب الـ72 عاما من قبل مهرجان همسة للفنون بمنحه جائزة التميز، وبهذه المناسبة تواصلت "فيتو" مع الفنان والأكاديمى المخضرم، وكان لنا معه هذا الحوار عن مشواره مع الفن والحياة ورؤيته للساحة حاليا ومشروعاته الفنية الجديدة، وغيرها من الأمور.. وإلى نص الحوار:

*فى البداية.. شعورك بعد هذا التكريم من قبل مهرجان همسة للفنون؟


دعنى أقول لك: إن فكرة التكريم فى حد ذاتها - بغض النظر عن شخصي- حينما تستند لمعايير، وتأتي من جهة لها مكانة عالية علميا وجماهيريا يكون الأمر له قيمة ودلالة ودفعة قوية.

*كيف يمضى جدولك اليومى والحياتى، خاصة أنك أستاذ جامعي أيضًا؟


بين العمل الجامعى والفن.. أنا أدرِّس فى الجامعة كما تعرف، وهناك التمثيل والكتابة أيضا، ووقتى مقسم بحسب ترتيب الأهميات، ورغم انتمائى لجيل قديم فإننى أدخل على وسائل التواصل الاجتماعى ومنها الفيس بوك وأتلصص وأرى كيف يتحدث الشباب "علشان ما أعجزش".

*يعرض لك حاليا مسلسل «حكاية غالية».. ما سر التفاعل الكبير الذى أحدثه المسلسل على مواقع التواصل الاجتماعى؟


السر فى أنه يتناول موضوعا اجتماعيا يلامس عددا كبيرا من الناس، وهو موضوع تأخر الزواج عند البنات، والأفكار المجتمعية الموروثة التى تتعلق بهذا الموضوع، مثل فكرة ستر البنت، وبمناسبة هذا الموضوع فأنا أقول لك إن المجتمع الشرقى لدينا يظلم المرأة كثيرا، وهو مجتمع ذكورى جدا.

*وهل ترددت فى قبول الدور؟
لا، على الإطلاق.. لأننى أثق فى المخرجة شيرين عادل فقد عملت معها من قبل فى مسلسلات ناجحة مثل شقة فيصل وغيرها، وأريد أن أقول لك إننى أرفض كما كبيرا من الأعمال أضعاف ما أقبله، ولا أقدم أبدا عملا يشبه الآخر (عمرى ما قدمت عمل زى التاني )

*ما رأيك فى الساحة الفنية حاليا؟


هناك مقولة أكاديمية تقول: إن الفن نتاج المجتمع.. والمجتمع حاليا به كم كبير من السخافة، وهذا ما ينتج لك فنا على شاكلة ما يقدمه حمو بيكا وغيره.

*مَن مِن النجوم الحاليين يعجبك؟
هناك أسماء كثيرة مثل كريم عبد العزيز وأحمد حلمى وأحمد مكى وغيرهم.. لديهم قدرات تمثيلية رائعة، والمشكلة ليست فى الممثلين بقدر ما هى فى الخرسانة، أو بمعنى أوضح فى البناء الفنى للعمل من حيث النص وغيره.

*ما رأيك فى محمد رمضان؟
أنا لا أستطيع أن ألوم محمد رمضان.. قلت لك سالفا إن الفن نتاج مجتمع، والمجتمع مثلا به بلطجة ومحمد رمضان يقدم للناس ما يطلبونه، والنوعية التى يقدمها مطلوبة فى هذا المجتمع، ومحمد رمضان ممثل موهوب ولو وضع فى إطار نص جيد سيقدم أشياء جيدة.

*رأيك فى أغانى المهرجانات.. هل تسمعها؟
أنا أسمع أغانى المهرجانات، وهى نتاج مجتمع كما أكدت لك.

*ماذا يحتاج المسرح المصرى للنهوض مجددا؟
يحتاج إلى مناخ جيد ودعم من الدولة والمجتمع، والمجتمع المنضبط سينتج فنا منضبطا والعكس.

الحوار منقول بتصرف عن النسخة الورقية لـ "فيتو"

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية