رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أسوأ يوم منذ 10 سنوات.. بايدن يقاوم دموعه حزنا على ضحايا كابول | فيديو

الرئيس الأمريكي جو
الرئيس الأمريكي جو بايدن
Advertisements

ظهر الرئيس الأمريكي جو بايدن، وهو يقاوم دموعه، من الانفعال خلال حديثه في المؤتمر الصحفي عن هجوم كابول والجنود الأمريكيين الذين لاقوا حتفهم في التفجير الانتحاري بمحيط مطار العاصمة الأفغانية.

 

هجوم كابول

وتحدث بايدن بعد ساعات من وقوع انفجارين أسفرا عن مقتل 13 جنديا أمريكيا وإصابة 18 آخرين في أسوأ يوم يسقط فيه قتلى وجرحى للقوات الأمريكية في أفغانستان منذ عشر سنوات.

وقال بايدن: “لقد كان يومًا عصيبًا”، متعهدًا بأن الولايات المتحدة ستلاحق الجناة الذين نفذوا تفجيرين عند مطار العاصمة الأفغانية كابول.

خطط لضرب المتشددين

وقال: إنه طلب من وزارة الدفاع الأمريكية إعداد خطط لضرب المتشددين الذين يقفون وراء تنفيذ الهجوم، الذي تبناه "ولاية خراسان" التابع لتنظيم داعش الإرهابي.

 

وأضاف بايدن في تصريحات أدلى بها في البيت الأبيض: “لن نسامح ولن ننسى. وسنلاحقكم ونجعلكم تدفعون الثمن”.

 

تابع بايدن “لقد أمرت قادتي أيضا بوضع خطط عملياتية لضرب أصول تنظيم داعش وقيادته ومنشآته. سنرد بقوة ودقة في الوقت الذي يناسبنا والمكان الذي نختاره وفي اللحظة التي نختارها”.

 

وقال إنه أبلغ الجيش الأمريكي بأنه سيمنح قوة إضافية إذا احتاجوا إليها.

 

 أخطر أزمة في السياسة الخارجية

ودافع بايدن عن طريقة تعامله مع أخطر أزمة في السياسة الخارجية، قائلا إنها مسؤوليته في نهاية المطاف بينما ألقى بعض اللوم على سلفه الجمهوري دونالد ترامب لاتفاق 2020 الذي تفاوض عليه ترامب مع حركة طالبان.

 

قرار الانسحاب من أفغانستان 

واعترف بايدن بمسؤوليته عما حدث في مطار كابول، مشيرًا إلى أن الرئيس السابق دونالد ترامب هو مَن اتخذ قرار الانسحاب من أفغانستان وعقد الاتفاق مع "طالبان".

 

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن: إنه يتحمل مسؤولية قرار الانسحاب من أفغانستان، ويتحمل المسؤولية الكاملة لكل ما حدث للقوات الأمريكية هناك. 

 

 تفجيرات كابول

ولقي 90 شخصًا على الأقل مصرعهم وأصيب نحو 160 في سلسلة من الهجمات الإرهابية، وقعت في وقت سابق أمس الخميس، في كابول، حسبما نقلت وسائل إعلام أمريكية عن وزارة الصحة الأفغانية.

 

وقال جنرال أمريكي كبير: إن هجومًا انتحاريًا مزدوجًا في كابول تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته أسفر عن مقتل 12 جنديًا أمريكيًّا وإصابة 15 آخرين أمس الخميس، قبل ارتفاع العدد إلى 13 قتيلًا و18 مصابًا، مضيفًا أن القوات الأمريكية تتوقع مزيدًا من الهجمات حتى مع استمرار عمليات الإجلاء من أفغانستان. 

 

وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي في بيان مسؤوليته، وقال إن أحد مفجريه الانتحاريين استهدف "مترجمين ومتعاونين مع الجيش الأمريكي".

 

ويحرس مقاتلو حركة "طالبان" محيط المطار، وثمة عداوة بينهم وبين تنظيم "داعش" و"خراسان" وهو التنظيم الأفغاني المتحالف مع "داعش".

 

وذكر مسؤول في "طالبان" طلب عدم ذكر اسمه أنه "يخاطر حراسنا بحياتهم عند مطار كابول، إنهم يواجهون تهديدا أيضا من تنظيم "داعش". 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية