رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البابا تواضروس يتابع الأمور الرعوية في إسنا وأرمنت

البابا تواضروس واسقف
البابا تواضروس واسقف اسنا
Advertisements

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الأربعاء، نيافة الأنبا يواقيم الأسقف العام لإسنا وأرمنت، في المقر البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي في وادي النطرون.

وقال القمص موسى إبراهيم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية، أن أسقف اسنا وارمنت عرض على قداسة البابا تواضروس، خلال الاجتماع عددًا من الأمور الرعوية.

ويعقد قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، مساء اليوم الاربعاء، الاجتماع الاسبوعي، في مركز لوجوس بدير الانبا بيشوي بوادي النطرون بحضور شباب ملتقى لوجوس الأول.

ومن المقرر أن يلقي قداسة البابا تواضروس العظة الاسبوعية، على أن تبثها القنوات القبطية.

وفي سياق أخر استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، في المقر البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة.

يأتي هذا اللقاء ضمن فعاليات ملتقى لوجوس الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والذي يقام لمدة ثمانية أيام في مركز لوجوس بالمقر ذاته، تحت شعار "التمتع بالجذور"، حيث التقى الدكتور صبحي مع شباب الملتقى وحدثهم عن جهود وزارة الشباب والرياضة في مجال تنمية روح الانتماء لدي النشء والشباب.

وأكد «صبحي» أن الشباب المصري هم عماد المجتمع والدولة المصرية وأن هناك العديد من الخطط والرؤي الحالية والمستقبلية التي تم وضعها من قبل الدولة المصرية وبتوجيه خاص من الرئيس عبد الفتاح السيسي إيمانًا من سيادته بأهمية الشباب واستغلال طاقاته التي تعتبر هي المحرك الرئيسي للوطن.

وعن المشاركين في الملتقى قال قداسة البابا تواضروس: "هم شباب من كنائسنا وإيبارشياتنا على طول الوادي في الصعيد ووجه بحري وسيناء، ومن القاهرة والإسكندرية"

وأضاف: "نحاول أن نتمتع في هذا اللقاء بالجذور المصرية العريقة  بالنسبة لشبابنا في مصر وخارجها، وأن يكون هناك ارتباط قوي مع البذرة التي وضعها القديس مارمرقس على أرض مدينة الإسكندرية"، مشيرًا إلى أن ملتقى لوجوس للشباب على مدى ٨ أيام يشارك فيه ٢٠٠ شاب وفتاة في برنامج شامل ومركز وممتلئ بالمفاجآت الجميلة.

واستضاف ملتقى لوجوس الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، الدكتورة رشا عياد راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، التي التقت الشباب والشابات المشاركين في الملتقى، بمركز لوجوس في المقر البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي في وادي النطرون.

حيث حدثتهم عن الأكاديمية وأنشطتها في تأهيل الشباب المصريين للمناصب القيادية، وهو ما بدأ بالفعل من خلال تعيين عدد من خريجي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة (الذي يندرج ضمن برامج الأكاديمية الوطنية حاليًا) نوابًا في مجلسي النواب والشيوخ ونوابًا لمحافظين، وكذلك في عدد من المناصب القيادية بالدولة.

ويعد هذا اللقاء مع الدكتورة رشا عياد راغب هو الأول بين عدة لقاءات من المرتب له أن تعقد لرموز ناجحة في المجتمع مع شباب وشابات ملتقى لوجوس، لنقل خبراتهم وتجاربهم الناجحة إلى الشباب.

ويشارك في الملتقى ٢٠٠ من الشباب والشابات ممثلين عن إيبارشيات القطر المصري، ويأتي بعنوان "التمتع بالجذور" ويهدف إلى جعل هؤلاء الشباب سفراء للفرح كما أوضح قداسة البابا تواضروس الثاني خلال كلمته في حفل الافتتاح مساء الأحد. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية