رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسام راضي: السيسي يعبر لوزير خارجية صربيا عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية مع بلاده والممتدة لأكثر من مائة عام شهدت مسيرة تعاون بناء ومثمر

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

بسام راضي: السيسي يعبر لوزير خارجية صربيا عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية مع صربيا والممتدة لأكثر من مائة عام شهدت مسيرة تعاون بناء ومثمر بين الجانبين، سواء على المستوى الثنائي أو الدولي، حيث أسست الدولتان حركة عدم الانحياز في ستينيات القرن الماضي

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم نيكولا سيلاكوفيتش، وزير خارجية جمهورية صربيا، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والسفير ميروسلاف يستوفيان مدير ادارة الشرق الاوسط بالخارجية الصربية، والسفيرة الصربية بالقاهرة سوزانا بوسكوفيتش.


وقال السفير بسام راضي  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس عبر عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية مع صربيا على امتداد أكثر من مائة عام شهدت مسيرة تعاون بناء ومثمر بين الجانبين، سواء علي المستوي الثنائي او الدولي،  حيث اسست الدولتين حركة عدم الانحياز في ستينيات القرن الماضي، وان مصر تطلع لتعزيز مسيرة تلك العلاقات بين البلدين الصديقين على شتى الأصعدة، وزيادة معدلات التبادل التجاري والاقتصادي، بما يتماشى مع مستوي العلاقات السياسية المتميزة بينهما، وذلك في ظل المشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر، وما توفره من فرص استثمارية وصناعية هائلة، فضلًا عن إمكانية استفادة الشركات الصربية من مجموعة الاتفاقيات التجارية التي تربط مصر بالدول العربية والأفريقية.

 

وأعرب وزير الخارجية الصربي عن تشرفه بلقاء الرئيس، مؤكدًا الحرص على استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، وكذلك التطلع لتطوير وتعزيز علاقات صربيا مع مصر لا سيما في ظل التجربة التنموية الناجحة والملهمة التي تشهدها مصر حاليا بقيادة السيد الرئيس في جميع المجالات، كما أعرب وزير الخارجية الصربي عن تثمين بلاده للجهود المصرية في تحقيق الأمن والاستقرار في محيطها الإقليمي بأسره.

 

وأكد الحرص على مواصلة التعاون مع مصر على مختلف المستويات للتصدي للتحديات التي تواجه ضفتي المتوسط، وذلك في ظل العلاقة المباشرة بين الأمن في أوروبا والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومشيدًا في هذا الإطار بجهود مصر لتعزيز جسور الحوار بين الدول الأفريقية والعربية والأوروبية، وكذلك جهود مكافحة الفكر المتطرف وارساء مباديء وقيم قبول الآخر وحرية الاختيار والتسامح.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية