رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سامح شكرى:القطاع السياحى يوفر 4 ملايين فرصة عمل

Advertisements

قال سامح شكرى وزير الخارجية المصرى، فى مؤتمر صحفى مع وزير خارجية جمهورية التشيك، إن القطاع السياحى من أهم القطاعات فى الاقتصاد المصرى فى جهود مصر التنموية، حيث يوفر 10% من الدخل القومى، ويوفر عمالة لـ 4 مليون فرصة عمل، وبالتالى له أثر على 20 مليون مواطن مصرى وبالتالى هناك أهمية لاستمرار تدفقات السياحة، لذا نحرص على توفير أقصى درجات الأمن والصحة للسائحين.

وأضاف “سامح”، للأسف جائحة الكورونا مازالت مستمرة، ولكن نطمئن السائحين القادمين أن مؤسسات الدولة فى مصر تقوم بإجراءات استثنائية لتحصين الأماكن السياحية من حيث تطعيم جميع العاملين والقاطنين بالأماكن السياحية، مع وجود إجراءات ضمان بأن السائحين القادمين خاليين من فيروس كورونا، ويتم اختبارهم عند الوصول مع مراعاة إجراءات التباعد والتعقيم فى المنشآت السياحية، وهناك استعداد لاستقبال القطاعات الفنية من التشيك للإطلاع على هذه الإجراءات وتقييمها، وإذا كان هناك أى إجراءات يمكن إضافتها.

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد حافظ، أن وزير الخارجية سامح شكري التقى نظيره وزير الخارجية التشيكي جاكوب كولهانك، حيث يحضران معًا فعاليات منتدى الأعمال المصري- التشيكي، لبحث دعم الاستثمار وعدد من الموضوعات بين البلدين.

 

وكتب المستشار أحمد حافظ تغريدة على تويتر "الآن...وزير الخارجية #سامح_شكري ونظيره التشيكي #جاكوب_كولهانك يحضران فعاليات منتدى الأعمال المصري- التشيكي، لبحث سُبل دعم الاستثمار وغيرها من الموضوعات بين البلديًن الصديقين."

 

زيارة مصر
يذكر أن وزير الخارجية التشيكي ياكوب كولهانيك قام بزيارة مصر، أمس السبت ولمدة يومين، لبحث العلاقات بين البلدين، كما يبحث كولهانيك مع نظيره سامح شكري العلاقات الثنائية بين البلدين، بما في ذلك التعاون التجاري والوضع في الشرق الأوسط والسياحة في ظل وباء فيروس كورونا.

وكانت وزارة الخارجية التشيكية أكدت أن إحدى أولويات كولهانيك هي دعم رجال الأعمال التشيك واستئناف السفر بين البلدين بعد انتهاء وباء فيروس كورونا، حيث يوافق وزير الخارجية التشيكي في زيارته لمصر وفدًا من رجال الأعمال.

 

مجلس الأعمال
كما حضر وزير الخارجية ‫سامح شكري،‬ ونظيره التشيكي ‫جاكوب كولهانك،‬ فعاليات منتدى الأعمال المصري- التشيكي، لبحث سُبل دعم الاستثمار وغيرها من الموضوعات بين البلدين الصديقين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية