رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس وزراء السودان: التطبيع مع إسرائيل سيستمر

عبدالله حمدوك
عبدالله حمدوك
Advertisements

ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلي أن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك أكد أن التطبيع بين الخرطوم وتل أبيب سيستمر في كل الأحوال.



وقال حمدوك في حوار مع صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أثناء مشاركته في مؤتمر باريس الدولي لدعم السودان المنعقد هذه الايام في العاصمة الفرنسية إن "التطبيع مع اسرائيل ستستمر، هذه مصلحتنا ونحن نرغب فيها، وسنظل ملتزمون بالاتفاق مع اسرائيل.

الاتفاق غير قائم

من ناحيتها، قالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي لمراسل صحيفة معاريف بـ "فرنسا" ان "للاتفاق مع اسرائيل لا يوجد ختم رسمي حتى الان، لذلك فان الاتفاق عمليا غير قائم، مشيرة الي أن الاتفاق مع اسرائيل لم يطرح في المؤتمر كعامل يساهم في الاقتصاد السوداني". 



واضافت ان السودان اعلن في حينه ان الاتفاق كان شرطا وضعه الامريكيون وأخرين "لاخراجنا من قائمة الدول الداعمة للارهاب، وفي الاتفاق اقر ان على البرلمان ان يصادق على الاتفاق ، لكن حتى الان لم يتم اجراء انتخابات برلمانية".

واشارت الي أن هناك جدل دائر في الحكومة وفي حركات الاحتجاج المدنية في السودان ضد الاتفاق مع اسرائيل.





مؤتمر باريس

ووصل رئيس مجلس السيادة ورئيس الحكومة السودانية الاحد الماضي إلى باريس للمشاركة في "مؤتمر باريس لدعم الانتقال الديمقراطي بالسودان".

ويشارك في مؤتمر باريس ، إلى جانب رئيس مجلس السيادة، كل من رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، ووزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، وعدد من المسؤولين السودانيين.

ويلقي البرهان كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الذي يترأسه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات والمنظمات الإقليمية الدولية ،كما سيجري العديد من اللقاءات الثنائية على هامش المؤتمر.

ووفق بيان المجلس السيادي فإن المؤتمر يهدف إلى "التطبيع الكامل للسودان في المجتمع الدولي" وتسليط الضوء أمام المستثمرين الأجانب والقطاع الخاص والمصرفيين، بالإصلاحات الاقتصادية التي تجريها الحكومة السودانية، وإبراز فرص الاستثمار في القطاعين العام والخاص.


Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية