الخميس 23 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

شاهد مكان إعدام طومان باى ومكان دفنه (صور)

خالد النبوى فى شخصية طومان باي
خالد النبوى فى شخصية طومان باي

طومان باي .. بعد عقود طويلة من الزمان، عاد السلطان الأشرف أبو النصر طومان باى، آخر سلاطين المماليك، ليكون مثار حديث المصريين من جديد، عاد لينصفه التاريخ بعد أن أعدم بخسة منذ قرون فى أعقاب احتلال العثمانيين القاهرة على يد سليم الأول، وشاء القدر أن تتعاطف معه الجموع وأن يبكونه دون أن يعرفونه حقًا أو يعاصروه، وذلك بعد تقديم قصته عبر حلقات مسلسل ممالك النار حيث جسد شخصيته الفنان العالمى خالد النبوي.



 

 

ولقد ازداد الاهتمام بالسلطان طومان باى عقب عرض الحلقة الأخيرة من مسلسل ممالك النار أمس الاثنين، خاصة أن هذه الحلقة شهدت نهاية السلطان الدرامية، حيث مشهد الإعدام المؤثر الذى عكس شجاعة مفرطة وثبات وإيمان قوى، فضلًا عن حب كبير من قبل العامة من المصريين لهذا السلطان الذى كان من أصل غير مصري، ولكنه كان مصريًا مخلصًا بعشقه لهذا الوطن ودفاعه عنه باستماتة، وحب ذرات ترابه أكثر حتى من حبه لذاته.

 

 

طومان باي .. شاهد لحظة إعدام طومان باى آخر سلاطين المماليك (فيديو)

وكان مشهد إعدامه فى الحقيقة مؤثرًا تمامًا كمان كان فى المسلسل، ولعل أبرز علامات هذا المشهد أن السلطان الراحل طومان باى طالب الجموع من المصريين قراءة الفاتحة على روحه ثلاثة مرات، وبعد إتمام أمر الإعدام، ساد الحزن فى المحروسة، وظل جثمان طومان باى معلقًا فى المشنقة لمدة ثلاثة أيام.

 

 

طومان باي | شاهد رد فعل المصريين بعد إعدام آخر سلاطين المماليك (فيديو)

وبعد مشاهدة الحلقه الاخيرة من مسلسل ممالك النار، تساءل الكثيرون عن مكان إعدام طومان باى، وعن مكان قبر طومان باى، وفيما يتعلق بمكان إعدامه، فإن روحه قد لاقت ربها على باب زويلة، حيث التقط آخر أنفاسه، حيث أعدم عند هذا الباب التاريخي، الذى يُعد واحدًا من أبواب القاهرة الفاطمية، وأكبر أبواب العاصمة وأضخمها، وهذا الباب كائنًا على رأس شارع المعز لدين الله الفاطمى الشهير، ويطلق عليه بعض المصريين باب المؤيد أو باب المتولى، وبالرغم من مرور سنوات طوال إلا أنه لا يزال فى كامل بهائه، ولقد سُمى باب زويلة باسمه هذا نسبة إلى قبيل من البربر فى شمال أفريقيا، وأنشأه أمير الجيوش بدر الجمالى فى عام 1092، ويتكون هذا الباب التاريخي من برجين مستديرين، ويتوسط البرجين ممر مكشوف يؤدى إلى باب المدخل.

 

 

من هو طومان باي.. تعرف على آخر المماليك بطل قصة "ممالك النار"

أما عن قبر طومان باى، فإن جثمان آخر سلاطين الممالك قد وارى الثرى فى قبة السلطان الغورى، ويُعد قبر طومان باى جزء من مجموعة الغورى، والتى من ضمنها فسقية الأمراء المعروفة حاليًا باسم القبة الضريحية، وتحت أرض فناء القبة الضريحية يوجد قبر طومان باى، السلطان المحبب على قلوب المصريين، والذى لم يرغب العثمانيون أن يكون له أى أثر حتى لا يتحول إلى أيقونة حتى بعد مماته، نظرًا لعشق المصريين له.