X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 27 يونيو 2019 م
مسروقات الذهب تتسبب في أزمة للتجار.. والشعبة تتطلب بلقاء رئيس مباحث العاصمة الفنان عصام السقا ضيف إدوارد في "القاهرة اليوم" مصير متعاقدي التربية والتعليم من التثبيت حزن في "الضبعية" بالأقصر بعد استشهاد أحد أبنائها بسيناء جدل بين النواب حول تركيب كاميرات مراقبة في المدارس اليوم.. نظر دعوى إلغاء قرار قبول تبرعات تركي آل الشيخ بالنادي الأهلي مصطفى قمر وإيمي سمير غانم ضيوف برنامج أمير كرارة "سهرانين" 20 صورة ترصد تصدر الأطفال والسيدات لتشجيع المنتخب بأندية الدقهلية باحث: صعود التيار الديني المحافظ عمره نصف قرن في تركيا برلماني: تفعيل عقوبات "حماية المستهلك" تمنع التجار من زيادة الاسعار خبير: أساليب تخصيص الأراضي تطورت عبر السنوات الماضية سعد الصغير: شعرت أنني نجم كبير بعد حفلي بمهرجان موازين يناقش استغلال الإرهابيين لـ"ظروف" الشباب.. "نور" فيلم قصير بمواصفات عالمية لـ"قطامش" نائبة تطالب "حماية المستهلك" بالقيام بدوره لمنع التجار من التهام العلاوات أغنية "بابا" لمحمد رمضان تقترب من 10 ملايين مشاهدة في أسبوع دينا تسافر إسبانيا لإحياء حفل زفاف بـ"ملجأ" (فيديو) علي غزال عن استبعاده من التشكيل بسبب السعيد: بنلعب بطريقة معينة مليش دور فيها شوقي غريب: أداء المنتخب أمام الكونغو أفضل من مباراة زيمبابوي الجماهير تلتقط «سيلفي» مع تريزيجيه عقب لقاء مصر والكونغو (فيديو)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

حرب الخليج الثالثة وشراب العصير!

الأحد 19/مايو/2019 - 12:04 م
 
إلى أن تقع حرب الخليج الثالثة، بين طهران من ناحية وواشنطن والرياض ودبي والإمارات وإسرائيل من ناحية أخرى، ومع امتناع الأطراف عن بدء الشرارة الأولى وإصرار الطرفين الرئيسيين، طهران وواشنطن، على أنهما لا يريدان الحرب، وحيث إن الدراما الرمضانية هذا العام هابطة المستوى، فكرا وذوقا ونجوما، فإن الانتباه ينصرف بالضرورة عن الشاشات ويتجه إلى مراكز البحوث العلمية المهتمة بحياة الإنسان لا قتله!

خبران علميان كانا بمنزلة صدمة طبية، كلاهما صادر عن مراكز بحثية مرموقة، الخبر الأول أن القهوة قاتلة. هل في هذا جديد؟
كان الشائع في الماضي أنها كذلك، ثم خرج علينا أطباء القلب والباحثون بأن القهوة تحمي القلب وتمنع السرطان وتنشط المخ. وأقبل الناس على الفناجين يحتسون الفنجان بعد الآخر.

شخصيا أنا محدث قهوة، ووافد جديد عليها منذ أعوام قليلة جدا، لكنها فتنتنى، غير أن الأبحاث الجديدة "فرملت" تلك النشوة الرائعة وأنت واقف ترقب "نمو وش القهوة في الكنكة" وتفعم أنفك أنفاسها المحوجة بالخلطة!

البحث الصادم أن ستة فناجين قهوة خطر مؤكد على القلب حيث يتحول الكافايين إلى عدو للقلب.. وحموضة وارتجاع. عموما، لا أحتسي سوى فنجانين.. لست إذن من المرشحين للوفاة بستة فناجين من المشروب الأسود اللذيذ.

الخبر الثاني هو المفاجأة بحق، وأهميته وجديته أنه صادر عن جامعة كورنيل في نيويورك، وجامعة إيموري في ولاية أطلانتا الأمريكية. يقول الخبر أن أي عصير.. أي عصير تشربه يهيئ الجسد للوفاة بنسبة ٢٤٪؜ أكثر من ضعف النسبة الناجمة عن شرب المياه الغازية. الأخيرة ترشحك للوفاة المباغتة بنسبة ١١٪؜.

العصير الطبيعي خطر مميت؟

نعم العصير الطبيعي مئة في المئة، دون إضافات، بسبب ارتفاع نسبة السكريات يرفع من احتمالات الموت المفاجئ. الدراسة نشرت في دورية طبية تصدر عن الجمعية الطبية الأمريكية. حلل الباحثون بيانات ١٣ ألفًا و٤٤٣ شخصًا، عن عاداتهم في شرب العصائر، وعلى مدى ست سنوات لاحظ الباحثون أن ألف شخص ماتوا بغتة!

الدهشة هي رد الفعل الطبيعي عن قدرة عصير طبيعي على القتل المفاجئ.. خصوصا ونحن في رمضان، والعصائر بأنواعها تملأ المائدة، وهي تبل الريق الناشف، ومنا من يعب منها عبا. موطن الخطر في سببين: السكر والتكرار.

السكر بالطبع ليس فقط في العصائر، بل أيضا في الكنافة وفي القطايف وفي التورتات والكيك والمياه الغازية. هي في العصائر الطبيعية أيضا. تسبب خطر الموت بلا مقدمات، ولتفادى الخطر فإن كوبا واحدا فقط يضع حدا للسكتة القلبية الداهمة. وحدد الباحثون المقدار في الكوب بأن لا تزيد كمية العصير عن ١٥٠ ملليلترا!

الحقيقة أن الأطباء والباحثين "حيّرونا ودوخونا"، اليوم يقولون عليك بالبيض والسمن البلدي ولا تبالي، وفي اليوم التالي اهجر البيض فهو قاتل والسمن هو سم!، واليوم القهوة خطر وغدًا هي متعة!، واليوم عصير البرتقال أو التوت أو التفاح أو الشمام أو الدوم أو الاناناس يسبب السفر العاجل إلى الآخرة، وغدا سيقولون لك كلا.. استمتع!

هل هذه النتائج المنسوبة إلى مراكز بحثية جامعية مبرأة من علاقات مع شركات منافسة؟

حروب الشركات والمنافسات الضارية، وتجنيد باحثين للترويج أو للتحذير والتخويف.. هي العلة الوحيدة وراء التضارب الموسمي مابين تحريم وتحليل لما نأكل أو نشرب.

فتاوى الغرب العلمية تسابق فتاوى الشرق الدينية في التناقضات، واللعب كله على شهوتي الطعام والتكاثر، بينما تتكفل الصواريخ والبوارج وحاملات الطائرات بقتل الملايين لإفساح الحياة لمزيد من الضحايا !

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات