X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 22 يوليو 2019 م
أخبار ماسبيرو.. رئيس القنوات المتخصصة يكرم أوائل الثانوية الأزهرية محمد رمضان ينشر صورة رومانسية مع زوجته في باريس تجارية القاهرة: استقرار أسعار الخضراوات باستثناء الكوسة والفاصوليا إزالة 13527 إعلانا غير مرخص و130 حالة تعد ومخالفة بناء بالغربية برلماني: القانون لا يفرض تحصيل رسوم عن الترقي الوظيفي 6 وثائق لتأمين عمليات التنقيب والحفر واستخراج البترول.. تعرف عليها ٥٠٠ محام يؤدون اختبار الدورة الثانية بمعهد المنوفية قوى عاملة الدقهلية: توفير 849 فرصة عمل بالقطاع الخاص للشباب والخريجين نقل 2000 طن قمامة إلى مصانع التدوير بالغربية خلال 24 ساعة صفحة الأهلي تحتفي بتعادل الزمالك أمام الجونة مدرب الجونة: التوفيق كان حليفنا أمام الزمالك عقاب ناري من الزمالك للاعبيه بعد التعادل مع الجونة نشرة الحوادث.. وزير الداخلية يعتمد حركة تنقلات أفراد وأمناء الشرطة 2019 مؤشر جديد على اقتراب رحيل نيمار عن باريس سان جيرمان الحكومة تبيع أذون خزانة بقيمة 18.75 مليار جنيه بمتوسط عائد 17.4% أبو ريدة يتعهد بملاحقة المتجاوزين ميشيل أوباما تتغلب على أنجلينا جولي في الشخصيات الأكثر شعبية ضبط ١٠٠٠ علبة أدوية لعلاج الكلاب والقطط بمطار الغردقة (صور) بكارت أحمر.. أوباما يغيب عن مباراتي الأهلي والإسماعيلي مع الزمالك



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الأخبار + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

التخطيط: 4 نقاط تدعم البحث العلمي.. وتقدمنا 10 مراكز بمؤشر الابتكار العالمي

الأربعاء 15/مايو/2019 - 10:45 ص
أحمد عبدالمحسن
 
عقدت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري محاضرة تعريفية حول البحث العلمي وربطه بإستراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030 بالمركز القومي للبحوث، وذلك ضمن سلسلة المحاضرات التعريفية التي تعقدها الوزارة في إطار الحوار المجتمعي الذي أطلقته حول تحديث إستراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030.

وقالت وزارة التخطيط إن هناك مجموعة من نقاط القوة تعزز وتدعم مجال البحث العلمي في مصر تتمثل في وجود قاعدة علمية كبيرة من جامعات ومراكز ومؤسسات وباحثين، وارتفاع معدلات النشر العلمي الدولي للمصريين، وتطور قطاع التكنولوجيا المبتكرة، وتكنولوجيا المعلومات إلى حد كبير، فضلًا عن الزيادة الملحوظة في فرص تمويل الأبحاث الأكاديمية.



وأشارت إلى أن أداء مصر في المؤشرات العالمية كمؤشر الابتكار العالمي يشير إلى ارتفاع مرتبة مصر في التصنيف العام للمؤشر بعشرة مراكز، من 105 بين 127 دولة في 2017 إلى 95 بين 126 دولة في 2018،

وخلال المحاضرة التي ألقتها الدكتورة هويدا بركات، رئيس وحدة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط، تم استعراض أهمية البحث العلمي ودوره الفعال في كل قطاعات الدولة المختلفة.

وأشارت هويدا بركات إلى أن الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة رؤية مصر 2030 تضم 8 أهداف رئيسة وتمثل "المعرفة والابتكار والبحث العلمي" الهدف الرابع من تلك الأهداف الثمانية، التي تسعى الدولة بتوجيه كل الجهود لتحقيقها للارتقاء بمستوى معيشة المواطن المصري والنهوض بالبلاد.

وأوضحت أن محور المعرفة والابتكار والبحث العلمي في الإستراتيجية له 3 أهداف رئيسة هي تهيئة بيئة محفزة لتوطين وإنتاج المعرفة، تفعيل وتطوير نظام وطني متكامل للابتكار، وربط تطبيقات المعرفة ومخرجات الابتكار بأولويات الخطة القومية للدولة.

وتابعت أن هذا المحور يعتمد على تنفيذ مجموعة من البرامج تتمثل في مراجعة وتطوير القوانين والتشريعات ذات الصلة بتمكين المعرفة والابتكار، تطوير وإعادة هيكلة منظومة المعرفة والابتكار، تبني برنامج شامل لغرس ثقافة الابتكار والمعرفة في المجتمع، تطوير برنامج شامل لتحفيز الشركات الصغيرة والمتوسطة على الابتكار، وأخيرًا تفعيل الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص في دعم وتحفيز الابتكار.

وأوضحت رئيس وحدة التنمية المستدامة أن هناك مجموعة من التحديات تواجه محور المعرفة والابتكار والبحث العلمي منها تحديات مؤسسية مثل تداخل القوانين والتشريعات وعدم تواكب الإجراءات والتعديلات التشريعية لتفعيل قوانين البحث العلمي، وتداخل الاختصاصات مع الجهات الوطنية الأخرى في المجالات المتعلقة بالبحث العلمي، وهناك تحديات اقتصادية كعدم تناسب التمويل المُتاح لقطاع البحث العلمي مقارنة بالمعايير الدولية وبالاحتياجات المحلية، وضعف الإنفاق على البحوث والتطوير، كما يوجد أيضًا تحديات اجتماعية مثل ضعف الوعي لدى الأفراد والمؤسسات والقطاعات المختلفة بدور البحث العلمي في التصدي للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المختلفة، وانخفاض مستويات وجودة التعليم.



وألقت هويدا بركات الضوء على رصد مؤشرات التنمية المستدامة الموجهة للبحث العلمي، خلال النصف الأول من العام المالي (2018/ 2019) فوفقًا لاحصائيات الوزارات المختصة، هناك 389 شابا مشاركا في مسابقات ريادة الأعمال والابتكار، 85 ألف شاب مقيد في الكليات التكنولوجية المختلفة، كما تم توفير 22 فرصة تدريب للشباب بواسطة العلماء المصريين بالخارج، وتقديم 170 منحة للماجستير والدكتوراه ضمن برنامج "علماء الجيل القادم"، ومشاركة 102 ألف شاب في برامج الاندماج الاجتماعي والعمل الطوعي.

وفيما يتعلق بحصاد البحث العلمي لعام 2018 قالت الدكتورة هويدا بركات إنه وفقا لما تشير إليه بيانات أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا احتلت مصر المرتبة 38 عالميًا في مجال الأبحاث العلمية المنشورة من ضمن 230 دولة على مستوى العالم، زيادة التعاون الدولي في مجال الأبحاث المشتركة مع دول العالم حيث ارتفعت نسبة الأبحاث إلى 51 %، ارتفعت أعداد الباحثين في القطاعات المختلفة لعام 2018 إلى 135 ألف باحث بمعدل زيادة قدرها 21.7% عن العام الماضي، كما وصل عدد الباحثات المصريات نحو 55 ألف باحثة بنسبة تتجاوز 43% من عدد الباحثين المصريين.

وتابعت أن أداء مصر في مؤشر المعرفة العربي لعام 2016 وهو يقاس عبر ست ركائز، يشير إلى أنها أحرزت التقدم الأكبر في ركيزة البحث والتطوير والابتكار، حيث ارتفعت بـ 18.62 درجة في 2016 مقارنة بعام 2015.

وبعد إلقاء المحاضرة تم فتح باب الحوار مع السادة الحضور أعضاء هيئة البحوث بالمركز، وأثمرت المناقشة عن بعض الاقتراحات والأفكار المهمة من ضمنها طرح المركز القومي للبحوث لفكرة دعوة كل المؤسسات والمراكز البحثية والأقسام البحثية بالوزارات المختلفة بمصر لمناقشة "الهدف الخاص بالمعرفة والابتكار والبحث العلمي" وغاياته كتشجيع وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتعزيز الروابط بين مخرجات البحث العلمي والابتكار وعملية التنمية، وستكون ضمن فعاليات الحوار المجتمعي حول تحديث إستراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030.


جدير بالذكر أن وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري أطلقت أواخر شهر أبريل الماضي الحوار المجتمعي لإستراتيجية التنمية المستدامة 2030 المحدثة، وذلك لعرض ما تم من تحديثات على وثيقة الرؤية للحوار المجتمعي، وذلك تفعيلًا لمبدأ المشاركة في وضع وتحديث الإستراتيجية.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات