X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 22 مايو 2019 م
لحظة مداهمة مراكز للعلاج الطبيعى غير مرخصة فى القاهرة (فيديو) محافظ قنا يكرم عاملان بمرفق الإسعاف لأمانتهما التموين: افتتاح 150 مركز خدمات إلكترونية نهاية يونيو الفاو تستكمل توزيع مشاريع تسمين العجول في كوم امبو بأسوان توريد 113 ألفا و807 أطنان قمح لصوامع وشون قنا طلعت يوسف مديرا فنيا لمباراة واحدة اتحاد الشرطة يتظلم ضد قرار منطقة القاهرة لصالح الأهلي (مستندات) بالأسماء.. الأوقاف تستدعي 18 إماما للحضور لمقر الوزارة غدا ساسي يحضر نهائي الكونفدرالية ببرج العرب إقامة 3 قنوات إشعاعية ببحيرة البرلس لتسهيل تدفق مياه البحر إليها محافظ جنوب سيناء يتفقد رفع كفاءة الطرق بمدينة شرم الشيخ طلائع الجيش يتعاقد مع إبراهيم رخا صانع ألعاب الرجاء (صور) محافظ الوادي الجديد: غدا إجازة بسبب ارتفاع درجات الحرارة حملات مرورية تحرر 5 آلاف مخالفة أعلى الطرق السريعة للمرة الثانية.. بنك مصر يفوز بلقب عملية العام في أفريقيا لعام 2019 "الأدوات المنزلية" تشكو مصانع أجنبية ومحلية مارست الاحتكار بالسوق المصرية بعد منع دفن سيدة بالأقصر.. المحافظ يخصص مقابر لـ"طفنيس" مسلسل حكايتي الحلقة 17.. "علي" يعثر على "داليدا" في منزل البارون عمرو أديب: "حكايتي.. بيديني إحساس أن مصر قد الدوحة"



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

فكري أباظة: خدمة الوطن ليست في حاجة إلى دعوة

الجمعة 26/أبريل/2019 - 07:06 ص
فكري اباظة فكري اباظة ثناء الكراس
 
في مجلة المصور عام 1953 كتب الكاتب الساخر فكرى أباظة مقالا قال فيه:

قرأ السياسيون القدامى من مخلفات العهد الملكى حديثا بارعا للصاغ عبد الحكيم عامر.. أحد أعضاء مجلس قيادة الثورة وهم جالسون في نواديهم المعروفة.

تضمن الحديث من جانب عامر عدم استشارة هؤلاء العاطلين من أثرياء وأمراء العهد البائد بعد خروج ملكهم وزوال عهدهم أو أخذ رأيهم في الأحوال الخطيرة التي تمر بها البلاد أو عدم تقدمهم لإبداء رأيهم.

طال الأخذ والرد بينهم، وكان الرد المنشور للصاغ عامر أن خدمة الوطن ليست في حاجة إلى دعوة فالبلد بلد الجميع.

واجتمع الحاضرون على أن الفرق كبير بين الاستدعاء الرسمى للاستئناس بالرأى والمشورة وبين التطوع وتلقيح الجتت بغير دعوة ولا استدعاء.

قال أحدهم إن التقدم لإبداء الرأى قد فسر في بعض الظروف وفى بعض العهود بأنه تجمع أو اتفاق جنائى أو سياسي.

وقال البعض الآخر إن تهم العهد الحاضر لم تفلح إلا عددا لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة من يدى رجال جميع الأحزاب فلماذا لا تستأنس الدولة بآراء العشرات والمئات من الذين لم تلفحهم تهمة ولم تشبهم شائبة.

وقال البعض إن خطباء العهد الحاضر دائما ما يبرزون شعار الاتحاد ويقدمونه في هذه الظروف وهم أقدر على تحقيقه وإبرازه في صورة أكبر ومظهر أخطر لو أرادوا فلماذا لا يريدون؟

هذه هي تعليقات الحضور في النادي نشرناها بأمانة لعلها تفيد.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات