X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 19 يوليو 2019 م
بلومي: جمال بلماضي سر تألق الجزائر في أمم أفريقيا إقبال ضعيف.. 495 مهندسا شاركوا في انتخابات رئيس «فرعية البحيرة» فحص 2300 حالة بقوافل مديرية الصحة بقرى في دمياط (صور) "النيل للطيران" توضح موقفها من سفر حاملي تأشيرات الفعالية تدشين برنامجين بمصروفات لـ"الفضاء والملاحة" بجامعة بني سويف إحلال وتجديد شبكة الصرف ببلقاس في الدقهلية بتكلفة 12 مليون جنيه قوات الإنقاذ النهري تنتشل جثة شاب غرق بنهر النيل في المنيا قافلة طبية تفحص 1342 مريضا مجانا بقرية «بني خليفة» في بني سويف اخبار ماسبيرو.. إذاعة الشباب والرياضة تحتفل بثورة يوليو في "كلمة حب" رئيس ميناء دمياط: نجاح كبير لمنظومة التشغيل الآني لتراكي السفن 15 برنامجا جديدا لطلاب الثانوية العامة بـ14 كلية بجامعة بني سويف الإعلان الأول لفيلم تايلور سويفت الغنائي "Cats" (فيديو) حجز عاطل أشعل النار في شقة والده بسبب المخدرات بالإسكندرية اخبار ماسبيرو.. الـ"كاف" يرفض بث حفل ختام أمم أفريقيا فضائيا غدا.. جامعة الوادي الجديد تبدأ تسجيل المتقدمين لدورات المنح الأجنبية انطلاق مبادرة "حرفي مصري حول العالم" لمساندة مصنعي الهاند ميد حملة على مواقف قنا للتعرف على مدى الالتزام بالتعريفة الجديدة هل عاد أوزجان دينيز لزوجته بعد الطلاق.. صور جديدة تثير الشك حول علاقة الثنائي مكافآت بالجملة تنتظر لاعبي الجونة حال الفوز على الزمالك



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

لا تتسرعوا بالتصفيق!

السبت 12/يناير/2019 - 01:16 م
 
عندما انتهت الانتخابات الرئاسية الأمريكية وأعلن فوز ترامب كتبت أنبه ألا نفرط في الفرحة، لأننا إزاء رئيس جديد لأمريكا لا يمكن التنبوء بما سوف يفعله، وأنه قد يتخذ قرارات أو تصرفات صادمة لنا، وقد حدث بالفعل ذلك عندما اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، وشرع في تصفية القضية الفلسطينية خطوة وراء أخرى، ويسعى الآن لتوريطنا في حلف عسكري لمواجهة إيران.

وقبل ذلك ببضعة سنوات كتبت محذرا أيضا من الإفراط في التفاؤل، بعد الكلمة التي وجهها الرئيس الأمريكى السابق الديمقراطي أوباما في جامعة القاهرة، والتي أسكرت البعض منا، رغم أنها كانت نقلة كبيرة في سياسة عزل الأنظمة السياسية في منطقتنا، وتمكين الإخوان من حكم عدد من بلداننا ومنها مصر، وهى السياسة التي بدا تنفيذها سلفه الجمهورى "بوش" الابن.

واليوم أعود لأكتب منبها ألا نتسرع سواء للتصفيق أو حتى للصفير لوزير الخارجية الأمريكى بعد الكلمة التي ألقاها في الجامعة الأمريكية بالقاهرة خلال زيارته الأخيرة لنا ضمن جولة عربية.. فقد تعودنا أن المسئولين الأمريكيين يتحدثون عن أمور ويفعلون أمورا أخرى مختلفة..

لقد انتقد سياسات أوباما تجاه المنطقة، وأعلن أن أمريكا ترامب لا تتخلى عن حلفائها وأصدقائها، وأنها توقفت عن سياسات الإطاحة بالأنظمة السياسية، ومع ذلك فنحن نتابع تدخلات أمريكية في أنحاء شتى بمنطقتنا وضغوط متنوعة مازالت تقوم بها الإدارة الأمريكية الحالية، وانتهاكها سياسات تتعارض مع مصالح دولتها الوطنية..

ولذلك لا يجب أن نصدق مجرد كلمات تقال لا تترجم إلى أفعال أو وعود تطلق لا تنفذ.. إن السادة المسئولين في أمريكا سواء كانوا ينتمون إلى الجمهوريين أو الديمقراطيين ينطبق عليهم وصف: أسمع كلامك يعجبنى... أرى أعمالك أستعجب!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات