X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 22 يناير 2019 م
محكمة الأسرة تستمع اليوم للشهود في دعوى إثبات نسب الطفلة «ديالا» «حسين»: لا نية لإلغاء الدوري.. وإستاد الإسكندرية يحتاج 40 مليون جنيه لتطويره المعلبات والمواد الحافظة تؤدي إلى الإصابة بالأرتيكاريا (صوت) تضامن المنوفية تنقذ مشردتين بشبين الكوم وقويسنا (صور) سقوط «نصير» في انتخابات زفتى يطيح بهيئة مكتب «مستقبل وطن» في الغربية محمود جبريل: الأسواق الناشئة تحقق معدلات نمو أعلى من الدول المتقدمة ضبط 22 قطعة سلاح و11 قضية مخدرات خلال حملات بالمنيا وأسوان رئيس الوطنية للإعلام ودرية شرف الدين في عزاء المخرج محمد رجائي (صور) وزير الأوقاف يستقبل نظيره الأفغاني لبحث سبل التعاون أبوريدة: لم نخش تكرار صفر المونديال والدولة كان لها رغبة باستضافة «كان 2019» هناء الهلالي ضمن أقوى وأفضل 50 سيدة في مصر لعام 2018 محافظة الإسكندرية: قرار الرئيس بالطلاء الموحد تفعيل للقانون «تضامن بورسعيد» تنقذ 14 مشردا ضمن مبادرة الرئيس لحماية المشردين عضو «اليد»: نسير بخطى ثابتة نحو إعداد منتخب قوي لمونديال 2021 عاصم حماد: أداء مصر تطور بشكل كبير في مونديال اليد الأحمر: قدمنا أداء قويا أمام الدنمارك وهدفنا الفوز على تونس النواب يجيبون.. كيف يمكن تحقيق الأمان الوظيفى؟ اجتماع تحضيري لتحديد الجدول الزمني لمسابقة «الجائزة لمين» بجنوب سيناء يوفنتوس يفوز على كييفو 0/3 بالدوري الإيطالي ورونالدو يهدر ركلة جزاء



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

لا تتسرعوا بالتصفيق!

السبت 12/يناير/2019 - 01:16 م
 
عندما انتهت الانتخابات الرئاسية الأمريكية وأعلن فوز ترامب كتبت أنبه ألا نفرط في الفرحة، لأننا إزاء رئيس جديد لأمريكا لا يمكن التنبوء بما سوف يفعله، وأنه قد يتخذ قرارات أو تصرفات صادمة لنا، وقد حدث بالفعل ذلك عندما اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، وشرع في تصفية القضية الفلسطينية خطوة وراء أخرى، ويسعى الآن لتوريطنا في حلف عسكري لمواجهة إيران.

وقبل ذلك ببضعة سنوات كتبت محذرا أيضا من الإفراط في التفاؤل، بعد الكلمة التي وجهها الرئيس الأمريكى السابق الديمقراطي أوباما في جامعة القاهرة، والتي أسكرت البعض منا، رغم أنها كانت نقلة كبيرة في سياسة عزل الأنظمة السياسية في منطقتنا، وتمكين الإخوان من حكم عدد من بلداننا ومنها مصر، وهى السياسة التي بدا تنفيذها سلفه الجمهورى "بوش" الابن.

واليوم أعود لأكتب منبها ألا نتسرع سواء للتصفيق أو حتى للصفير لوزير الخارجية الأمريكى بعد الكلمة التي ألقاها في الجامعة الأمريكية بالقاهرة خلال زيارته الأخيرة لنا ضمن جولة عربية.. فقد تعودنا أن المسئولين الأمريكيين يتحدثون عن أمور ويفعلون أمورا أخرى مختلفة..

لقد انتقد سياسات أوباما تجاه المنطقة، وأعلن أن أمريكا ترامب لا تتخلى عن حلفائها وأصدقائها، وأنها توقفت عن سياسات الإطاحة بالأنظمة السياسية، ومع ذلك فنحن نتابع تدخلات أمريكية في أنحاء شتى بمنطقتنا وضغوط متنوعة مازالت تقوم بها الإدارة الأمريكية الحالية، وانتهاكها سياسات تتعارض مع مصالح دولتها الوطنية..

ولذلك لا يجب أن نصدق مجرد كلمات تقال لا تترجم إلى أفعال أو وعود تطلق لا تنفذ.. إن السادة المسئولين في أمريكا سواء كانوا ينتمون إلى الجمهوريين أو الديمقراطيين ينطبق عليهم وصف: أسمع كلامك يعجبنى... أرى أعمالك أستعجب!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات