X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 21 فبراير 2019 م
منة شلبي: أتمني أن تمنح الدولة جوائزها التقديرية للشباب منتصر عمران يطالب قيادات الجماعة الإسلامية بالاعتذار للشعب في بيان رسمي نتائج الجولة الثامنة لدوري قطاعات القاهرة مواليد 2002 مصر تستورد سيارات ركوب بقيمة 266 مليون دولار نتائج الجولة الـ22 لدوري الجمهورية للناشئين مواليد 99 10 أغسطس موعد انطلاق الدوري الإنجليزي للموسم الجديد محافظة بني سويف تتسلم 7 سيارات قلاب جديدة لدعم منظومة النظافة المتهمون بسرقة 17 سيارة: «كنا بنبيعها في كرداسة» (فيديو) نقيب الصحفيين والزند وخالد عبدالعزيز في عزاء خالد توحيد بعمر مكرم (فيديو) وفد برلماني يبحث مشكلات مزارعي مطروح جماهير الأهلي يلتقطون صورا تذكارية مع الخطيب في عمر مكرم (فيديو) السلع التموينية: التعاقد على شراء 46500 طن زيت خام صب و٣٦٠ ألف طن قمح تفاصيل جلسة رئيس الزمالك مع الجهاز الفني واللاعبين ضعف المياه في منطقتين بالهرم نتيجة كسر مفاجئ بالخط الرئيسي مطار أبو سمبل يستقبل أفواجا سياحية للاحتفال بتعامد الشمس محافظ شمال سيناء يعتذر للأهالي عن عمليات الحفر في الشوارع بدء تصوير أول مشاهد «استدعاء ولي عمرو».. السبت رانيا منصور بفستان الزفاف في مسلسل «ابن أصول» إحالة 3 موظفين بالأوقاف للنيابة لصرفهم أموالا بدون وجه حق



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

اغتيال أحمد ماهر باشا

الثلاثاء 24/فبراير/2015 - 02:35 ص
ثناء الكراس
 
في مثل هذا اليوم 24 فبراير 1945، اغتيل رئيس الوزراء أحمد ماهر باشا، عندما أطلق النار عليه، من قبل محام شاب هو محمود العيسوى، وثبت من التحقيقات، أن القاتل عضو في جماعة الإخوان.

وأرجعت التحقيقات، أن سبب اغتيال أحمد ماهر، وكان رئيسا للحكومة وقتها، وهو إعلانه التأييد للحلفاء، وإعلان الحرب على "المحور".

ولد أحمد ماهر، عام 1888، بالقاهرة، وعمه هو المحامى الشهير عبد الرحمن الرافعى بك، ونال إجازة الحقوق بتفوق، فأرسلته وزارة "المعارف" "التعليم العالى الآن"، في بعثة إلى فرنسا، حتى نال الدكتوراة في الاقتصاد السياسي، وحين عاد، عين أستاذا للاقتصاد بكلية التجارة.


وأثناء ثورة 1919، اشترك مع "النقراشى"، وعبد الرحمن الرافعى، في الدعوة إلى الإضراب، احتجاجا على نفى سعد زغلول ورفاقه، وقبض عليه عام 1922، ثم أفرج عنه، وبعد الإفراج عن سعد زغلول، ضم أحمد ماهر و"النقراشى"، إلى مجموعته، ثم انتخب عضوا بمجلس النواب فوزيرا للمعارف.

اتهم أحمد ماهر باشا، بمقتل السردار السير "لى ستاك"، وقضى عليه بالسجن عاما، ثم خرج ليدخل البرلمان مرة ثانية، وفيها ناقش سلطات الأزهر، ما أغضب التيارات الإسلامية منه، ورغم ذلك انتخب رئيسا لمجلس النواب، وبعد إقالة "النحاس"، عام 1944، رئيسا للحكومة، وكان مؤيدا للحلفاء في الحرب الثانية.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات