رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

العميد خالد الحسيني: 2021 عام جني ثمار العاصمة الإدارية.. والحي الحكومي سيكون جاهزا لاستقبال الوزارات في يونيو المقبل (حوار)

العميد خالد الحسيني
العميد خالد الحسيني المتحدث الرسمي للعاصمة الإدارية الجديدة
Advertisements
اقتراح حصول العاصمة الإدارية على المقرات القديمة للوزارات مستبعد.. وهناك جهات أقدر على الاستفادة منها

شركة العاصمة الإدارية ليست في حاجة للاقتراض أو طرح أسهمها في البورصة للحصول على تمويل حاليا


لجنة ثقافية عليا تدرس 99  مقترحا باسم وشعار العاصمة الإدارية والقرار خلال أبريل المقبل 

ضخ 35 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات الحى الحكومى

صرف 10 مليارات جنيه مستخلصات لتنفيذ مرافق العاصمة حتى الآن

تأجير الحى الحكومي لمجلس الوزراء لاسترداد تكلفة تنفيذه

350 شركة تطوير عقاري حصلت على 18.5 ألف فدان بالعاصمة الإدارية 

تخصيص الحي السكني الرابع لإحدى شركات التطوير العقاري

500 دولار سعر متر أرض حي السفارات.. وتلقينا 60 طلبا للحصول على أراضي به

قريبا سنبدأ في بناء 50 سفارة على مساحات متنوعة وفقا لاحتياجات السفارات وحجم البعثة الدبلوماسية للدول

كشف العميد خالد الحسيني، المتحدث الرسمي للعاصمة الإدارية الجديدة، عن آخر تطورات وإنجازات مشروعات العاصمة على أرض الواقع، وتفاصيل المشروعات الجديدة.

وقال «الحسيني» فى حوار لـ"فيتو": 2021 سيكون عام جنى ثمار مشروعات العاصمة الإدارية، وهناك يقين بأن 2021 سيكون عام إنجازات العاصمة الإدارية، وهو أمر يظهر بوضوح على أرض الواقع، وبدأنا العمل في العاصمة الإدارية في مايو 2016 بتنفيذ الحي الحكومي على مساحة 900 فدان، ويضم 34 مبنى وزاريا، ورئاسة مجلس الوزراء وساحة الشعب ومجلس النواب ومجلس الشيوخ، وإلى تفاصيل الحوار:

*بداية.. متى سيتم الانتهاء من تنفيذ أعمال الحى الحكومي؟

من المقرر الانتهاء من تنفيذ أعمال الحى الحكومي بالكامل خلال أبريل المقبل، ليكون جاهزا لاستقبال وزارات الحكومة خلال يونيو المقبل، كما سيتم الانتهاء من تنفيذ مبنى البرلمان خلال يونيو أيضا، فيما وصلت معدلات تنفيذ مبنى مجلس الشيوخ لـ40% ونأمل الانتهاء من تنفيذه خلال العام الجاري.

كما تم الانتهاء من المدينة الرياضية واستقبلت إحدى صالاتها أول فعالية عالمية على أرض العاصمة الإدارية، وهى كأس العالم لكرة اليد، ووصلت معدلات تنفيذ المدينة التراثية والثقافية إلى 90% تقريبا، وسيتم الانتهاء منها خلال العام الجاري.

كما كشف أن معدلات التنفيذ الإجمالية وصلت إلى 92% وجار حاليا التجهيز للانتقال للحى الحكومى، وتم الانتهاء من أعمال التشطيبات الداخلية والخارجية، وجار تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية والتنسيق والتجميل والتشغيل النهائي، وتم الانتهاء من جميع المرافق مياه الشرب والرى والكهرباء، وخلال فبراير الجاري سيتم الانتهاء من شبكات الغاز وأعمال البنية التحتية الذكية وكابلات الفايبر وربطها بمركز التحكم الرئيسى للمدينة وهى آخر مرحلة لمراحل البنية التحتية.

* ما هى تكلفة إنشاء الحى الحكومى ومتى سيتم افتتاحه؟

الافتتاح التجريبي للحي الحكومي سيكون خلال أبريل المقبل، وتسليم المباني للوزارات وتسكينها واختبار كافة المرافق، وتكلفة تنفيذ الحي الحكومى تصل لـ50 مليار جنيه، وتم ضخ مستخلصات أعمال حتى الآن 35 مليار جنيه، وبانتهاء الأعمال سيتم صرف الباقي المستخلصات وفقا للتعاقدات المبرمة، كما تم صرف مستخلصات لمشروعات المرافق بقيمة 10 مليارات جنيه.

*ما هى الجهة التى تتحمل تكاليف مشروعات العاصمة الإدارية؟

شركة العاصمة الإدارية تحملت كافة تكاليف مشروعات العاصمة الإدارية، وجار التفاوض حاليا مع الحكومة ممثلة في وزارة المالية لاسترداد قيمة الحي الحكومي وأحد المقترحات وأقربها للتنفيذ، هو استرداد تكلفة تنفيذ الحي من خلال تأجير مباني الوزارات والحي الحكومي للدولة، مقابل إيجار سنوي بما لا يمثل عبئا ماليا على الوزارات.

وفى ذات الوقت استرداد الشركة تكاليف تنفيذ الحي وضمان تدفقات نقدية للعاصمة الإدارية بما يعني استرداد أموال الشركة بالتقسيط.

*ماذا بخصوص اقتراح حصول العاصمة الإدارية على المقرات القديمة للوزارات؟

«اقتراح حصول العاصمة الإدارية على المقرات القديمة للوزارات غير سارٍ حاليا وهو أمر مستبعد، لا سيما وأن شركة العاصمة لن تستطيع الاستفادة من تلك المباني، وهناك جهات أجدر وأقدر على الاستفادة منها، كما أشير الى أن استثمارات العاصمة الإدارية يتم ضخها في تنفيذ أعمال البنية التحتية والمشروعات.

وجار استكمال أعمال المرافق والخدمات للمرحلة الأولى للعاصمة الإدارية على مساحة 140 ألف فدان ووصلت معدلات تنفيذ شبكات المياه لنحو 55% من إجمالي المساحة، وتنفيذ 650 كيلو طرق، علاوة على أعمال توريدات الأجهزة والمعدات ومحطات الكهرباء والمياه وجهد الغاز، وتم تجهيز ميزانية تقديرية لـ2021 لتحديد التدفقات النقدية والالتزامات التي على الشركة، والمؤكد أن الشركة ليست في حاجة للاقتراض أو طرح أسهمها في البورصة للحصول على التمويل حاليا.

*كم يبلغ عدد شركات العقارات التى تعمل الآن فى العاصمة الإدارية؟  

لدينا 350 شركة تطوير عقاري تعمل في العاصمة الإدارية، وحصلت على أراض بمساحات وبأنشطة مختلفة بداية من 300 متر حتى 500 فدان، كما تم إنشاء 3 مولات لخدمة الحي الحكومي، وتلبية احتياجات المنطقة خاصة مع انتقال الحكومة لمقاراتها، وهناك طلبات غير مسبوقة على شراء أراضي منطقة الداون تاون، وهى الأكثر إقبالا بالعاصمة الإدارية نظرا للموقع المميز للمنطقة وقربها من محطة المونوريل، وانتقال 50 ألف موظف للحي الحكومي ولهم متطلبات واحتياجات وخدمات مختلفة.


*ماذا عن حصيلة تخصيص أراضي العاصمة حتى الآن؟

تم تخصيص 18.5 ألف فدان لمطورين وشركات، وتم مؤخرا تخصيص الحي السكني الرابع r4 لإحدى شركات تطوير العقاري المصرية بمساحة 650 فدانا، وجار حاليا استكمال الاجراءات لإنهاء المفاوضات النهائية وتوقيع عقد الأرض، كما تم إبرام 229 عقدا مع مطورين وشركات استثمارية تضم 68 عقد أرض سكنية و7 عقود لإنشاء جامعات و38 مدرسة خاصة و46 عقد أرض متعددة الأنشطة.

و18 عقد فرع بنوك بمنطقة الأعمال المركزية وعقد نادي وعقد أرض نشاط مختلط بمنطقة mu7 وعقد واحد بحى السفارات و45 عقدا لإنشاء مقرات إدارية وتجارية بمنطقة الأعمال المركزية و13 عقد ملحق في mu23 بإجمالي، و10 عقود مع مكاتب استشارية، خلاف تعاقدات شركات المقاولات لتنفيذ الأعمال ويعمل نحو 250 ألف عامل لتنفيذ مشروعات العاصمة الإدارية.

*ما هى الجهة المعنية بتسعير الأراضي في العاصمة الإدارية؟

تسعير الأراضي في العاصمة الإدارية يخضع للجنة حكومية مشكلة من عدد من الجهات منها هيئة المساحة المدنية والمجتمعات العمرانية وشركة العاصمة الإدارية وغيرهم لتحديد أسعار الأراضى وفقا لعدد من العوامل منها وصول المرافق، ونسب التنفيذ في المشروع ونوع النشاط والارتفاعات وغيرها بما يحقق مصلحة كل الأطراف.

*ما هى توقعاتك لأسعار الأراضي هناك؟

أتوقع ارتفاع أسعار الأراضي بعد الانتقال للحي الحكومي وتغير الموقف على أرض الواقع، وحركة الأسعار بدأت بمتوسط سعر للمتر 2250 جنيها ووصل حاليا إلى 5 – 5.5 ألف جنيه على حسب نسبة التجاري والموقع وغيره، أما أسعار أراضى منطقة الداون تاون تختلف على حسب الارتفاع ما بين أرضى و11 دورا وأرضي و50 دورا.

والأسعار تتراوح من 17 – 49 ألف جنيه للمتر، وتلك الأراضي صارت تحمل قيمة مضافة بعد إن كانت صحراء، ونجحنا في خلق مدينة ذكية عمرانية على أعلى مستوى عالمي سواء في التشطيبات والتصميمات وغيره.

*ماذا عن «حى السفارات»؟

تم تخصيص وبيع أول أراضي الحي لدولة بنجلاديش على مساحة 4.5 فدان بقيمة 11 مليون دولار بسعر المتر 500 دولار بدلا من 400 دولار، وتلقينا 60 طلبا للحصول على أراضي السفارات وتم وقف التعاقدات عليها لحين استكمال نسب مقبولة من المرافق بالحي، لأنه من غير المنطقى تحديدة مهلة التنفيذ 4 سنوات دون وصول المرافق.

وقريبا سنبدأ في بناء 50 سفارة بالحي على مساحات متنوعة وفقا لاحتياجات السفارات وحجم البعثة الدبلوماسية للدول، وهى مبادرة من الدولة لإحياء المشروع، وسيتم إتاحة تلك السفارات بنظام الإيجار أو حق الانتفاع بما يتناسب مع القدرات المالية للسفارات الأجنبية وعلى حسب أولويات الدول.

*ما هى آخر تطورات مسابقة تغيير اسم العاصمة الإدارية؟

تلقينا 2500 مقترح باسم وشعار العاصمة الإدارية وتم تشكيل لجنة ثقافية عليا تضم الدكتور وسيم السيسي وجابر عصفور وزاهي حواس وفاروق جويدة ورئيس الجمعية الجغرافية المصرية ورئيس الجمعية التاريخية المصرية ورئيس جهاز التنسيق الحضاري واختارت منهم 99 مقترحا.

ولتوسيع دائرة الاختيارات تمت مخاطبة وزارة التعليم العالي لمشاركة طلاب كليات الهندسة والفنون الجميلة والتطبيقية لاختيار اسم وشعار جديد والوزارة ستختار الأفضل من الاقتراحات، وفى النهاية سيتم تشكيل لجنة لاختيار الأفضل من كل الاقتراحات ليتم استقرار على الاسم والشعار خلال أبريل المقبل قبل انتقال الحكومة للحي الحكومي.

*أخيرا.. ماذا عن عقود الشراكة مع الشركات الأجنبية؟

نسعى لعقد شراكات مع شركة فرنسية بأسهم 51% لشركة العاصمة والجانب الآخر 49% ليكون لشركة العاصمة حق الإدارة والعقود تنص على وتشترط على تدريب عمالة مصرية وتأهيل كوادر مصرية مقابل نسبة من الأرباح، إلى جانب شراكات مع شركات مصرية أجنبية منها شركة فرنسية لإدارة وتشغيل شبكة الكهرباء وشركة ألمانية لإدارة مرفق المياه والصرف الصحى وبيئة الإماراتية لتدوير المخلفات بالمرحلة الأولى.

الحوار منقول بتصرف عن النسخة الورقية لـ"فيتو"...
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية