رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رغم أزمة الدولار، لماذا يصر اتحاد الكرة على خبير أجنبي جديد للجنة الحكام؟

جلسة رابطة الأندية
جلسة رابطة الأندية ومجلس الجبلاية لبحث أزمات التحكيم، فيتو
Advertisements

اتحاد الكرة، أعلن مجلس الجبلاية خلال اجتماعه الذي عقده اليوم الأربعاء، قبول استقالة مارك كلاتنبرج رئيس لجنة الحكام السابق، وتكليف الشئون القانونية بالاتحاد باتخاذ الإجراءات اللازمة لحفظ حقوق الاتحاد وما يترتب على الاستقالة طبقا لبنود العقد المبرم.

وقرر المجلس سرعة التفاوض مع خبير تحكيم أجنبي للعمل كرئيس للجنة الحكام ومطور لمنظومة التحكيم.

والسؤال الذي يطرح نفسه ويتردد على لسان رجل الشارع المصري، لماذا يصر مسئولو اتحاد الكرة على استقدام خبير أجنبي لتطوير التحكيم، رغم أزمة الدولار في مصر ؟، فضلا عن الأزمة المالية الطاحنة التي يمر بها اتحاد الكرة منذ فترة ليست بالقصيرة.

فيتو تواصلت مع أحد مسئولي اتحاد الكرة، وأجاب على السؤال الذي يثير حالة الجدل داخل الشارع الرياضي.

 

فشل تجربة كلاتنبرج في لجنة الحكام، فيتو

 

وأكد المصدر الذي الذي تحفظ على ذكر اسمه، أن مجالس إدارات اتحاد الكرة المتعاقبة، استعانت بكل الرموز التحكيمية الكبيرة في تجارب سابقة من أجل تطوير منظومة التحكيم والارتقاء بمستوى الحكام، أمثال جمال الغندور وعصام عبد الفتاح وأحمد الشناوي ووجيه أحمد وياسر عبد الرؤوف، إلا أنهم جميعا لم ينالوا قبول الأندية الجماهيرية الكبيرة، ورحلوا عن لجنة الحكام بسبب موجات الهجوم العنيف من الإعلاميين الأحمر والأبيض.

الأهلي أطاح بلجنة عصام عبد الفتاح

أضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه، أن النادي الأهلي ومنظومته الإعلامية وكتائبه الإلكترونية، شن حرب ضروس ضد إستمرار عصام عبد الفتاح في رئاسة لجنة الحكام في الموسم الماضي، مبررا موقفه بأن أخطاء التحكيم كانت وراء خسارة المارد الأحمر لبطولة الدوري الموسم الماضي، وبطولة كأس مصر أيضا.

التعاقد مع خبير أجنبي

لذلك كان قرار مجلس الجبلاية الحالي برئاسة جمال علام، انتهاج سياسة جديدة في ملف التحكيم، وهو التعاقد مع خبير أجنبي، لتطوير المنظومة والارتقاء بمستوى الحكام.

وجاء قرار اتحاد الكرة بالاستعانة بخبير أجنبي لتطوير التحكيم، حتى لا يتهم رئيس لجنة الحكام بأنه أهلاوي أو زملكاوي، ويصبح فريسة لإعلام ومسئولي الناديين، وبالفعل تم التعاقد مع الإنجليزي مارك كلاتنبرج، في تجربة تفاءل بها جميع أطراف منظومة كرة القدم المصرية.

تحسن مستوى الحكام

وتحسن أداء الحكام بالفعل في بداية فترة ولاية كلاتنبرج، وبدأت بصماته تظهر سريعا على أداء الحكام في الأسابيع الأولى من مسابقة الدوري، إلا أنه مع كثرة سفريات كلاتنبرج وتواجده الدائم خارج مصر، تراجع مستوى الحكام بشدة، وكثرت الأخطاء التحكيمية المؤثرة في المباريات.

انتفاضة زملكاوية ضد كلاتنبرج

وهذه المرة إنتفض الإعلام الأبيض المناصر لنادي الزمالك، وشن هجوما عنيفا على مسئولي إتحاد الكرة، واتهمهم بالفشل الزريع في إدارة ملف التحكيم، بعد الإستعانة بخبير أجنبي يحصل على ألاف الدولارات دون أن يقدم خطة عمل واضحة لتطوير التحكيم، بل تراجع مستوى التحكيم في عهده بشكل كبير.

ولأن التحكيم دائما ما يكون الشماعة التي يعلق عليها مسئولي الأندية الكبرى فشلهم، وتراجع نتائجهم، عقد مسئولو رابطة الأندية جلسة مع الإنجليزي كلاتنبرج، شهدت صدام بينه وبين رئيس الرابطة أحمد دياب، ترتب عليها استقالة كلاتنبرج من منصبه.

ورغم فشل تجربة الخبير الأجنبي مع كلاتنبرج، يتمسك مجلس الجبلاية برئاسة جمال علام، بالتعاقد مع خبير أجنبي ثاني لتطوير منظومة التحكيم، والسبب بحسب المصدر الذي تواصلت معه فيتو، هو رفض النادي الأهلي تعيين أى خبير تحكيم مصري لرئاسة لجنة الحكام، بداعي أنهم فشلوا جميعا في الارتقاء بالمنظومة على امتداد السنوات العشر الماضية 

طالع المزيد: تعليق الأهلي على استقالة كلاتنبرج وأنباء تعيين عصام عبدالفتاح

 

 

نقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات، أخبار الرياضة، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار السياسة، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، القسم الثاني، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية