رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أمريكا تحذر تركيا: الضربات الجوية في سوريا تهدد سلامة جنودنا

سوريا
سوريا
Advertisements

قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الضربات الجوية التي شنتها تركيا مؤخرا في شمالي سوريا هددت سلامة العسكريين الأمريكيين.

 

وقال بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية بات رايدر: إن الضربات الجوية الأخيرة في سوريا هددت بشكل مباشر سلامة الأفراد الأميركيين الذين يعملون في سوريا مع شركاء محليين لهزيمة تنظيم داعش والاحتفاظ باحتجاز أكثر من 10 آلاف معتقل من التنظيم المتشدد".

 

وأضاف البيان:  الوضع المتصاعد يعرض للخطر سنوات من التقدم ضد مقاتلي تنظيم داعش.

 

وتابع البيان: الولايات المتحدة تعترف بمخاوف تركيا الأمنية المشروعة، لكن التهدئة الفورية ضرورية من أجل الحفاظ على التركيز على مهمة هزيمة تنظيم داعش وضمان سلامة وأمن العسكريين على الأرض الملتزمين بمهمة هزيمة التنظيم.

 

وكانت تركيا شنت ضربات على معاقل الأكراد في سوريا مؤخرًا، ردًّا على تفجير استهدف شارع تقسيم وسط مدينة إسطنبول وأسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة العشرات.

 

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان تعهد الأربعاء بـ"العثور على جميع المتورطين في تفجير شارع الاستقلال في إسطنبول ومحاسبتهم"، مؤكدًا أن بلاده "ستهاجم كل المناطق التي يقطن فيها الإرهابيون داخل تركيا وخارجها".

 

الجماعات الإرهابية

وقال أردوغان، في كلمة له خلال اجتماع للحزب الحاكم إن "تركيا لن تصمت إزاء الهجمات وتعرف الجهات التي تدعم الجماعات الإرهابية"، مؤكدا أن لبلاده "الحق في التعامل مع مشاكلها الخاصة في شمالي سوريا".


وأضاف أن "الأحداث أظهرت أن القوى التي أعطت ضمانات بعدم استهداف تركيا من مناطق سيطرتها لم تف بوعودها"، متابعا: "الخطوات التي نقوم بها ستضمن وحدة وأمن أراضي كل من سوريا والعراق".

 

 الأمن والاستقرار في تركيا 

وأكد أردوغان، أن "الجيش التركي سيعمل على تطهير منطقتي منبج وعين العرب وغيرها من المناطق، وأن الهدف هو إرساء الأمن والاستقرار في تركيا ودول الجوار".


وتواصل القوات التركية قصف مواقع لحزب العمال الكردستاني وجناحه العسكري (وحدات حماية الشعب)، شمالي سوريا تحت اسم "القصف العقابي".


وقالت وكالة "الأناضول" الرسمية إن الوحدات البرية التابعة للجيش التركي قصفت مواقع إرهابيي "واي بي جي/بي كي كي (حزب العمال الكردستاني)"، الذي تصنفه أنقرة تنظيمًا إرهابيًّا.


وأضافت أن ذلك يأتي إثر استهداف مسلحي التنظيم معبر أونجوبنار الحدودي في ولاية كيليس، يوم الأحد، وقضاء قارقاميش في ولاية غازي عنتاب، أمس الإثنين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية