رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المتناقض.. إنفانتينو يخالف قرار فيفا واللجنة المنظمة ويدعم شارة المثلية الجنسية

جياني إنفانتينو والوزيرة
جياني إنفانتينو والوزيرة الألمانية
Advertisements

ظهر جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وهو يبدي رضاه وتشجيعه على ما قامت به وزيرة الداخلية الألمانية بمخالفة قوانين قطر والفيفا عبر ظهورها بشارة المثلية الجنسية في مباراة ألمانيا واليابان. 

 

الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا برئاسة إنفانتينو، حظر على اللاعبين ارتداء شارات تدعم الشذوذ الجنسي، في مباريات مونديال قطر إلا أنه ظهر في صورة مع الوزيرة الألمانية مبديًا رضاه وتشجيعه لها.

وتداول نشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي صورة إنفانتينو وهو يقف إلى جانب الوزيرة الألمانية نانسي فيزر خلال حضورها مباراة  ألمانيا التي انتهت بخسارة 2 / 1 ضد اليابان على مدرجات إستاد خليفة الدولي.

 

 تناقض تصريحات إنفانتينو مع أفعاله، أصبح مثار جدل على مواقع التواصل خاصة أن فيفا أصدرت قرارًا بحظر هذه الشارة ومهاجمته لمن انتقد منعها، إلا أنه ظهر وهو يدعهما.

 

وكانت الفيفا أكدت أنه لن تسمح للاعبين بارتداء الشارة المصممة للتعبير عن التضامن مع الأشخاص المثليين جنسيًّا، في نهائيات كأس العالم في قطر.

 

وتنص المادة 11 من قانون الفيفا التأديبي، الذي يغطي “السلوك العدواني وانتهاكات مبادئ اللعب النظيف”، على أن أي شخص “يستخدم حدثًا رياضيًّا للتظاهرات ذات الطبيعة غير الرياضية” قد يخضع لإجراءات تأديبية.


وكانت  قطر الدولة المنظمة لمنافسات كأس العالم 2022، حظرت من ارتداء مثل هذه الشارات التي تتنافى مع تعاليم الإسلام وتقاليد الشعوب العربية وعاداتها.

 

وكانت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر ظهرت ترتدي شارة المثليين في مباراة ألمانيا واليابان ضمن مباريات كأس العالم في قطر.


وأعلنت 7 منتخبات أوروبية مشاركة في مونديال قطر 2022، الإثنين الماضي، أنها عدلت عن قرارها بارتداء قادتها شارة لدعم المثليين خلال المباريات لتجنب العقوبات.

 

وأصدرت منتخبات إنجلترا، وويلز، وبلجيكا، والدنمارك، وهولندا، وألمانيا، وسويسرا، بيانًا قالت فيه إن "فيفا كان واضحًا جدًّا في أنه سيفرض عقوبات رياضية إذا ارتدى قادتنا شارات داعمة للمثليين في الملعب".

وأضاف البيان: "لا يمكننا وضع لاعبينا في موقف يمكنهم من خلاله مواجهة عقوبات رياضية.. لذلك طلبنا من القادة عدم محاولة ارتداء الشارات" في مباريات كأس العالم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية