رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خالد الجندي يطالب بتوثيق حالات الطلاق: يضمن حقوق المرأة والأبناء| فيديو

الشيخ خالد الجندي
الشيخ خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشؤن الإسلامية
Advertisements

أجاب الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤن الإسلامية، على حقيقة وقوع الطلاق الشفوي حال التلفظ به مشافهة، قائلا إن القانون لا يقر عقود المشافهه إلا إذا أقرها المتعاقدان أمام القاضي المختص، لافتا إلى أن عقود المشافهه اُبطلت منذ عام1931.

 

وأضاف الجندي في تصريح خاص بفيتو، عصر التعاقد الشفوي انتهى إلى الأبد، منذ التاريخ السابق، ولابد لكل شيء من مستند في المواليد والتعلم والوفاة وفي البيع والشراء مضيفا: “يعتمد في كل شيء على ما يتم تحريره وتوقيع أطرافه، وعقد الزواج من اشد انواع العقود احتياطًا في المجتمع والقانون المصري”.

وأوضح عضو المجلس الأعلى للشؤون  الإسلامية أن توثيق الطلاق سيضمن جدية المطلِق وحقوق المرأة والأبناء وعدم اكتظام المحاكم بملايين القضايا التي لم ولن تنتهي، بالإضافة إلى منع حالة التشاحن الاجتماعي، وسيضع الولاية التعليمية موضع العناية القانونية حتى لا تضيع الأبناء بين خلافات الأبوين، وحتى لا يتحول الأولاد إلى بارود في معركة متبادلة بين المطلِق والمطلَقة".

 

وأكد الجندي، أنه لن يحمي المرأة في بلدنا بعد قوة الله سوى القانون.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية