رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نصائح ومفاجآت سارة.. رسائل وزير التعليم للمعلمين في يوم المعلم | صور

يوم المعلم
يوم المعلم
Advertisements

نظمت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، منذ قليل، احتفالية كبرى للاحتفال بـ عيد المعلم، بحضور الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

 

أعلن الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال احتفال بعيد المعلم، عن مفاجآت سارة لجميع المعلمين مثل “مشروع سند المعلم”، كما تم تكريم الصفوة المتميزة من المعلمين.
واوضح ان مشروع سند المعلم هي عبارة بطاقة للمعلمين يمكن أن يتم استخدامها وشراء جميع ما يحتاجون من خلال التعاون مع جميع الشركات بتخفيضات هائلة.

صندوق الرعاية الاجتماعية

وأعلن  الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني،  عن تفعيل صندوق الرعاية الاجتماعية المعلمين.


وأشار  وزير التربية والتعليم، عن اطلاق مبادرة  تحت رعاية رئيس الجمهورية يتم  من خلالها اختيار وتدريب 1000 معلم من المعلمين الشباب ليتلقوا برنامجًا تدريبيًا متميزًا ليصبحوا مديرين مدارس.

كما اعلن عن اطلاق مبادرة التنمية المهنية وتفعيل منصة التدريب.

 

ووجه الدكتور رضا حجازي، الشكر لجميع المعلمين المتواجدين مؤكدا أن المعلم هو شريان العملية التعليمية.

 

وقال الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم أن لقائه بالمعلمين اليوم في احتفالية يوم المعلم هي احتفالية مهمة وكنت نحتاج إليها كثيرا، مؤكدا أن المعلم انسان صاحب فكر ورسالة والقوى الدافعة للتعلم.

وأكد وزير التعليم  أن تعامل المعلم مع الطالب بشكل عادل من خلال ترسيخ العدالة ووضع وقواعد التأديب وليس الانتقام، وممارسة التربية الصحيحة، تجعل منه معلما ناجحة.

 

ووجه رضا حجازي عدد من النصائح للمعلمين منها تحديد الأهداف بشكل جيد بحيث تكون مرتبطة بالمعايير الدولية، والاهتمام علي دراسة الطلاب بشكل جيد من حيث الأفكار والطموحات والمشاكل ومشاركة مشاكل الطلاب، كما يجب علي المعلم تعليم الطالب كيفية التعلم بأنفسهم تحت ارشاد كنوع من طرق تعليمك وفقا لطبيعة الدرس.

 كما أن يركز المعلم  علي أن يكون الطالب متعلم وليس ملقن، ونشر المعلم البهجة والابتعاد عن العنف وأن يكون معتني بالطلاب الذي يعانون من صعوبات التعليم، كذلك استخدام التأديب الإيجابي.

كما حرص علي نصح المعلمين بضرورة أن يطور  من نفسه في مجال التعليم والتكنولوجيا، وكذلك الحرص على ابتهاج المتعلم بقدر حدوث التعلم، وأن يقارن الطالب بنفسه ولا مقارنته بباقي الطلاب وتشجيع التعاون والتنافس بين الطلاب، وكذلك  تقويم الذاتي من خلال  أن يجعل  حرية القرارات والاختيارات، واكتشاف المواهب والرغبات وتشجيع علي الاستكشاف وكيفيه تعزيز ثقتهم بنفسهم.

كذلك حرص المعلمين علي ترسيخ التوقعات الإيجابية بين الطلاب وأن يحترم الطلاب رأيهم ببعض وغرس الروح الرياضية وتقبل العزيمة واكتشاف نقاط ضعف الطلاب لعلاجها وليس لإصدار أحكام.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية