رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رونالدو يلقي شارة القيادة بعد خسارة البرتغال أمام إسبانيا |فيديو

كرستيانو رونالدو
كرستيانو رونالدو
Advertisements

أظهر فيديو عقب مباراة البرتغال ضد إسبانيا، الغضب والحزن على وجه كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، ليقوم بإلقاء شارة القيادة بعيدًا.

وظهر رونالدو في الفيديو المتداول عقب المباراة وهو يتمتم خلال خروجه من أرض الملعب وأمام مدربه، ليقوم بخلع شارة قيادة منتخب بلاده وإلقائها بعيدًا دون اكتراث.

وأثارت اللقطة ضيق المشجعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروا أن ما فعله رونالدو يمثل إهانة لدوره كقائد.

مباراة البرتغال وإسبانيا 

خطف منتخب إسبانيا فوزا قاتلا من مضيفه البرتغال بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب براجا، مساء الثلاثاء، ضمن الجولة الختامية لدور المجموعات لبطولة دوري الأمم الأوروبية.

إسبانيا تصعق البرتغال 

سجل هدف المباراة الوحيد ألفارو موراتا في الدقيقة 88، ليقتنص للماتادور الإسباني 3 نقاط غالية يتأهل بها إلى المربع الذهبي بعدما رفع رصيده إلى 11 نقطة في صدارة المجموعة، بينما تجمد رصيد البرتغال عند 10 نقاط في المركز الثاني.

بدأت المباراة بضغط من منتخب إسبانيا وتسديدة من موراتا في الدقيقة الثانية، مرت بعيدا عن مرمى ديوجو كوستا حارس البرتغال، ثم أخطأ كانسيلو مدافع البرتغال في أحد التمريرات ليقطعها سارابيا وسدد كرة اصطدمت بأحد مدافعي البرتغال في الدقيقة 8.

وطالب كريستيانو رونالدو نجم وقائد منتخب البرتغال، حكم المباراة بالحصول على ركلة جزاء، إثر التحام من أوناي سيمون حارس إسبانيا معه داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم لم يحتسب أي شيء في الدقيقة 22.

وصوب روبن نيفيز لاعب منتخب البرتغال كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس أوناي سيمون ببراعة، في الدقيقة 23، ثم أرسل برونو فيرنانديز تصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، لمست الشباك الخارجية لمرمى أوناي سيمون في الدقيقة 37، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.


ومع بداية الشوط الثاني، استغل كريستيانو رونالدو خطأ من داني كارفاخال وصوب كرة قوية تصدى لها أوناي سيمون حارس إسبانيا في الدقيقة 47، ثم ضغط منتخب إسبانيا بكل خطوطه وأهدر أكثر من فرصة قبل أن ينجح ألفارو موراتا في تسجيل الهدف القاتل للمنتخب الإسباني في الدقيقة 88، ليمنح الفوز والنقاط الثلاث للماتادور والعبور للمربع الذهبي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية