رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أسامة ربيع يكشف تفاصيل اعتماد مركز التدريب البحري لهيئة قناة السويس

جانب من مراسم الحصول
جانب من مراسم الحصول على الاعتماد
Advertisements

أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن حصول مركز التدريب البحري والمحاكاة على الاعتماد الدولي يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالارتقاء بقدرات المركز  ليواكب أحدث النظم التكنولوجية العالمية. 
 

وشار إلى أن الاعتماد الدولي للمركز يعد شهادة ثقة جديدة في ريادة المركز الذي يعد أحد الآليات الأساسية التي تعتمد عليها الهيئة في تدريب العنصر البشري وصقل خبراتهم في مجالات الإرشاد والقطر والتكريك ومكافحة التلوث  وغيرها من المجالات المرتبطة بسلامة الملاحة في القناة وكيفية التعامل السليم مع المواقف الطارئة.

وثمن رئيس الهيئة مجهودات جميع العاملين بمركز المحاكاة طوال فترات التجهيز والتحضير للحصول على الاعتماد الدولي، وكذلك التطبيق العملي للمتطلبات القياسية للحصول على هذه الشهادة. 

وفي ذات السياق، أشاد تورستين شروردر "مدير الخدمات والمهارات البحرية بهيئة الاشراف الدولية DNV  ورئيس مجموعة التفتيش على المركز بما لمسه خلال أعمال التفتيش والتدقيق من مطابقة أسلوب العمل بالمركز للمتطلبات القياسية الدولية في أعمال التدريب وخصوصًا تدريب مرشدي الهيئة، بما يضمن آمان وسلامة السفن اثناء عبورها لقناة السويس. 

يذكر أن المركز تأسس عام 1996،  ويعد أحد أهم مراكز التدريب في إفريقيا والشرق الأوسط بما يمتلكه من خبرات متراكمة في مجال التدريب البحري باستخدام نظم المحاكيات، وتم تطويره على مدار السنوات المتتالية وقد شهد المركز طفرة كبيرة خلال عامي 2020، 2021 بإحداث تطوير شامل وإضافة نظام محاكي سفن جديد ونظام محاكي كراكات، ومحاكي للخرائط الإلكترونية مما كان له بالغ الأثر في اعتماد المركز ويضم المركز حاليًا محاكيان لملاحة السفن، ومحاكيان للقاطرات، ونظام محاكي لمكافحة التلوث والانسكاب البترولي، ومحاكي آخر للكراكات مطابق للكراكتين حسين طنطاوي ومهاب مميش أحدث كراكات الهيئة، ونظام محاكاة للتدريب على الخرائط الملاحية الإلكترونية وهو أحدث الانظمة المنضمة للمركز. 

ويتسع نطاق عمل المركز ليشمل تنظيم برامج تدريبية متخصصة لربابنة الخطوط الملاحية للشركات الأجنبية حول الملاحة الآمنة في قناة السويس لتحقيق التواصل الفعّال والتنسيق اللازم أثناء عبور المجرى الملاحي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية