رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

استمرار ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا بسبب خفض الإمدادات الروسية

الغاز الطبيعي
الغاز الطبيعي
Advertisements

واصلت أسعار العقود الآجلة للغاز الطبيعي الأوروبية ارتفاعاها في بداية تعاملات الأسبوع الجديد أمس الإثنين بعد ارتفاعها في الأسبوع الماضي بنسبة 43%، إثر اشتداد حدة أزمة نقص الإمدادات نتيجة خفض روسيا للكميات التي ترسلها إلى أوروبا، مما أثار قلق الحكومات الأوروبية مع ظهور احتمالات اللجوء إلى قطع الإمدادات عن المستهلكين بشكل دوري.

وارتفع سعر الغاز الهولندي، وهو الغاز القياسي للسوق الأوروبية أمس بنسبة 8.9% في فترة من فترات التداول قبل أن يتقلص الارتفاع، في الوقت الذي تراجعت فيه الكميات التي ينقلها خط نورد ستريم من روسيا إلى ألمانيا إلى حوالي 40% من طاقته التشغيلية.

 

موارد متأخرة

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أنه من المحتمل استمرار تراجع الكميات التي يتم ضخها عبر نورد ستريم حيث حذر ألكسي ميللر الرئيس التنفيذي لشركة جازبروم الروسية المصدرة للغاز الطبيعي من أنه لا يوجد حل قريب لمشكلة توربينات الغاز المطلوبة لتشغيل الخط والتي تقول الشركة الروسية إن شركة سيمنز الألمانية الموردة لها متأخرة في عمليات الصيانة لها.

ويهدد انخفاض ضخ الغاز الروسي إلى أوروبا حاليًا خطط إعادة ملء مستودعات الغاز الطبيعي في الدول الأوروبية والتي يتم الاعتماد عليها بشدة في ذروة موسم الاستهلاك خلال فصل الشتاء.

في الوقت نفسه، من المقرر وقف تشغيل خط أنابيب تورك ستريم الذي ينقل الغاز الروسي إلى بعض دول جنوب أوروبا خلال الفترة من 21 إلى 28 يونيو الحالي.

وذكر تقرير صادر عن شركة تيمرا إنيرجي للاستشارات أن هذه الأوضاع تجدد الضغوط على السوق، في الوقت الذي تكشف مدى صعوبة الاستغناء بسرعة عن الغاز الروسي، مضيفة أن "أوروبا ستحتاج إلى خوض معركة مع آسيا وأمريكا اللاتينية للحصول على أي كميات إضافية من الغاز الطبيعي المسال للحد من النقص الناجم عن انخفاض الإمدادات القادمة من روسيا عبر خطوط الأنابيب.

وارتفع سعر الغاز الطبيعي الهولندي في تعاملات بورصة أمستردام بنسبة 5ر2% إلى 63ر120 يورو لكل ميجاوات/ساعة، في حين ارتفع سعر الغاز البريطاني  بنسبة 5ر0% إلى 84ر200 بنس لكل مليون وحدة حرارية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية