رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محامي جوني ديب: كنا نلعب المونوبولي أثناء انتظار النطق بالحكم | فيديو

محامو جوني ديب
محامو جوني ديب
Advertisements

كشف بنجامين شو خلال لقاء تلفزيوني عن موقف غريب حدث أثناء تواجد الفريق القانوني لجوني ديب في غرفة الاستراحة في المحكمة لانتظار لحظة النطق بالحكم.

وقال بنجامين شو “لقد كنا متوترين للغاية لدرجة أن أحد زملائي جلب لعبة المونوبولي الورقية وبالفعل لعبنا حتي تم استدعائنا لقاعة المحكمة”.

في السياق ذاته كشفت المحامية كاميل فاسكيز وزميلها بنجامين شو عن تفاصيل جديدة تتعلق بمحاكمة موكلهما جوني ديب وطليقته آمبر هيرد، حيث قالت كاميل ردا علي سؤالها حول ردة فعل جوني ديب عند سماعه خبر فوزه: "لم نكن معه كان في لندن وقت النطق بالحكم ولكن صديقه قال لنا أنه لم ير جوني يبتسم هكذا منذ ست سنوات". 

ونفي بنجامين شو كل مزاعم إيلين محامية آمبر هيرد التي اتهمت فيها هيئة المحلفين بتأثر حكمهم بمواقع التواصل الاجتماعي التي انجازت بشكل كبير لجوني ديب، مؤكدا علي احترام هيئة المحلفين للمحكمة وتعليماتها بعدم استخدام مواقع الانترنت أثناء فترة المحاكمة.

كما أكد بنجامين وكاميل أنهم لا يخشون استئناف آمبر هيرد علي الحكم، أنهم واثقين من حكم المحكمة ومن أدلتهم التي مكنتهم من الفوز في المقام الأول.

ترقية المحامية

في السياق ذاته أعلن عن ترقية المحامية الشهير كاميل فاسكيز محامية جوني ديب لتصبح “محام شريك” في شركة المحاماة الأمريكية الشهيرة براون آند رودنيك، وذلك بعد العمل الكبير الذي قامت به المحامية كاميل فاسكيز في السنوات الماضية، وبالأخض قضية جوني ديب وآمبر هيرد.

ونجحت كاميل فاسكيز مرتين في كشف كذب آمبر هيرد علي منصة الشهود، كما جعلتها تعترف بكتابتها لمقال تشوية السمعة وأنها كانت تقصد جوني ديب، الذي بسببه رفع جوني ديب القضية عليها.

بيان الفوز

وأصدر محاميا جوني ديب بيانا لوسائل الإعلام بعد إعلان الحكم بفوز موكلهم جوني ديب في القضية ضد طليقته آمبر هيرد، وقرأت البيان المحامية الشهيرة كاميل فاسكيز وقالت: "حكم المحكمة يؤكد ما كنا نقوله منذ البداية.. الادعاءات ضد جوني ديب مشوّهة للسمعة وليس لها أي دليل".

واحتفل محاميو جوني ديب في قاعة المحكمة بالدموع والأحضان بمجرد سماع الحكم بفوز موكلهم الممثل جوني ديب في قضية تشويه السمعة ضد طليقته آمبر هيرد.

فوز جوني وآمبر

في سياق متصل وقع عدد كبير في حيرة وارتباك بعد سماع الحكم فوز جوني وحصوله على تعويض ١٥ مليون دولار، ليسمعوا بعدها بعدة دقائق فوز آمبر هيرد وتعويضها بـ ٢ مليون دولار، وهو ما جعل السؤال يطرح نفسه كيف فاز الثنائي معا في قضية تشويه السمعة.

 

فسر موقع “تي إم زي”،ما حدث في الحكم بفوزهما، حيث أوضح الموقع الشهير أن جوني ديب كان قد قدم للمحكمة ثلاث إدعاءات لتشويه سمعته من قبل آمبر هيرد، واستطاع أن يثبت خلال المحاكمة صحة الثلاث إدعاءات، فيما فشلت آمبر هيرد في إثبات صحة ادعاءاتها أمام المحكمة واستطاعت أن تثبت إدعاء واحد فقط من الثلاث التي قدمتهم للمحكمة وكان بسبب تصريح خاطئ عنها قاله أحد محاميي جوني ديب، وهو ما جعل المحكمة تحكم لها بتعويض ٢ مليون دولار.

أصدر الممثل جوني ديب بيان عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي شكر فيه أعضاء هيئة المحلفين قائلًا: "هيئة المحلفين أعادت لي حياتي. أشعر أنني في سلام.. الأفضل لم يأتِ بعد، وفصل جديد من حياتي سيبدأ.. الحقيقة لا تموت".

 

خسارة آمبر هيرد

ظهرت علامات الصدمة والتوتر على الممثلة آمبر هيرد أثناء إعلان الحكم في قضيتها ضد طليقها جوني ديب، وظلت الممثلة تنظر للأسفل وهي تحاول أن تتماسك، وظهرت رغبتها في البكاء واضحة.

 

وكانت الممثلة آمبر هيرد أصدرت بيانا عبر الحسابات الرسمية لها علي مواقع التواصل الاجتماعي بعد خسارتها لقضية تشويه السمعة ضد طليقها جوني ديب، وقالت آمبر في البيان: "قلبي محطّم.. لا أستطيع وصف مدى إحباطي.، هذا الحكم خطوة للخلف.. عندما لم تستطع المرأة أن تدافع عن حقها..عندما يتم السخرية منها، ووصفها بالعار فقط لأنها قالت الحقيقة".

 

وكانت المحكمة قضت لـ آمبر هيرد بتعويض مالي 2 مليون دولار، بسبب تصريح خاطئ عنها من أحد محاميي جوني ديب.

 

وأعلنت هيئة المحلفين فوز الممثل جوني ديب في قضية تشويه السمعة ضد طليقته آمبر هيرد.

 

وقضى أعضاء هيئة المحلفين بتعويضات مالية قدرها 10 ملايين دولار، وتعويضات عقابية قدرها 5 ملايين دولار لصالح جوني ديب.

 

الحفلات الموسيقية

وحضرت آمبر هيرد جلسة النطق بالحكم هي وشقيقتها ويتني، فيما تابع جوني ديب جلسة النطق بالحكم عبر وسائل الإعلام في العاصمة البريطانية لندن حيث يتواجد حاليًّا لإحياء عدد من الحفلات الموسيقية.

 

استدعت المحكمة المختصة بالنظر في قضية تشويه السمعة بين الممثل جوني ديب وطليقته آمبر هيرد وسائل الإعلام، لحضور جلسة النطق في بالحكم في القضية التي شغلت الرأي العام في العالم أجمع على مدار الـ٧ أسابيع الماضية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية