رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أول تعليق من إسبانيا على قرار الجزائر بشأن معاهدة الصداقة وحسن الجوار

 الجزائر وإسبانيا
الجزائر وإسبانيا

قالت مصادر دبلوماسية إسبانية إن مدريد تأسف لقرار الجزائر، اليوم الأربعاء، تعليق اتفاق التعاون بين البلدين بعد تغيير مدريد موقفها من قضية الصحراء الغربية ليتماشى مع الموقف المغربي.

 

الحكومة الإسبانية

وأوضحت المصادر أن "الحكومة الإسبانية تأسف لإعلان الرئاسة الجزائرية تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون"، مضيفة أنها "تعتبر الجزائر دولة مجاورة وصديقة وتكرر استعدادها الكامل للاستمرار في الحفاظ على علاقات التعاون الخاصة بين البلدين وتنميتها".

 

وكانت أعلنت الرئاسة الجزائرية الأربعاء، تعليق "معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون" التي أبرمت في 2002 مع إسبانيا بعد تغيير موقفها في ملف الصحراء الغربية، ودعم موقف المغرب.

 

وبعد أن اعتبرت أن السلطات الإسبانية تبنت موقفها في "انتهاك لالتزاماتها القانونية والأخلاقية والسياسية"، قررت الجزائر "المضي قدمًا في التعليق الفوري للعمل بمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون مع إسبانيا والتي حددت تطوير العلاقات بين البلدين" وفق رئاسة الجمهورية.

 

صواريخ مضادة للطائرات

وكانت صحيفة إلبايس الإسبانية نقلت عن مصادر حكومية، أن الحكومة الإسبانية ستزود أوكرانيا بصواريخ مضادة للطائرات ودبابات ليوبارد القتالية.

 

وستوفر إسبانيا أيضًا تدريبات أساسية للجيش الأوكراني على كيفية استخدام الدبابات، والتي من المقرر إجرائها في لاتفيا، حيث ينشر الجيش الإسباني 500 جندي ضمن قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو"، وذلك حسبما نقلت وكالة رويترز.

 

وذكرت المصادر التي نقلتها صحيفة إلبايس أن المرحلة الثانية من التدريب يمكن أن تتم في إسبانيا.

وقالت الصحيفة إن وزارة الدفاع الإسبانية بصدد الانتهاء من تسليم صواريخ منخفضة المستوى من طراز شوراد أسبايد المضادة للطائرات إلى كييف، والتي استبدلها الجيش الإسباني بنظام أكثر تقدمًا.

Advertisements
الجريدة الرسمية