رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اشتباكات عنيفة بين حزب "العمال الكردستاني" والجيش التركي في شمال العراق

كردستان
كردستان

أشارت مصادر إعلامية، اليوم الثلاثاء، إلى وقوع اشتباكات عنيفة بين حزب "العمال الكردستاني" (بي كا كا) والجيش التركي، بالقرب من المباني السكنية بمنطقة بروار الآشورية، شمالي العراق.

وكانت تركيا أطلقت في 18 أبريل الماضي، عملية "المخلب القفل​​​​​​" ضد معاقل تنظيم "بي كا كا" في مناطق متينا والزاب وأفشين ـ باسيان شمالي العراق.

النزاع المسلح مع حزب العمال 

وكان النزاع المسلح مع حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا قد بدأ عام 1984، وعاد للظهور مرة أخرى في عام 2015، حيث توجد في شمال العراق قواعد للحزب، تنفذ القوات المسلحة التركية ضدها عمليات جوية وبرية.

ومنذ ساعات، قصفت مجموعة مسلحة تطلق على نفسها اسم "أحرار سنجار" قاعدةً عسكريةً تركيةً في منطقة زيلكان التابعة لبلدة بعشيقة شرقي مدينة الموصل بمحافظة نينوى شمالي العراق، ليلة الأحد.

وأعلنت المجموعة في بيان أنها استهدفت القاعدة بطائرتين مسيرتين، مؤكدة أنهما أصابتا أهدافهما بدقة وخلفتا أضرارا في صفوف الجيش التركي.

استهداف قاعدة الاحتلال التركي

وقال البيان: "قمنا باستهداف قاعدة الاحتلال التركي في بعشيقة بطائرتين مسيرتين نوعيتين تستخدمان للمرة الأولى منذ بدء عملياتنا".

وذكرت أن القصف يأتي ردا على غارات تركية استهدفت في وقت سابق السبت عناصر لحزب العمال الكردستاني في ضواحي محافظتي كركوك ونينوى.

الأهداف التركية

وأشارت المجموعة إلى أن عملياتها ستستمر ضد الأهداف التركية شمالي العراق، معتبرة أن "الاعتداء على كل شبر من الأراضي العراقية هو اعتداء على سنجار".

ومؤخرًا، استهدفت طائرة مسيرة "مجهولة" سيارة في مخيم مخمور شمالي البلاد.

طائرة مسيرة

وذكرت المصادر أن قصفا من طائرة مسيرة وفقا للمصادر الأمنية، استهدف سيارة مدنية نوع (تويوتا) وقتل كل من فيها.

وأضافت، أن عملية القصف وقعت في مخيم مخمور الذي يضم لاجئين من أكراد تركيا.

 

ويتوقع أن يكون الاستهداف طال عناصر من حزب العمال الكردستاني بطائرة تابعة للجيش التركي.

Advertisements
الجريدة الرسمية