رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبير يتوقع تكوين مراكز شرائية وعودة الصعود للبورصة بالتعاملات المقبلة

سعيد الفقى خبير أسواق
سعيد الفقى خبير أسواق المال
Advertisements

قال سعيد الفقي خبير أسواق المال، إنه انخفضت مؤشرات البورصة المصرية مع نهاية تداولات الأسبوع قرب مستويات 10500 نقطة حيث أغلق المؤشر الرئيسي عند مستوى 10687 نقطة بعد أن اقترب المؤشر الرئيس من مستوى المقاومة عند 11150 إلى 11300 نقطة ونتيجة لرفع الفدرالي الأمريكي سعر الفائدة على الدولار وتأثر الأسواق عالميًّا حيث انخفض مؤشر داو جونز بهذه الأحداث سلبًا ومن ثم تأثرت به غالبية الأسواق العالمية ومن ثم تأثرت البورصة المصرية وانخفضت مؤشراتها إلى المستويات السابق ذكرها هذا بالإضافة إلى سعر الدولار غير المستقر خارج البنوك. 


وتابع، إنه الآن لدينا مستوى دعم هام 10500 نقطة، ونتوقع تكوين مراكز شرائية بالقرب من هذة المستويات وعودة الصعود خاصة ان السبب المباشر لهذه الانخفاضات هي الأسهم القيادية صاحبة الوزن النسبي الأعلى والمرتبطة بالأسواق الخارجية  لذلك نتوقع العودة سريعا للصعود التدريجي بعدما استفرت الأوضاع نسبيًّا واستهداف مستوى 11150 إلى 11300 نقطة حيث إن الاستثمار في الأوراق المالية الآن يعد ارخص الاستثمارات مقارنة بأي استثمارات أخرى هذا بالاضافة الي الاهتمام الحكومي خلال الفترة القادمة هناك مجموعة عوامل متوقع أن تدفع سوق الأوراق المالية إلى مستويات أعلى بكثير مما علية الآن. 

وتابع، أنه بالنسبة للاسهم الصغيرة والمتوسطة فلم تتأثر سلبيًّا مثل أسهم المؤشر الرئيس حيث اقترب المؤشر من مستوى المقاومة عند 1910 وتحديدا وصل الي 1890 ثم انخفض بشكل نسبي ومحدود نتيجة لان الافراد يدركون جيدا قيم هذة الشركات وانها لا تمثل اي قيم حقيقية بالمقارنة بأسعراها علي شاشات التداول نتوقع اعادة استهداف مستوي 1910 خلال الفترة القادمة وان تشهد اسهم المؤشر السبعيني نشاط ملحوظ وارتفاع في مستوي الأسعار. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية