رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الزراعة: إنتاجية القمح ارتفعت من 12 إلى 20 إردبا للفدان الواحد | فيديو

محصول القمح
محصول القمح
Advertisements

قال الدكتور محمد القرش، المتحدث باسم وزارة الزراعة، إن مشروع توشكى أحد المشروعات التنموية التي يتم تنفيذها لزيادة مساحة الأراضي المنزرعة.
 

إنتاجية القمح بمشروع توشكى

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "اليوم" المذاع على قناة "دي إم سي": "مشروع توشكى بمنزلة وادي جديد لمصر يخدم القطاع الزراعي، والمستهدف من هذا المشروع زراعة 500 ألف فدان وحجم المتوقع من الإنتاج مبشر جدًّا يتراوح ما بين 18 إلى 20 إردبًا لـ فدان القمح هذا العام وهو ما يساهم في تحقيق طفرة حقيقية في إنتاجية القمح المحلي".
 

زيادة مساحات القمح بتوشكي

وتابع: "سيتم التوسع في زراعة مساحات أكبر من محصول القمح في مشروع توشكى الموسم المقبل، لزيادة الإنتاج المحلي".

توجيه الرئيس السيسي

ولفت إلى الرئيس السيسي وجه بتطوير الإنتاجية من خلال استنباط أصناف جديدة من التقاوي تتناسب مع منطقة توشكى لتعظيم فكرة الإنتاج إلى جانب استخدام الأدوات التقنية التي تساهم في تعظيم إنتاجية فدان القمح".
 

زيادة إنتاجية القمح في 2022

وأشار إلى أن "إنتاجية فدان القمح منذ 10 سنوات كانت 12 إردبًا للفدان وحاليًّا تصل إلى 20 إردبًا للفدان، وهذا يعني العمل على زيادة الإنتاجية وتحقيق مزيد من الاكتفاء الذاتي ودعم الفلاح المصري".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي التقى اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير وزير النقل، واللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشؤون المالية للقوات المسلحة، واللواء وليد أبو المجد مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، واللواء توفيق سامي رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للأراضي الصحراوية، واللواء كرم سالم رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات، والمقدم طيار بهاء الدين الغنام مدير مشروع "مستقبل مصر".

 

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع تناول متابعة الرئيس لتطورات الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات القومية للإنتاج الزراعي واستصلاح الأراضي، خاصةً في منطقتي توشكى بجنوب الوادي والدلتا الجديدة بالضبعة، فضلًا عن محافظتي بني سويف والمنيا، حيث اطلع على تفاصيل المراحل الحالية والمستقبلية لتلك المشروعات، بما في ذلك البنية الأساسية واللوجستية من طرق ومحاور، وتوفير المقنن المائي، وتطبيق أنسب وسائل الري الحديثة، وإمدادات التغذية الكهربائية.

 

وجاء ذلك في إطار إستراتيجية الدولة الهادفة لزيادة نسبة رقعة الأراضي الزراعية على مستوى الجمهورية، بما يساعد في تطوير قطاع الإنتاج الزراعي وما يتصل به من صناعات غذائية وزراعية، ويساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الإستراتيجية، وكذلك فتح آفاق التصدير، وهو الأمر الذي يعزز من دور قطاع الزراعة في دعم الاقتصاد الوطني، ويساعد في توفير عشرات الآلاف من فرص العمل للمواطنين في التخصصات المختلفة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية