رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

صحة سوهاج: فحص 37 ألف و400 مواطن ضمن المبادرات الرئاسية

صحة سوهاج: فحص37
صحة سوهاج: فحص37 ألف و400 مواطن ضمن مبادرات الرئاسية
Advertisements

أعلنت الدكتورة كريمة حامد وكيل وزارة الصحة بسوهاج أنه تم فحص 37 ألف و400 مواطن ضمن 4 مبادرات من مبادرة رئيس الجمهورية 100 مليون صحة والتى تساهم في الارتقاء بحياة المواطنين.

وأضافت كريمة إن محافظة سوهاج تحظى باهتمام كبير من قبل القيادة الدولة لتنفيذ العديد من المبادرات الرئاسية بها للاهتمام بصحة وسلامة أبناء المحافظة، مؤكدة أن مديرية الصحة بالمحافظة مُسخرة لوصول كافة المبادرات لجميع مراكز وقرى المحافظة.

كما أشارت إلى أن المبادرات الرئاسية شكلت نقطة فارقة ومضيئة داخل المجتمع في ظل حرص القيادة السياسية على إحداث تغيرات نوعية، وبناء الإنسان المصري صحيًا واجتماعيًا وتعليميًا، بجانب توطين مفهوم العدالة الاجتماعية.

وأوضحت وكيل الوزارة أن لـ 4 مبادرات شملت:

 أولا: مبادرة "صحة المرأة" والتى تأتى لدعم صحة المرأة المصرية وتم من خلالها فحص  16 ألف و400 سيده خلال شهر مارس لعام 2022 حيث تستهدف الكشف المبكر عن أورام الثدي والأمراض غير السارية والصحة الإنجابية للسيدات بالفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض وتقديم العلاج بأحدث بروتوكولات العلاج بالمجان.

ثانيا: مبادرة "السمعيات" والتى تأتي ضمن مجموعة المبادرات الرئاسية، وحرصًا على صحة الطفل المصري والتي تم بها فحص أكثر من 8 آلاف طفل وذلك خلال شهر مارس لعام 2022 حيث تهدف المبادرة لتوقيع الكشف المبكر على الأطفال حديثي الولادة وعلاج ضعف وفقدان السمع وتقديم خدمات العلاج المناسبة.

ثالثا: مبادرة (صحة الأم والجنين) والتى تُقدم الرعاية الصحية الأولية والكشف والتحاليل للأم والجنين. حيث تم فحص أكثر من 3 آلاف و600 سيده في شهر مارس 2022   وتهتم المبادرة بتقديم  الرعاية المتكاملة طوال فترة الحمل وبعد الولادة لمدة شهر ونصف.

رابعا:مبادرة (الاعتلال الكلوى) والتى تأتى ضمن مجموعة المبادرات الرئاسية وتم  فحص أكثر من  9 آلاف و300 مواطن ايضا خلال شهر مارس 2022 حيث وتقوم  المبادرة بالكشف  المبكر عن  الاعتلال الكلوى المزمن وتقديم أحدث بروتوكولات العلاج التى تعمل على إيقاف تطور المرض واستعادة وظائف الكلى.  

وأكدت وكيل وزارة الصحة بسوهاج أن القيادة السياسية سعت إلى أن تبنى سياسة حماية متكاملة هادفة لرفع العبء عن كاهل المواطنين وتقديم الدعم لجميع الفئات داخل المجتمع، وتحسين جودة الحياة والاستثمار في رأس المال البشري في سبيل تحقيق التنمية المستدامة بمفهومها الشامل، إيمانًا بأن التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لا يمكن الوصول إليها دون إحداث تنمية بشرية حقيقة بمختلف المحاور والاتجاهات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية