رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تأجيل قضية مقتل فتاة حرقا على يد شقيقها بالدقهلية

المتهم بقفص الاتهام
المتهم بقفص الاتهام
Advertisements

أجلت الدائرة السابعة محكمة جنايات المنصورة اليوم قضية مقتل فتاة على يد شقيقها حرقا بسبب خلافات على الميراث بمركز الكردي بمحافظة الدقهلية لجلسة الإثنين المقبل. 

تنظر القضية برئاسة المستشار مجدي علي قاسم رئيس الهيئة وعضوية المستشارين وائل صفوت راشد ومحي الدين محمد الكناني ومحمد أحمد شعبان ووكيل النيابة المستشار محمد عبده هلال وسكرتارية شعبان شمس الدين خفاجة وأحمد كمال والحاجب للجلسة حسين عبد اللطيف.

الضحية 

اعترافات المتهم

وكان اعترف محمد زكريا محرز محمد عوف “42 سنة”، حاصل على دبلوم تجارة ومقيم قرية كفر الكردي التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، بارتكاب جريمته بإضرام النيران بشقيقته لخلاف على الميراث "شقة" والمعروفة إعلاميًّا بقضية لعنة الميراث.

وقال المتهم في اعترافاته أمام النيابة: إن والدته السبب في الخلافات وأنها فضَّلت شقيقته عليه وحاولت طرده من شقته بذات المنزل هو وزوجته وأولاده الثلاثة.

ضحية الميراث 

وكان الحزن خيم على أهالي قرية كفر الكردي التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية اليوم تزامنا مع تلقيهم خبر وفاة فتاة القرية متأثرة بإصابتها بمستشفى الحروق التابعة لجامعة المنصورة بعد يومين من إشعال النيران بها من قبل شقيقها لخلافات على الميراث وعرفت بضحية الميراث.

وخرج الأهالي للمشاركة في تشييع الجثمان لمثواه الأخير بمقابر العائلة بقرية كفر الكردي التابعة لمنية النصر وسط حالة حزن خيمت على الأهالي.

وكانت كشفت إحدى كاميرات المراقبة لحظة إضرام النيران بجسد فتاة عشرينية على يد شقيقها داخل منزلهما في قرية كفر الكردي التابعة لمنية النصر بمحافظة الدقهلية.

خلاف على الميراث

وكان شاب في العقد الرابع من عمره أقدم على إضرام النيران بشقيقته البالغة من العمر ٢٥ عامًا لخلاف بينهما على الميراث بقرية في الدقهلية.

وبالمعاينة تبين أن الحريق بمنزل "زكريا محرز محمد عوف" وبالمعاينة تبين أن المنزل مكون من 3 طوابق على مساحة 150 مترًا تقريبًا، وأن الحريق نشب بشقة بالدور الثالث مكون من غرفتي نوم وصالة وحمام ومطبخ. 

ونتج عن الحريق إصابة "وداد زكريا محرز محمد عوف"، 25 سنة، حاصلة على بكالوريوس تجارة وتعمل بجمعية أهلية خاصة بالكردي، بحروق من الدرجة الثانية بالوجه وفروة الرأس والعنق أعلى الصدر والكتف الأيمن والذراع الأيسر.

وبسؤال المجني عليها أقرت قيام شقيقها "محمد زكريا محرز محمد عوف" 42 سنة، حاصل على دبلوم تجارة، أحضر (جركن بنزين) وألقى جزءًا كبيرًا من محتوياته في الشقة وأشعل النيران فيها وعندما حاولت الهرب إلى السلم قام بسكب البنزين عليها. 

وأشعل فيها النيران بولاعة كانت بحوزته وهي تحاول الهروب، وأغلق بوابة المنزل الرئيسية بالمفتاح لمنع دخول أحد لإنقاذها، وتبلغ لقسم شرطة الكردي بوفاة الفتاة بعد يومين من الحادث متأثرة بحروقها.

تلقى اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية إخطارًا من شرطة النجدة يفيد بوجود حريق بمنزل بناحية كفر الكردي التابعة لمدينة الكردي.

خلاف بسبب الميراث

وبسؤال المصابة قررت قيام شقيقها بسكب بنزين عليها ثم أشعل النار بها وذلك لوجود خلافات بينهما بسبب الميراث.

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهم وبسؤاله اعترف بارتكاب الواقعة كما قررت المصابة وبإرشاده تم ضبط الجركن البلاستيكي المستخدم في الحادث، وتم إخطار النيابة التي باشرت التحقيق.

يشار إلى أن القتيلة حصلت على قرار تمكين من شقة لها بالمنزل ميراثًا شرعيًّا لها ولكن شقيقها لم يرغب في ذلك وحاول إجبارها على التنازل، وتمكنت الأجهزة الأمنية من تنفيذ قرار التمكين للفتاة داخل المنزل.

والجدير أن لعنة الميراث مؤخرًا سيطرت على الكثير من المواطنين حيث شهدت المنصورة واقعتين تمثلت في إضرام مسن النيران في زوج شقيقته داخل منزله وغلقه وتمكن من الأهالي من السيطرة على الحريق وبنقله لفظ أنفاسه الأخيرة وذلك لخلاف على الميراث.

كما أقدم شاب على خطف شقيقته لتصويرها في وضع مخل مع صديقه لإجبارها على التنازل على الميراث.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية