رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عاوزين تريند زي مهرجان شيماء.. اعترافات مثيرة لبطلي واقعة "سرير الشارع" بالدقهلية

ضبط بطلي واقعة سرير
ضبط بطلي واقعة "سرير في الشارع" بالدقهلية
Advertisements

أدلى المتهمان، بطلَا واقعة "سرير في الشارع" أمام مدارس مدينة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، باعترافات تفصيلية عن ارتكابهما الواقعة، وقالا إنهما فعلَا ذلك من أجل التريند وتحقيق أرباح مادية بعد مهرجان "شيماء" الذي حقق ملايين المشاهدات.

 

جاءت اعترافات المتهمان أمام رجال المباحث ووكيل نيابة السنبلاوين، الذي أمر بحجزهما على ذمة ورود التحريات حول الواقعة.

وكانت الأجهزة الأمنية بالدقهلية بالتنسيق مع رجال مباحث السنبلاوين ألقت القبض على المتهمينِ في واقعة وضع سرير كامل في الشارع أمام المعهد الديني بمدينة السنبلاوين.


وكشفت الأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية، ملابسات تداول منشور على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مصحوب ببعض الصور لشخصينِ يجلسان على سرير أمام إحدى المدارس بالدقهلية، وبعد فحص الصور تم ضبط مرتكبي الواقعة.

وفى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات تداول منشور على إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" مصحوب ببعض الصور لشخصين أحدهما جالس والآخر واقف على سرير بأحد الشوارع أمام إحدى المدارس بالسنبلاوين بالدقهلية، وتجمع بعض الأشخاص حولهما.

بالفحص تبين أن الشخصين هما "حاصل على دبلوم"، "طالب"، مقيمين بمركز شرطة السنبلاوين بالدقهلية.

 

وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة.

 

وبمواجهتهما أقرا بقيام الأول بالغناء والثاني بتصويره؛ لنشرها على مواقع التواصل الاجتماعى والوصول للتريندات وتحقيق نسب مشاهدة بقصد الكسب المادي بدون تصريح من الجهات المختصة.

وعلى صعيد آخر سادت حالة من  الجدل عقب استضافة الإعلامي شريف عامر لمؤدي مهرجان شيماء لم تتوقف على مواقع التواصل الاجتماعي؛ فالجمهور يرى أن ما فعله شريف عامر سقطة تسيء إليه وللفن المصري، وشريف عامر يرى أن الصحافة التي يمارسها تعكس كل الظواهر الموجودة في المجتمع، ومع كل هجوم على شريف عامر يأتي دفاعه عن نفسه ليزيد من حدة التوتر، والحقيقة أن كلا الطرفين - الجمهور وشريف - على حق لأسباب كثيرة.

وردَّ الإعلامي شريف عامر على منتقديه بسبب استضافته مطرب مهرجان "شيماء"، قائلًا: "أحترم الجميع وهناك فئة اعتبرتنا جزءًا من المؤامرة الكونية، والبعض انفعل بدون أن يرى أو يشاهد، وفئة أخرى هم أصحاب الهوى والأفكار المتطرفة".


وقال خلال برنامج "يحدث فى مصر" المذاع على فضائية "إم بي سي مصر": "لا تتصوروا أن الصمت أو الهدوء ضعف؛ ففى الفترة الماضية كان هناك حالة من الإهانة وأعمل فى مهنتي هذه منذ 29 عامًا، ودائمًا أحافظ على ألا يسمع أحد من أبنائي كلمة فيها إهانة عن والدهم".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية