رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رغم التخلي العربي.. مملكة بوتان البوذية تصوت لصالح محمد صلاح في الكرة الذهبية

محمد صلاح يسجد شكرا
محمد صلاح يسجد شكرا لله
Advertisements

انتشر خلال الساعات الماضية، صور مسربة من تصويت الصحفيين حول العالم في جائزة الكرة الذهبية "بالون دور" لعام 2021، لاختيار أفضل 5 لاعبين على مستوى العالم التي ترقب المصريون فوز لاعب منتخبنا الوطني محمد صلاح بها بعد الأداء المميز الذي يقدمه مع فريق ليفربول الإنجليزي.

ويصوت في مسابقة الكرة الذهبية، 180 صحفيًّا على مستوى العالم لاختيار الفائز بالكرة الذهبية بين 30 لاعبًا يتم ترشيحهم لنيل الجائزة المرموقة، ويرتب الصحفيون، قائمة مكونة من 5 لاعبين، بحيث يحصد الأول 6 نقاط، والثاني 4 نقاط، والثالث 3 نقاط، والرابع نقطتين، والخامس نقطة وحيدة.

 

الكرة الذهبية

ويفوز بالجائزة اللاعب صاحب العدد الأعلى من النقاط، وفي حال تساوي لاعبين في عدد النقاط، تذهب الكرة الذهبية إلى اللاعب الأكثر اختيارا في المركز الأول.

 

وحسب القوائم المسربة لعملية التصويت، فإن أصوات العرب في المركز الأول في المسابقة التي فاز بها ميسي، كانت بعيدة عن محمد صلاح ولم تختره سوى اليمن، الأردن، العراق، فلسطين، ومصر بطبيعة الحال.

فوز ميسي بالكرة الذهبية

كما خلت الخيارات الخمسة من اسم محمد صلاح في ورقة التصويت الخاصة بالصحفيين الممثلين لدول تونس ولبنان والجزائر وسوريا والصومال وموريتانيا.

 

وبالرغم من انحياز دول عربية لاختيار أسماء أخرى، لم يصوت من بين الصحفيين في المركز الأول لصالح محمد صلاح من غير العرب إلا مملكة بوتان الواقعة في آسيا والتي تتبع الديانة البوذية.

 

مملكة بوتان

بوتان أو بهوتان دولة آسيوية حبيسة في جبال هيمالايا، تعد واحدة من أكثر دول العالم ارتفاعًا، تحدها الصين الشعبية من الشمال والشرق، والهند من الجنوب والغرب، تبلغ مساحتها 46620 كم2. وهي بلاد جبلية صرفة لا منفذ لها على البحار إلا من الهند وبنجلادش. تبعد عن سواحل خليج البنغال أكثر من 530 كم شماله. حدودها مع الصين موضع نزاع منذ عام 1947. عاصمتها تيمبو، وتلفظ تيمفو أيضًا.

 

اسمها الرسمي مملكة بوتان أو "درو كاخاپ" و"دروك يول" ويعني بلد التنين، كما تعرف باسم: بلد تنين الرعود. أما اسم بوتان (أو بوتان) فيعني بالهندية "نهاية التبت".

مملكة بوتان

تاريخ البلاد غامض نسبيًا حتى القرن الثامن الميلادي عندما دخلت إليها الديانة البوذية التبتية اللامية، وتمكنت في مزاحمتها الهندوكية من السيطرة على البلاد التي اتخذتها دينًا رسميًا لها في القرن الثاني عشر. ونتج من ذلك امتزاج السكان المحليين (التبو) بالتبتيين، فنشأ شعب البوتيا.

 

واستمر نفوذ التبتيين حتى انتزع الأمير المحلي شابدونغ السلطة منهم بعد حروب قاسية عام 1557 وأبعدهم عن السلطة طوال مدة حكمه حتى عام 1592. وآل الحكم بعد وفاته إلى زعيم ديني وزعيم دنيوي، وصارت السلطة الفعلية بيد الرهبان، وقامت في البلاد صراعات وحروب بين الحكام المحليين والقوى المؤيدة للرهبانية التبتية حتى عام 1767 حين اعترف الحاكم البوتاني جودار بالتبعية التبتية الصينية، لكن النزاعات ما لبثت أن اشتدت ودامت قرابة قرن بدءًا من عام 1772 وكانت في الغالب صراعات على الحدود مع الاستعمار البريطاني القادم من الجنوب، وانتهت باتفاقية سينتشولا 1865 وسيطرة الإنجليز على بوتان في مقابل مساعدات مالية وعسكرية.

نظام الحكم والإدارة في بوتان فإنه نظام ملكي دستوري من دون أن يكون لها دستور مكتوب، تتولى الهند إدارة الشؤون الخارجية منذ عام 1949، مقابل تعهدها بدعم بوتان عسكريًا واقتصاديًا. وتتألف السلطات البوتانية من ثلاث سلطات هي المجلس الوطني وعدد أعضائه 151 عضوًا منهم 105 أعضاء من وجهاء القرى والبلدات و10 أعضاء يمثلون رجال الدين، والبقية من العاملين في الدولة ويتم اختيار أغلبهم من قبل الملك، أما السلطة الثانية فهي المجلس الاستشاري الملكي المؤلف من عشرة أعضاء، ثم السلطة الثالثة وهي مجلس الوزراء ويتألف من خمس حقائب.

 

موارد بوتان 

بوتان غنية بالينابيع والأنهار التي تغذيها الأمطار الغزيرة ومياه ذوبان الثلوج، وتتجه أنهارها جنوبًا لترفد براهما بوترا في ولاية أسام، أبرزها أنهار: دانكما وبومتانج وتونجسا وسانكوش ورايداك.

ملك وملكة بوتان مع الأمير وليام 

ملك بوتان جيجمي كسار نامجييل وانجشوك، أنه يخطط فقط لأن تكون لديه زوجة واحدة تزوجها في 13 أكتوبر 2011، عندما كانت لا تزال طالبة علاقات دولية في كلية ريجنت بلندن.

 

وتصدر ملك البلاد الحالي وزوجته عناوين الصحف مؤخرا، عقب نشر صور أسرية له مع زوجته لأن الملك الشاب ظهر حنونًا مع زوجته بشكل علني، أكثر مما اعتاده المواطنون، وهو ما جعل المتابعون يطلقون عليهما لقب "وليام وكيت من جبال الهيمالايا"، فى إشارة لكيت ميدلتون والأمير وليام دوقة ودوق كامبريدج.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية