رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ممنوع المبيت.. تفاصيل الأحتفال بمولد مارجرجس في الأقصر

Advertisements

أعلن الأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة والمشرف البابوي لدير الشهيد العظيم مارجرجس بجبل الرزيقات غرب محافظة الأقصر، إنه بناء على تعليمات قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، واللجنة المشرفة علي أحتفالات الدير، ستقتصر أحتفالات الدير لهذا العام 2021 م، علي الزيارة فقط من الساعة السادسة صباحًا حتي الساعة العاشرة مساءًا، مع وجود محلات لبيع الحلوي والملابس وغيرها داخل أسوار الدير. 

 وشدد مرقس علي عدم وجود إي مبيت أو خيام للزوار داخل أوخارج الدير نهائيًا طوال فترة الأحتفال.

مطران شبرا الخيمة

ولفت الأنبا مرقس مطران شبراالخيمة والمشرف البابوي لدير مارجرجس بالرزيقات، إلى أنه ستعقد قداسات يومية تبدأ من الساعة السادسة صباحًا، وذلك خلال فترة الأحتفال، والتي تبدأ في 10 نوفمبر وتنتهي 16 نوفمبر 2021 المقبل، مطالبًا جميع الزوار بمراعاة كافة الإجراءات والتدابير الأحترازية  والوقائية المقررة من وزارة الصحة في هذا الشأن، وارتداء الكمامة (ماسك الوجه) ومراعاة التباعد الاجتماعي ومسافة الأمان.

زيارة الدير
وأكد الأنبا مرقس المشرف البابوي للدير، علي ضرورة أمتناع الأشخاص عن زيارة الدير ومزاراته، في حالة معاناتهم من أرتفاع ولو طفيف في درجات حرارة الجسم والسعال والتهاب الحلق أو أي أعراض تنفسية أخرى.

وفي سياق منفصل ترأس الأنبا يواقيم، أسقف عام إسنا وأرمنت، اليوم، صلاة قداس عيد تذكار رئيس الملائكة الجليل ميخائيل، بكنيسته بقرية وابورات المطاعنة بمدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر.


مشاركة الصلوات
وشاركه في صلوات قداس عيد تذكار رئيس الملائكة الجليل ميخائيل، آباء رهبان دير مارجرجس بالرزيقات، ودير الأنبا باخوميوس الشايب بالأقصر، ودير الأنبا متاؤس الفاخوري بجبل أصفون بإسنا، وآباء كهنة إسنا وأرمنت، وآباء كهنة الكنيسة، وخورس الشمامسة والشعب القبطي، وخلال قراءات القداس الإلهي قام نيافته بتدشين أوان جديدة للمذبح وتدشين عدد من الأيقونات الجديدة.

تذكار رئيس الملائكة 
وتحتفل الكنيسة القبطية المجيدة بإقامة تذكار لرئيس الملائكة ميخائيل فى اليوم الثانى عشر من كل شهر قبطى بالإضافة إلى أعياده السنوية وهى عيد 12 هاتور ويوافق شهر نوفمبر، وعيد 12 بؤونة ويوافق شهر يونيو وهو عيد ارتبط ببدء الفيضان.

ولما دخلت المسيحية مصر، بكرازة القديس مرقس الرسول، وتحول الناس من عبادة الأصنام إلى عبادة الإله الحي، تحول هذا العيد إلى تذكار للملاك ميخائيل، بصفته رئيس الملائكة الواقف أمام العرش الإلهي يقدم صلوات المؤمنين ويطلب عنهم ارتفاع مياه النيل ليعم الخير بالوادي.

ومعروف في التقليد الأصيل للأديرة أن يُدشنوا مذبحًا باسم الملاك ميخائيل في أعلى حصن الدير باعتباره الملاك الحارس للدير، وهناك كنائس كثيرة تحمل اسمه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية