رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نجاح جراحة دقيقة بتقنية EVAR في منظومة التأمين الصحي الشامل

الفريق الطبي
الفريق الطبي
Advertisements

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، نجاح واحدة من أدق وأكبر العمليات الخاصة بأمراض الشريان الأورطي، والتي تمثلت في زراعة دعامات مغطاة للشريان الأورطي متفرعة إلى شرايين الكبد والأمعاء والكُلى بتقنية (EVAR) لمنتفعي بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك لأول مرة بمحافظة بورسعيد وبإقليم القناة كله، وبالتعاون بين مستشفيي النصر التخصصي، السلام التابعين لفرع هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد.

وأوضحت هيئة الرعاية الصحية، في بيانها، تتخطى تكلفة هذه العملية في القطاع الخاص أكثر من مليون جنيه، وتم اجراؤها للمريض المنتفع بمنظومة التأمين الصحي الشامل، بنسبة مساهمة لا تتعدى 300 جنيه فقط، وذلك داخل مستشفى النصر التخصصي، والتي تعد أحد الصروح الطبية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد، والتي تعد أول مستشفى حكومي حاصل على درجة الاعتماد (GAHAR 2021) المعترف بها على المستوى الدولي من منظمة الاسكوا.

 

وتابع البيان، أنه بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمريض، وفحص الحالة الصحية للمنتفع من قبل فريق جراحة الأوعية الدموية، تبين أن المريض يعاني من تمدد بالشريان الأورطي الصدري والبطني فوق مستوى الشريان الكلوي، وعليه تقرر زراعة دعامات مغطاة للشريان الاورطي متفرعة إلى شرايين الكبد والأمعاء والكُلى، عن طريق القسطرة التداخلية بتقنية (EVAR)، وهو التدخل الأكثر كفاءة وأمانًا للمريض، بعيدًا عن الحل الجراحي المعروف.


واستكمل البيان، انه تم إجراء العملية بنجاح واستقرار الحالة الصحية للمريض على يد فريق من أمهر جراحي الأوعية الدموية من شرايين وأوردة باستخدام طرق العلاج الطبية أو الجراحية أو القسطرة، يضم كلًا من الدكتور تامر عبد الحي خفاجي "استشاري وأستاذ جراحة الأوعية الدموية"، والدكتور محمد لبيب مأمون "استشاري ومدرس جراحة الأوعية الدموية، وزميل قسطرة الأورطي التداخلية بجامعة بولونيا- إيطاليا"، والدكتور أحمد فكري "استشاري جراحة الأوعية الدموية"، والدكتور محمد مسلم "اخصائي جراحة الأوعية الدموية"،  وبمعاونة الأطباء المقيمين لجراحة الأوعية الدموية "والدكتور أحمد عوض، والدكتور هشام زكريا، والدكتور حسين الضهيري"، وبمشاركة الدكتور أحمد عبدالرؤوف "اخصائي التخدير"، ومساعدة، فريق الفنيين والتمريض المميز بوحدة القسطرة.

 

وأضاف الدكتور مصطفى شعبان، مدير فرع هيئة الرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد، أن هذه العملية تعد إنجازًا يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي تحققها مستشفيات هيئة الرعاية الصحية بالمحافظة، ومنها مستشفيي السلام والنصر التخصصي، الرائدتان في علاج أمراض الأوعية الدموية بأحدث التقنيات العالمية مثل (EVAR)، وذلك على يد أبنائها من الكوادر الطبية المؤهلة والمدربة على كل ما هو جديد في مجال تقديم الخدمات الطبية والعلاجية، مؤكدًا جهود هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد الحثيثة، نحو توفير أفضل خدمات ورعاية صحية للمرضى كجزء من تحقيق أهداف ورؤية الهيئة العامة للرعاية الصحية.

 

واشار أن تقنية (EVAR) من أحدث التقنيات لمعالجة أمراض تورم الشريان الأورطي بدون جراحة، والتي يساعد في الحفاظ على حياة المرضى وعلاجهم بطريقة أكثر أمانًا وفق أحدث الإرشادات والبروتوكولات العلاجية المعتمدة دوليًا، كما تقلل من نسبة تعرض المريض للأعراض الجانبية التي قد تحدث عند اللجوء للحل الجراحي المعتاد بما تحمله جراحة الشرايين من خطورة على القلب، وأخذ وقت طويل لإتمام الشفاء فضلًا عن عدم صلاحيتها لعلاج كل الحالات.

 

وقال الدكتور أحمد السبكى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان، أن توفير الكوادر الطبية الماهرة وخصوصا فى التخصصات الدقيقة ليس من السهولة بمكان واحد، وهو ما توفره الهيئة العامة للرعاية الصحية لمنتفعى منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة، علمًا بأن هؤلاء الأطباء مطلوبون فى كل دول العالم، مؤكدا أن ذلك يضمن تحقيق الجودة والتميز فى مستوى الخدمات الطبية المقدمة لمنتفعى المنظومة الجديدة، وبما يوفر رعاية صحية جيدة متكاملة لكل المواطنين على حد سواء، باعتبارها ركيزة أساسية فى استراتيجية بناء الإنسان، وأحد أهداف رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

 

كما أكد الدكتور أحمد السبكي، أنه يتم تجهيز منشآت هيئة الرعاية الصحية من مستشفيات ومراكز ووحدات صحة الأسرة، بمختلف محافظات منظومة التأمين الصحي الشامل، على أعلى مستوى من المعايير الإنشائية، كما يتم إمدادها باستمرار بأحدث الأجهزة والتقنيات الطبية العالمية، بما يسهم في دعم جهودها لتكون في طليعة التميز ضمن مجال الرعاية الصحية ورائدة في مجال الابتكار الطبي الذي سيرسم ملامح مستقبل الرعاية الصحية في مصر خلال المراحل المقبلة، ويحقق أعلى مستوى من رضاء المنتفعين عن مستوى جودة الخدمة الطبية المقدمة بمنشآت هيئة الرعاية الصحية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية