رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قناة السويس تشهد عبور سفينة الحاويات العملاقة EVER ACT | صور

السفينة خلال عبورها
السفينة خلال عبورها من قناة السويس
Advertisements

شهدت قناة السويس، اليوم الأربعاء، عبور سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER ACT في أولى رحلاتها بالقناة من المجرى الملاحي لقناة السويس الجديدة، قادمة من ماليزيا ومتجهة إلى هولندا.  

 

هدية تذكارية  

ووفقًا للبروتوكول المتبع من قبل الهيئة تجاه السفن التي تعبر القناة لأول مرة، أناب الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس كل من الربان إلهامي إسماعيل البابلي كبير مرشدين ممتاز والربان أحمد عبد المنعم فراج كبير مرشدين أول للصعود على السفينة والترحيب بطاقمها وتقديم هدية تذكارية لربانها. 

توكيل إيفر جرين  

تعد السفينة هي الشقيقة الأحدث لسفينة الحاويات العملاقة EVER ACE أكبر سفن الحاويات في العالم، والتي تأتي ضمن سلسلة مكونة من 12 سفينة من الفئة A، يتم بناؤها لصالح الخط الملاحي العالمي EVER GREEN، حيث تتولى ترسانة سامسونج للصناعات الثقيلة  بكوريا الجنوبية بناء 6 سفن، فيما يتم بناء 6 آخرين بالصين. 

 

مواصفات السفينة  

يبلغ الطول الكلي للسفينة 400 متر، بعرض 61،5 متر، وبغاطس 16.40 متر، بحمولة 23992 حاوية مكافئة، بإجمالي حمولة كلية قدرها 241 ألف طن. 

تطوير المجرى الملاحي  

و كان قد أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أن الهيئة تعمل على تطوير المجرى الملاحي حيث يتصدر ذلك إستراتيجية الهيئة 2023 والتي شملت تطوير وإنشاء 10 جراجات بحرية في القناة الأصلية والجديدة، وإنشاء 37 قيسون لرباط السفن بمنطقة البحيرات المرة، وهو ما يضمن أعلى مستويات السلامة البحرية لكافة السفن العابرة بقناة السويس، مؤكدًا على استمرار العمل في هذا الإطار من خلال تطوير القطاع الجنوبي للقناة،  بعد تصديق الرئيس السيسي على تنفيذ هذا المشروع العملاق والمتضمن تنفيذ ازدواج المجرى الملاحي بالبحيرات المرة الصغرى بطول 10 كم من علامة الكم 122 حتى علامة الكم 132، بما يسهم في زيادة القدرة الاستيعابية لهذا المنطقة من القناة بواقع 6 سفن إضافية، فضلًا عن توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية للقناة بداية من الكيلو متر 132 وحتى الكيلو متر 162 ترقيم قناة بعرض 40 مترًا تجاه الشرق وزيادة الغاطس وصولًا إلى 72 قدم بما يسهم في زيادة الأمان الملاحي بالقطاع الجنوبي للقناة بنسبة 28%. 

 

كما أشار رئيس الهيئة إلى أن استراتيجية التطوير شملت تطوير أسطول الوحدات البحرية من خلال إضافة أربع قاطرات بحرية بقوة شد 70 طنًا وقاطرتين بقوة شد 8 أطنان، علاوة على الكراكة الميقاتي، والكراكتين مهاب مميش والكراكة حسين طنطاوي، تدعيم أسطول الهيئة بثلاثة لنشات متطورة لمكافحة التلوث والانسكاب البترولي، بالإضافة إلى التعاقد على شراء قاطرات بحرية عملاقة وأوناش متعددة الأغراض مجهزة للتعامل مع سفن الحاويات العملاقة. 

 

تعامل في أصعب الظروف  

وأوضح رئيس الهيئة إلى أن رجال الهيئة واجهوا مؤخرًا واحدة من أقسى الأزمات وهي جنوح سفينة الحاويات العملاقة "EVER GIVEN" واستطاع المرشدون إلى جانب أقرانهم من جميع الأقسام والإدارات تعويم وإنقاذ السفينة في ستة أيام فقط، أعقبها ملحمة أخرى بتسيير وإرشاد 422 سفينة كانت منتظرة في مدخلي القناة وذلك خلال 4 أيام، مضيفًا أن نفس السفينة عادت وعبرت مرة أخرى  20 أغسطس من العام الجاري وهو ما يؤكد على أن الهيئة لم تنجح فقط في إنهاء أزمة السفينة وإتمام الاتفاق العادل الذي يحفظ كامل حقوقها القانونية والمادية والمعنوية، بل ونجحت أيضًا - وهو الأهم - في الحفاظ على ثقة عملائها من الخطوط الملاحية المختلفة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية